افضل علاج للزكام والرشح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

الزكام، هو عبارة عن حالة مرضية شائعة جدًا بين الناس،

وهو ليس من الأمراض الخطيرة، ويُمكن أن يتم التخلص منه بسهولة.

الزكام من الأمراض المُعدية،  ويحدث نتيجة الإصابة بفيروس الأنف (الفيروس الأنفي المخلوي (RSV))،

وتتعدد فيروسات الأنف لتصل إلى أكثر من 200 سُلالة.

عند الإصابة بالزكام يبدأ جهاز المناعة في جسم الإنسان بإفراز كمية أكبر من المُخاط الأنفي،

وذلك تمهيدًا للقضاء على جميع الأجسام الغريبة أو البكتيريا أو الجراثيم التي تدخل إليه.

الرشح، لا يختلف هذا المصطلح نهائيًا عن الزكام،

فالرشح مُصطلح يُعبّر عن السائل المُخاطي الشديد سواء كان سميكًا أو خفيفًا.

تؤدي زيادة إفراز المخاط الأنفي إلى انسداد القنوات الهوائية الموجودة في الأنف،

بالتالي مواجهة الشخص صعوبة في التنفس، مما يؤدي إلى شعورهِ العام بعدم الراحة والضيق.

أما فيما يتعلق بإصابة الأطفال بالزكام، فيُمكن أن يكون هذا الأمر من الأمور التي تُهدد حياتهم،

وذلك بسبب ضعف المناعة لديهم، بالأخص الأطفال حديثو الولادة.

لكن يوجد العديد من العلاجات التي يُمكن أن يتم اتباعها للتخلص من المرض والتي سوف نتحدث عنها مفصلًا في هذا المقال.

أعراض الإصابة بالزكام


  1. الاحتقان الأنفي أو المخاطي.
  2. سيلان الأنف.
  3. العطاس، بالإضافة إلى انسداد الأنف وآلام في الحلق.
  4. صداع مؤقت ومتفاوت في الرأس.

أسباب الإصابة بالزكام


يعود سبب الإصابة بالزكام كمرض مستقل إلى انتقال الفيروسات المختلفة التي تسبب المرض إلى جسم الإنسان،

وليس هنالك أي علاقة لتغير الجو أو البرد بالإصابة بالزكام كما يعتقد الكثيرون،

فالزكام مرض فيروسي يكثُر انتشارهُ في فصل الشتاء بسبب تجمّع الناس في أماكن مغلقة للحصول على الدفء، مما يزيد من فرصة انتقالهِ.

علاج مرض الزكام


  • المرطبات، حيث إن المرطب يعمل على زيادة الرطوبة في هواء الغرفة، الأمر الذي يُساعد على تقليل تورم الأوعية الدموية الموجودة في الأنف، بالتالي التخلص من مشكلة الانسداد المرطب، بالإضافة إلى التقليل من لزوجة وسماكة المخاط وخروجهِ بسهولة.
  • حمام البخار، هو واحد من أهم الوسائل التي تعمل على تخفيف انسداد الأنف، وذلك لأنهُ يمتلك خاصتي الرطوبة والحرارة، بالتالي يساعد على تقليل التهاب وتورم الأوعية الدموية الموجودة في الأنف، مما يُسهل عملية التنفس الطبيعية.
  • الإكثار من تناول السوائل، بالأخص السوائل الدافئة، مثل: الحساء أو الشاي الأخضر وغيرها، بالإضافة إلى تناول الحمضيات كالبرتقال والليمون، وذلك لقدرتها على تقليل الضغط الحاصل على الجيوب الأنفية.
  • بخاخ الملح، يحتوي هذا البخاخ على محلول الماء والملح الذي يعمل على ترطيب الممرات الأنفية والتقليل من لزوجة المخاط والتهاب الأوعية الدموية.
  • زيت الأوكالبتوس، وهو من الزيوت الطبيعية التي تساعد على إزالة احتقان الأغشية المُبطنة للأنف.
  • الكركم، حيث يُعتبر ترياق شفاء للعديد من المشاكل الصحية، بالأخص المشاكل المُتعلقة بالجهاز التنفسي، وذلك لاحتوائهِ على مُضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب ومضادات الجراثيم، وتعتبر جميع هذهِ الخصائص علاجًا فعّالًا للتخلص من الرشح والزكام.