الام التبويض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨

تعتبر عملية التبويض أو الإباضة من أهم العمليات الطبيعية التي يقوم بها جسم المرأة،

حيث تكون البويضة على أتم الاستعداد للتخصيب وحدوث الحمل،

وفي هذه الأثناء تواجه المرأة الكثير من الآلام بسبب هذه العملية،

وهذه الآلام تُسمى بآلام الإباضة.

أعراض عملية التبويض


  • الشعور بالألم والانتفاخ في المبيض:

تشعر المرأة أثناء عملية التبويض بالألم الشديد والانتفاخ في مكان تواجد البويضة، كما تستطيع المرأة في هذا الوقت تحديد مكان وجود البويضة وموقع الألم بالضبط، ويصاحب ذلك مجموعة من الأعراض التي تتمثل في شعورها بالغثيان والدوار من وقت لآخر.

  • المغص الشديد وكثرة التبول:

غالبًا ما تشعر المرأة بوجود مغص شديد أثناء عملية التبويض وفي المكان الذي تتواجد فيه البويضة، حيث تتحرك منتقلة إلى قناة فالوب استعدادًا للتخصيب، وحينها تشعر المرأة بالألم والمغص المفاجئ، وعادة ما يختفي المغص في غصون ساعات ويستمر لأكثر من يوم واحد عند بعض النساء، كما تعاني المرأة أيضًا من كثرة التبول أثناء عملية التبويض، وهي من الأعراض الشائعة في هذه الفترة.

  • الشعور بالسعادة:

ينتاب المرأة شعور غير مُفسر بالسعادة في هذه الفترة، كما يكون لديها طاقة كبيرة ونشاط ملحوظ، وتسعى للقيام بكل ما يبعث عليها المرح والسعادة والنشاط، فتتزين وتتجمل وتمارس الرياضة والهوايات المختلفة.

  • سيلان الدم وارتفاع درجة الحرارة:

بعد مرور حوالي الأسبوعين ينزل القليل من الدم ذي اللون الوردي، ويدل ذلك على استعداد البويضة للحمل، ولا يدوم نزول الدم طويلاً، كما ترتفع درجة حرارة المرأة في هذه الفترة بشكل ملحوظ بسبب نجاح عملية التبويض، وفي هذه الأثناء تستطيع المرأة التأكد من حملها عن طريق مراقبة درجة حرارتها.

علاج آلام التبويض


  • تناول الأطعمة المفيدة والتنوع الغذائي:

من أجل تخفيف حدة آلام التبويض ينصح الأطباء دائمًا بتناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والعناصر المفيدة للجسم، مثل الألياف الغذائية والبروتينات والكربوهيدرات والمغنسيوم، مع الحرص على تناول الخضروات والفواكه الطازجة، والتقليل من تناول الأطعمة الضارة مثل الكافيين والكحوليات والمشروبات الغازية والوجبات السريعة والتدخين والأطعمة المملحة.

  • شرب السوائل:

يساعد شرب السوائل المختلفة كالماء والعصائر الطازجة على التحفيف من آلام التبويض بشكل كبير، كما أن ذلك يحمي المرأة من الكثير من الأمراض ويمدها بالعناصر والفيتامينات الهامة.

  • الاسترخاء التام والاستحمام بالماء الدافئ:

من الضروري أن تحرص المرأة في هذه الفترة على الاسترخاء التام والتقليل من الإجهاد والتوتر اليومي مع أخذ حمام دافئ والابتعاد عن التواجد في الأماكن ذات درجات الحرارة المنخفضة، كما أنه من الضروري أن تبتعد المرأة تمامًا عن كل ما يثير القلق والتوتر والإجهاد؛ لأن ذلك من شأنه أن يخفف من آلام الإباضة بشكل كبير.

  • ممارسة التدريبات الرياضية:

تعتبر الرياضة من أهم النشاطات التي تساهم في تخفيف آلام التبويض الموجودة في جميع أنحاء جسم المرأة، ومن أجل ذلك يجب أن تحرص المرأة على تحديد وقت ثابت يوميًا تقوم فيه بممارسة التدريبات الرياضية المختلفة ولو لفترة صغيرة.