افضل علاج لسرعة القذف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٢٣ يناير ٢٠١٩
افضل علاج لسرعة القذف

سرعة القذف

وهو من المشاكل الجنسيّة الشائعة لدى الرّجال، التي تُصيب واحدًا من كلّ ثلاثة رجال تتراوح أعمارهم بين 18 و59 سنةً، ويُعّرف بأنّه قذف الرّجل للحيوانات المنويّة بصورةٍ أسرع ممّا يرغب هو، كما وتكون المرأة لم تصل إلى ذروة إشباعها بعد، بالإضافة إلى ذلك فهو نوع من الخلل الوظيفيّ الجنسيّ، التي تُسبب مشاكل بين الزّوجين، وتمنعهم من التّمتع بكامل نشاطهم الجنسيّ، إذ وقد تنشأ سرعة القذف بسبب وجود مشاكل عاطفيّة، أو جسديّة، بالإضافة إلى الإصابة بالاكتئاب، والقلق، والتوتر، إذ يمكن علاج سرعة القذف بعدة طرق، ومنها: الأدوية، والاستشارات الطبيّة، والعلاجات المنزليّة الطبيعيّة.[١][٢]


علاج سرعة القذف

يوجدُ العديد من الطّرق التي يمكن اتباعها في علاج سرعة القذف، ومنها:

  • الأساليب السلوكيّة: إذ يوجد العديد من الأساليب السلوكيّة التي تُساعد الرّجل على التحكم في القذف، ومنها:[٣]
    • الضّغط: وذلك من خلال الضّغط على طرف القضيب عند الشعور بالقذف الكامل حتى يفقد القضيب انتصابه، كما ويُمكن تكرير عملية الضّغط قبل القذف الكامل.
    • التوقف أو البدء: وذلك من خلال توقف الاستثارة الجنسيّة لمدة 30 ثانيةً عند الشّعور بأنّ القضيب أوشك على القذف الكامل، فتقلُّ الإثارة، ثم يبدأ مجددًا بالممارسة الجنسيّة، ويمكن تكرير ذلك من ثلاث إلى أربع مرات قبل القذف الكامل.
  • الأدوية: إذ تُستخدم العديد من الأدوية في علاج مشاكل معيّنة، ممّا تُساهم في علاج سرعة القذف، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٣]
    • مُضادات الاكتئاب: إذ يُعدُّ تأخير النّشوة، وعملية القذف من الآثار الجانبيّة التي تُسببها مُثبطات استرداد السيروتونين الانتقائيّة، بالإضافة إلى ذلك فهي تُسبّب النعاس والغثيان، ممّا تُقلل من القدرة على ممارسة الجنس، لذلك يجب استشارة الطّبيب قبل استعمال هذه الأدوية.
    • الترامادول: يُستخدم هذه الدواء في حالة عدم استجابة مضادات الاكتئاب للعلاج، فهو يُستخدم كمسكن آلام، وقد يُؤّخِر القذف الكامل.
    • كريمات أو بخاخات التخدير: إذ تُوضع هذه الكريمات أو البخاخات على رأس القضيب، لمدة 30 دقيقةً، كما ويجب غسلها قبل ممارسة الجنس حتى لا يفقد الرّجل القدرة على الانتصاب، وأيضًا حتى لا تفقد الزّوجة المتعة الجنسيّة.
  • استخدام الواقي الذكريّ: فهو يُقلّل من حساسية القضيب، وبالتالي يُساعد على تأخير القذف الكامل.[٣]


أنواع سرعة القذف

إذ يمكن أن تصنّف سرعة القذف إلى نوعين رئيسين، وهما:[٤]

  • سرعة القذف الأوليّة: إذ يكون الرّجل منذ بداية حياته الجنسيّة يُعاني من مشكلة سرعة القذف، ولا يتحسّن مع مرور الزمن.
  • سرعة القذف الثانوية: إذ يكون الرّجل في بداية حياته الجنسيّة طبيعيًا، وبعد فترة يُصاب بالقذف السريع.


أسباب سرعة القذف

يوجدُ العديد من الأسباب والعوامل التي تزيد من سرعة القذف، ومنها:[٢]

  • نقص مادة السيروتونين، فهي تؤدي إلى قلّة مستوى الاستثارة الجنسيّة.
  • الإصابة بمرض التّصلّب المتعدد بالحبل الشوكيّ.
  • الاكتئاب.
  • التّوتر والقلق.
  • قلّة الخبرة الجنسيّة.
  • الشّعور بالذّنب.
  • المشاكل الزّوجيّة
  • تعاطي المخدرات.
  • الإفراط في ممارسة العادة السريّة.
  • الإفراط في تناول الكحول.
  • الإصابة بمرض البروستاتا.
  • اضطرابات في الغدة الدّرقيّة.
  • الإصابة بمرض السكريّ.


المراجع

  1. James Roland (2018-8-9), "Everything You Should Know About Premature Ejaculation"، www.healthline.com, Retrieved 2018-12-22. Edited.
  2. ^ أ ب Markus MacGill (2017-12-11), "Premature ejaculation: Treatments and causes"، www.medicalnewstoday.com/, Retrieved 2018-12-22. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Is Premature Ejaculation?", www.webmd.com, Retrieved 2018-12-22. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (2018-5-16), "Premature ejaculation"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-12-22. Edited.