اعراض هرمون الحليب عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٢ ، ٣ يوليو ٢٠١٨

هرمون الحليب وأسمهُ الطبي هرمون برولاكتين، وهو هرمون مصنوع من أحماض أمينيه، والمسؤول عن إفرازه الجزء الأمامي من الغده النخامية، ويرتبط دور هذا الهرمون بعملية الرضاعة لكونه يعمل كمحفز لإدرار الحليب من الغدد الثديية عند المرأه أثناء فترة الحمل، وينخفض مستوى هذا الهرمون بالدم بعد الولادة، وفي حال قيام  المرأه بإرضاع طفلها طبيعياً فإن هذا الهرمون يبقى بدرجات مرتفعة ونشطة ليساعد على استمرارية تحفيز إدرار الحليب لدى الأم المرضعة خلال فتره الإرضاع والتي قد تبلغ العامين.

إن المعدل الطبيعي لهرمون الحليب في الجسم يبلغ ما بين 3 إلى 30 نانو جرام / ميللتر، وكما أشرنا سابقاً فإن الغدة النخامية تزيد من إفراز هرمون الحليب خلال فترة الحمل والرضاعة، وعلى جانب آخر فهناك بعض الحالات التي تتعرض بها الأنثى لزيادة لهرمون الحليب دون وجود حمل أو رضاعه فما هو سبب ارتفاع هرمون الحليب؟ وما هي أعراضه؟ وهل يوجد أسباب محددة لإرتفاع نسبة هرمون الحليب في الجسم؟

أعراض ارتفاع هرمون الحليب:


- تورم الثديين وكبر حجمهما عن الحجم المعتاد والشعور بثقل بهما مصحوباً بالألم.

- عدم انتظام الدورة الشهرية، وقد يؤدي إلى انقطاعها لفترات أحياناً بسبب خلل في نسب الهرمونات.

- التعرض لصداع مستمر.

- جفاف المهبل مما قد يؤدي لحدوث نزيف أحياناً.

- الإصابة بالبرود الجنسي وقلة الرغبة الجنسية نتيجة لجفاف المهبل الذي قد يسبب ألماً اثناء عملية الجماع.

- إفراز حليب من الثديين بالرغم من عدم وجود حمل أو رضاعه.

- ظهور مشاكل بصرية كإضطراب الرؤية والتشويش.

- تأخر الإنجاب وقد يحدث عقم مؤقت.

- الحالة المزاجية السئية وتعكر المزاج والشعور بالإكتئاب.

- ارتفاع في نسبة الهرمون الذكري ( التستيرون ) مما يؤدي إلى زيادة نمو الشعر في الجسم بشكل لحوظ.

- الشعور بألم وصعوبة اثناء الجماع.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب:


- حدوث اضطراب في افراز نسب الهرمونات في الجسم.

- وجود قصور في عمل الغدة الدرقية.

- الضغوط النفسية التي يصاحبها القلق والتوتر.

- تناول بعض الأدوية التي من شأنها تحفيز زيادة هرمون الحليب كأدوية منع الحمل والصرع وأدوية ضغط الدم وأدوية الغثيان.

- حدوث أورام بالغدة النخامية أو أورام الدماغ.

- وجود تكيس المبايض وأمراض تليف الكبد.

- متلازمة فرط افراز هرمون الحليب.

التشخيص والعلاج:


في حال لاحظت المرأه إحدى الأعراض التي تشير لوجود ارتفاع في هرمون الحليب فيجب مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب الكامن وراء حدوث هذا الارتفاع، وبناءً على السبب يتم إعطاء العلاج المناسب، ومعظم الأدوية ترتكز على التقليل من افراز هرمون الحليب وجعله في مستواه الطبيعي، فقد يرتكز العلاج على إعطاء بعض الأدوية كدواء بروموكربتين والذي يؤخذ ثلاث مرات يومياً لحين التماثل لشفاء.