الاعراض الاولية لمرض الايدز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

الإيدز، أو نقص المناعة المكتسبة وهذا المرض يهدد الحياة بشكل كبير،

إذ أن فيروس المرض يهاجم أهم جهاز في الجسم وهو جهاز المناعة،

ويعمل على إضعافه إلى أن يصبح غير قادر على العمل،

فيصبح الجسم غير قادر على مقاومة أي ميكروب أو فيروس أو اي نوع من البكتيريا أو الفطريات.

طرق الإصابة بالمرض.


مرض الإيدز من الامراض التي لا تنتقل بالمصافحة أو حتى التننفس،

فطريقة إنتقاله تتمثل بإنتقال أي نوع من سوائل الجسم من المصاب إلى أي شخص آخر، وهذا قد يتم بالطرق التالية.

  • العلاقات الجنسية الغير شرعية، سواء كانت شاذة أو سوية، لأنها في الغالب تكون بين أشخاص أقاموا علاقات أخرى وفرصة وجود المرض لديهم أعلى، كما أن الزواج الشرعي يُخضع الزوجين لكل الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامتهم، على عكس العلاقات الغير شرعية التي تتم بشكل عشوائي وغير صحي.
  • أدوات الحلاقة الملوثة بالفيروس، وهذا الأمر خطير للغاية، حيث أن بعض الحلاقين قد يستخدم نفس شفرة الحلاقة من شخص لآخر، ونزول الدم من شخص مصاب سينقل الفيروس على الشفرة، وبعد إستخدامها مع شخص سليم ومعافى سينتقل إليه الفيروس دون أدنى شك.
  • فرشاة الأسنان، يجب أن يكون هناك خصوصية في هذه الأدوات، إذ أن تنظيف الأسنان قد يسبب جرح اللثة أو إنتقال أنواع نختلفة من السوائل إلى الفرشاة، وعندما يستخدمها شخص آخر سينتقل فيروس المرض إليه.
  • أدوات نقل الدم الملوثة، ففي بعض الأحيان يتغاضى بعض الممرضين عن تعقيم الأدوات،أو حتى إستخدام إبر وأدوات جديدية مما يكون سبب في إنتقال فيروس المرض.
  • نقل الدم الملوث، إذ أن أهم خطوة قبل نقل الدم لأي شخص أن يتم فحص الدم من كل الفيروسات والتأكد من أنه دم نقي ونظيف.

الأعراض التي تساعد على التعرف على الإصابة.


في البداية تكون الأعراض مشابهة إلى حد كبير أعراض الإنفلونزا من سيلان في الأنف وإرتفاع في الحرارة ورشح،

ولكن بعد إسبوعين قد تختفي هذه الأعراض.

والمشكلة أن الشخص عندما يصاب بالإيدز يصبح جاهز للعدوى حتى لو لك تظهر عليه أعراض المرض،

لأن الفيروس مجرد أن دخل إلى الجسم يبدأ بمهاجمة جهاز المناعة والتغلغل في الخلايا والغدد الليمفية ومضاعفة نفسه فيها.

والمشكلة أن الفيروس قد يتكاثر في الجسم وينتشر من دون أن تظهر أي أعراض على لمصاب،

وحتى في المراحل المتقدمة منه،

ويكون الفيروس بدأ فعلًا بالقضاء على الجهاز المناعي لدى المصاب وفي مراحل المرض الأخيرة تظهر بعض الأعراض مثل الإرتفاع الشديد في درجات الحرارة،

والسعال والإصابة بالإسهال، وقد يعاني المصاب من ضيق وصعوبة في التنفس،

بالإضافة إلى الطفح الجلدي الذي قد يظهر في بعض الحالات.

ومرض الإيدز من الأمراض التي لم يتمكن الطب من إيجاد علاج نافع لها،

ولكن قد تكون هناك بعض العقاقير التي تحد من إنتشاره وتعمل على دعم جهاز المناعة لكن الفيروس يبقى موجود.