الأعراض الانسحابية للشبو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
الأعراض الانسحابية للشبو

الشبو

الكريستال ميث أو الشبو من المُسمّيات الشائعة لمادة الميثامفيتامين، التي تُصنّف من المُنشّطات العصبيّة الممنوع قانونيًّا تداولها لغير الأغراض الطبيّة، إذ إنّها تزيد من نسب مادتيّ الدوبامين والنورإبينفرين في الجسم، مما يُسبّب الشعور بالنشوة، والسعادة، والنشاط، كما أنها من الممنوعات المُسبّبة للإدمان بدرجة عالية، وذلك ما قيّد من انتشارها في السبعينات واستعمالها بعد أن كانت تُستخدم في صورة مُضاد لاحتقان الأنف، ومُنبّه، ومُعدّل للمزاج في الحرب العالمية الثانية.[١] وهي مادة بيضاء أو زرقاء اللون مُرّة المُذاق، توجد في شكل أحجار صغيرة تُدخّن، أو تُطحَن لتُستخدم في صورة بودرة للاستنشاق، أو حبوب فمويّة، أو حُقن وريديّة، وتُشابه الكوكايين إلى حدٍّ كبير إلّا أنّها أرخص ثمنًا، ويدوم تأثيرها وقتًا أطول يصل إلى ما يُقارب 8 ساعات، ويتميّز بسُميّة أعلى للجسم، والأعصاب، والدّماغ، كما قد تختلط أثناء تصنيعها بمواد أخرى؛ كمعدن التّلك أو الكافيين.[٢][١]


الأعراض الانسحابيّة للشبو

بشكل عامّ يُعد الشبو أقل نسبيًّا في أعراضه الانسحابيّة مُقارنة بالمواد المُخدّرة الأخرى أو الكحول، وتدوم مُدّتها ما بين 14 إلى 20 يومًا، وتبدأ منذ الـ24 ساعة الأولى من آخر جُرعة تعاطاها الشخص، وتختلف في شدّتها، وتكون عادًة كما يأتي:[٣]

  • القلق، وهو شائع جدًا عند ترك تعاطي الشبو، كما تصل نسب الإصابة باضطرابات القلق في مرحلة الانسحاب إلى ما يُقارب 30%.
  • النّعاس، والإعياء، والشعور بفتور القوة، والتعب، ويظهر بصورة واضحة خلال اليوم الخامس من مدة الانسحاب عن التعاطي، إذ يكون مُعدّل ساعات النوم اليوميّة 11 ساعًة.
  • التّوق إلى التعاطي مرة أخرى والرغبة الشديدة فيه، كما يحدث مع غيره من المواد المُسبّبة للإدمان، إلا أنّ الرغبة تزول خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من ترك الشبو.
  • الرّغبة الشديدة في تناول السّكريات والمواد عالية الكربوهيدرات، مما يُعاكس الحال التي عاشها الشخص خلال مدة التعاطي من انعدام الرغبة في الأكل وفُقدان الشهيّة، ويظهر ذلك خلال الأسبوع الأول ثُمّ يتضاءل تدريجيًّا في الأسبوعَين الثاني والثالث، ورغم عدم وجود ضرر في تناول الطّعام إلا أنّه يُفضل الاعتدال في ذلك.
  • الاكتئاب، أو المزاج الكئيب، الذي يزول خلال الأسبوع الثاني في المدة الانسحابيّة لدى أكثر من ثُلثي المَرضى، وتُصرَف له بعض الأدوية المُضادة للاكتئاب في حال دام أكثر من ثلاثة أسابيع.
  • الذّهان، ويظهر في شكل هلوسات بصريّة، أو هلوسات سمعية، أو حسية، وهو مُشابه لما يحدث عن تعاطي الشبو، إلا أنّه يزول خلال الأسبوع الأول من تركه، كما يُمكن استخدام مُضادات الذّهان في التعامل مع الحالات الصّعبة التي تُهدّد إلى حدٍّ كبير حياة الشخص أو تؤير فيها.


الأعراض الجانبيّة لتعاطي الشبو

ثمّة مجموعة من الأعراض الجانبيّة المُصاحبة لتعاطي الشبو؛ سواء أكان ذلك عند تدخينه أم شمّه أم استهلاكه بأية طريقة، وبعضها يشعر به الشخص على المدى القصير، وبعض الأعراض تظهر على المدى البعيد عند تعاطيه مدة زمنيّة طويلة، أما على المدى القصير فهي كالتالي:[٤]

  • نشاط مُفرط، وشعور بالبهجة عند تدخين الشبو، أو تعاطيه عن طريق حُقن بالوريد، ونشوة عالية عند تعاطيه بالاستنشاق.
  • يقظة عالية، وازدياد النشاط البدني.
  • نُقصان في الشهيّة.
  • ازدياد مُعدّل التنفس.
  • ازدياد معدّل ضربات القلب، أو اضطّرابها.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • رفع احتماليّة انهيار القلب والأوعية الدّموية.
  • سُرعة الغضب والهيجان.
  • الشعور بالارتباك.
  • القلق.
  • العدوانيّة.
  • الأرق.
  • الارتعاش.
  • جنون الارتياب أو البارانويا.
  • تشنّجات.
  • ضرر غير قابل للعلاج في الأوعية الدّموية في الدماغ، مما يرفع احتماليّة حدوث جلطات دماغيّة.

أمّا عن الأعراض على المدى البعيد، يُسبّب الشبو الأعراض الآتية:[٤]

  • تلف في الدّماغ مُشابه لما يحصل عند الجلطة الدماغيّة، والزهايمر، والصّرع.
  • اضطرابات نفسية، وتقلّبات مزاجيّة.
  • تصرّفات عدوانيّة.
  • سلوكيات ذُهانيّة نفسيّة.
  • جنون الارتياب، وأوهام.
  • هلوسات سمعيّة.
  • أفكار انتحاريّة، وتصرفات مؤذية.
  • فُقدان الشهيّة الحاد.


المراجع

  1. ^ أ ب Kathleen Davis (Thu 28 June 2018), "Methamphetamine: What you should know"، medicalnewstoday, Retrieved 27/3/2019. Edited.
  2. Scot Thomas (February 14, 2019), "Crystal Meth Withdrawal"، americanaddictioncenters, Retrieved 27/3/2019. Edited.
  3. Elizabeth Hartney (February 27, 2019), "What to Expect From Meth Withdrawal"، verywellmind, Retrieved 27/3/2019. Edited.
  4. ^ أ ب Buddy T (December 10, 2018), "The Effects of Methamphetamine"، verywellmind, Retrieved 27/3/2019. Edited.