الام الظهر في بداية الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
الام الظهر في بداية الحمل

تعاني الكثير من النساء من آلام الحمل منذ بدايته وحتى نهايته،

ومن أكثر الآلام التي تعاني منها النساء شيوعًا هي آلام الظهر وخاصة الآلام التي تظهر في بداية الحمل،

مما يجعل المرأة غير قادرة على الحركة بشكل سليم والقيام بالأعمال المنزلية وبذل المجهود الشاق.

وتعتبر آلام الظهر من أولى الآلام التي تشعر بها المرأة عند بداية الحمل،

حيث تشعر بثقل في الظهر، ويختلف ألم الظهر من امرأة إلى اخرى،

فلا يصيب جميع النساء بنفس الشدة، ومن المتعارف عليه أن ذلك الألم يكون نتيجة لزيادة الهرمونات التي تساعد على ارتخاء عضلات الجسم.

ومن الضروري أن تحرص المرأة في هذه الحالة على استشارة الطبيب من فترة لأخرى للتأكد من عدم وجود خطر على الجنين،

مع التزام الراحة واتباع أوامر الطبيب وعدم القيام بأي شيء من الأشياء التي تؤثر على الحمل،

وخاصة في المرحلة الأولى منه التي تعتبر من أهم مراحل الحمل،

ومن الضروري أن تحرص المرأة أيضًا على متابعة ما يصاحب آلام الظهر من أعراض مثل النزيف المهبلي والإسهال وأوجاع المعدة المختلفة؛

حتى لا يتسبب ذلك في حدوث مضاعفات خطيرة إذا كان هناك أي مرض من أمراض الحمل المتعارف عليها.

طرق علاج آلام بداية الحمل


القيام بتدليك الجسم

يعتبر التدليك من أهم الأشياء التي تساعدك على التخلص من آلام الظهر،

ويمكنك الاعتماد على أخصائية العلاج الطبيعي في القيام بذلك،

حيث يساعدك التدليك والمساج على التخلص من آلام الظهر بكل سهولة، وخاصة عند الاسترخاء التام والراحة،

عند القيام بذلك من فترة لأخرى، إلى أن ينتهي الألم تمامًا.

ممارسة الرياضة

لا تقل ممارسة الرياضة أهمية في علاج آلام الظهر عن التدليك، حيث تساعد الرياضة على تخفيف هذه الآلام وعلاجها مع مرور الوقت،

ويمكن البحث على الإنترنت عن التمرينات الرياضية المخصصة لذلك الأمر،

والتي من شأنها أن تساعد على علاج هذه الآلام والقيام بتنفيذها من وقت لآخر لمدة ربع ساعة يوميًا على الأقل.

الاستحمام بالماء الدافئ

لعلاج آلام الظهر ننصحك بأخذ حمام دافئ يوميًا والاسترخاء التام في وضع مستقيم،

ويمكنك أيضًا استخدام كمادات دافئة على الظهر لتخفيف الآلام قدر الإمكان،

ومع مرور الوقت سوف تلاحظين اختفاء هذه الآلام تمامًا.

الجلوس والنوم في وضعية سليمة

من أجل الحفاظ على الظهر وحمايته من التقوس والآلام والأوجاع المختلفة في بداية الحمل،

ننصحك بالجلوس في وضعية سليمة مع الحرص على فرد الظهر وعدم الالتواء والتقوس،

مع مراعاة الجلوس بشكل مستقيم وتغيير المكان من فترة لأخرى عند الشعور بالملل وعدم الراحة،

ويمكنك استخدام الوسادات التي تساعدك على الجلوس في وضعية مريحة عن طريق وضعها في منطقة أسفل الظهر لجعل الظهر مستقيمًا.

ولا تقتصر الوضعية الصحيحة على الجلوس فقط،

بل يجب أن تحرص المرأة على النوم في وضعية سليمة أيضًا،

ويمكنها استخدام الوسادة الخاصة بالحمل لوضعها على البطن أثناء النوم مع وضع وسادة أخرى على الظهر وأخرى بين الرجلين للنوم في وضعية مثالية.