الأعراض الأولية لمرض الإيدز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٩

مرض الإيدز

يُقصَد بمرض الإيدز متلازمة نقص المناعة المكتسبة، وهو يُعبّر عن الحالة الثالثة والأخيرة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري في حال تركه من دون علاج أي تضرر لجهاز المناعة بشكل كبير، وهذا الفيروس أو ما يرمز إليه باسم فيروس (HIV) هو أحد الفيروسات التي تهاجم خلايا المناعة التي تساعد الجسم في محاربة العدوى، مما يؤدي إلى تعريض الجسم للإصابة بالعديد من الاضطرابات الأخرى بشكل أكبر، وجسم الإنسان غير قادر على التخلص من هذا الفيروس، كذلك لا توجد علاجات فعالة ضده، ويؤدي هذا إلى الإصابة به مدى الحياة. وعلى الرغم من هذا تُعدّ الأدوية المضادة للفيروسات والمستخدمة في العلاج إحدى الطرق الوقائية من انتقال المرض إلى شخص آخر، إضافة إلى كونها تمنح المصابين به مدة أطول للعيش بصحة. [١][٢]


الأعراض الأولية لمرض الإيدز

هناك أهمية كبيرة لمعرفة الأعراض الأولية لمرض نقص المناعة البشرية للكشف المبكر عن هذا المرض، وإيقاف تطوره، وعلاجه لمنعه من الوصول إلى المرحلة الثالثة المعروفة باسم الإيدز، ومن هذه الأعراض ما يلي:[٣]

  • تتشابه الأعراض الأولية له بأعراض مرض الإنفلونزا، والتي تتمثل بـ:
  • الشعور بـصداع الرأس.
  • ارتفاع درجات حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • حدوث تورم في الغدد الليمفاوية.
  • المعاناة من احتقان الحلق أو التهابه.
  • الإصابة ببعض الأمراض؛ كمرض المبيضات الفموي، وتقرحات الفم.
  • الإصابة بالتقرحات التناسلية.
  • المعاناة من آلام المفاصل والعضلات.
  • التعرق -خاصة أثناء الليل-.
  • المعاناة من الإسهال.

ومن الجدير ذكره أنّ أعراض هذا الفيروس المبكرة تظهر في المرحلة ما بين شهر إلى شهرين من انتقال العدوى، وتظهر بمجرد أسبوعين من الإصابة، وقد لا تظهر هذه الأعراض لدى بعضهم، وتصل مدة عدم ظهورها إلى 10 سنوات، وعند تركه دون علاج يتطور هذا الفيروس ليصل إلى مرحلته الأخيرة؛ لذلك هناك أهمية لإجراء الفحوصات بشكل منتظم.

  • تشتمل أعراض الإيدز على:
  • ارتفاع شديد في درجات الحرارة.
  • الشعور بالقشعريرة، والتعرق الليلي.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • الإصابة بمشاكل في التنفس، إضافة إلى السعال بشكل مستمر.
  • خسارة الوزن بشكل كبير.
  • ظهور بقع بيضاء على الفم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديدين.
  • الإصابة بالتهاب الرئة.
  • حدوث اضطرابات في الذاكرة.


أسباب مرض الأيدز

ينتقل فيروس نقص المناعة البشري من خلال سوائل الجسم التي تشمل الدم، والسوائل الشرجية، وحليب الثدي، والمني، وحتى تحدث الإصابة يجب توجد كميات من الفيروس قادرة على إحداث المرض، ويعزى نقل هذه السوائل إلى العديد من الأسباب غالبًا، ومنها ما يلي:[٤]

  • الاتصال الجنسي بشخص مصاب بالفيروس دون اللجوء إلى أساليب الوقاية المستخدمة في ذلك.
  • استخدام الحقن الملوثة بالفيروس لأكثر من شخص؛ كتلك المُستخدمة في الوشم، أو المُستخدمة بطرق غير مشروعة؛ كالمخدّرات.
  • انتقال الفيروس من المرأة الحامل المصابة إلى جنينها خلال الولادة، أو انتقاله من الأم المرضع إلى الطفل عبر الرضاعة الطبيعية.

يُعدّ فيروس نقص المناعة البشرية منخفض الخطورة، خاصة لدى الدول التي لها أنظمة فعالة في فحوصات التبرع بالدم، وكذلك تختلف خطورته من شخص لآخر، وهي تعتمد على العديد من العوامل التي تشمل عمر المصاب، وصحة الجسم، وقدرته على الدفاع ضد هذا الفيروس، ومدى الرعاية الصحية التي حصل عليها المريض، وكذلك ما إذا كان يعاني المريض من التهابات أخرى، أو عدم وجود مقاومة وراثية لبعض أنواع فيروس نقص المناعة، ومدى مقاومة هذا الفيروس للأدوية.


المراجع

  1. HIV.gov (June 17, 2019), "What Is HIV?"، www.hiv.gov, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (Jan. 19, 2018), "HIV/AIDS"، www.mayoclinic.org, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  3. the Healthline Editorial Team (April 16, 2018), [healthline.com/health/hiv-aids/early-signs-hiv-infection "Early Signs of HIV"]، www.healthline.com, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  4. Adam Felman (29 November 2018), "Explaining HIV and AIDS"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-8-2019. Edited.