الام راس المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩
الام راس المعدة

آلام رأس المعدة

يُعرَف ألم رأس المعدة أنّه الألم الواقع في الجزء العلوي من البطن مُباشرةً تحت الأضلاع، وفي العادة الأشخاص الذين يعانون من هذا الألم يشعرون به مباشرةً عند الاستلقاء بعد تناول الطعام، وتوجد العديد من الأعراض التي تترافق مع ألم رأس المعدة، مثل: الشعور بألم في البطن أو الشعور بامتلائه وانتفاخه، وكثرة التّجشؤ، والشّعور بالحرقة في البطن، أو أعلى الصدر، والإسهال أو الإمساك، والغثيان الذي قد يُصاحبه التقيّؤ، وألم في أعلى الصّدر.[١]


أسباب آلام رأس المعدة

يمكن أن تحدث آلام رأس المعدة نتيجة عدّة أسباب، منها ما يأتي:[٢]

  • ارتجاع أحماض المعدة: يحدث هذا الارتجاع نتيجة خروج بعض أحماض المعدة إلى المريء، ويسبب الألم في الصّدر والحلق، وفي حالة استمرار أحماض المعدة إلى المريء قد يحدث مرض يُسمّى داء الارتجاع المعدي المريئي، ومن أعراض ارتجاع أحماض المعدة:
    • حرقة داخل المعدة، والشعور بالطعم الحامضي في الفم.
    • عسر في الهضم.
    • الشّعور بتورّم ووجع في الحلق، والسّعال المستمر.
  • حرقة المعدة وعسر الهضم: تحدث حرقة المعدة نتيجة ارتجاع الأحماض، وقد تسبّب الشّعور بالحرقة داخل الصدر.
  • حساسية اللاكتوز: تسمّى أيضًا بعدم تحمّل اللاكتوز، وتحدث نتيجة عدم وجود كميةٍ كافية من إنزيم اللاكتيز الذي يهضم سكر اللاكتوز الموجود في الحليب ومنتجاته، ومن أعراضها الشعور بالانتفاخ، وألم في المعدة، بسبب تكوّن الغازات، والإسهال، والغثيان، والاستفراغ.
  • الإفراط في تناول الطعام: تتمدّ المعدة عند الإفراط في تناول الطعام أكثر من حجمها الطّبيعي، ممّا يسبّب بالإضافة إلى ارتجاع الأحماض الضّغط على الأعضاء القريبة منها، وتشمل رأس المعدة والصّدر.
  • فتق الحجاب الحاجز: يحدث فتق الحجاب الحاجز عندما يندفع جزء من المعدة من خلال الثّقب الذي يَمُرّ به المريء، ولا يُسبب دائمًا الانزعاج، وله عدّة أعراض بالإضافة إلى ألم رأس المعدة، مثل: الشّعور بالحرقة في المعدة، والتّهيّج، والتهاب الحلق.
  • التهاب المريء: يحدث عند التهاب بطانة المريء، وقد يكون بسبب ارتجاع أحماض المعدة، أو بسبب حساسية، أو عدوى، أو تهيّج يُصيب المريء.
  • التهاب المعدة: قد يحدث نتيجة عدوى بكتيرية، أو اضطراب في الجهاز المناعي، وفيه يلتهب جدار المعدة، وقد يكون حادًّا يدوم فترةً قصيرةً، أو قد يكون مزمنًا إذا لم يُعالَج، وتوجد عدَة أعراض بالإضافة إلى ألم رأس المعدة، مثل:
    • الشعور بالانزعاج في الجزء العلوي من الجسم.
    • الغثيان، والتقيّؤ.
    • براز لونه أسود.
  • القرحة الهضمية: تحدث عند تلف بطانة المعدة أو الأمعاء الدَقيقة نتيجة عدوى بكتيرية، أو نتيجة تناول الكثير من الأدوية، مثل: مضادات الالتهاب اللاستيرويدية لتخفيف الألم، ومن أعراضها الغثيان، والتقيّؤ، والتَعب أو الشَحوب، وضيق التنفّس.


علاج ألم رأس المعدة

يعتمد علاج ألم رأس المعدة على أسبابه، فإذا كان سبب ألم رأس المعدة الإفراط في تناول الطعام يُنصَح بأكل كمياتٍ صغيرة، وأن يتضمّن الطّعام المُتناول البروتين، وتجنّب الأطعمة التي تسبّب الغازات، وبعض الحالات، مثل: داء الارتداد المعدي المريئي، وقرحة المعدة، تتطلّب فترةً طويلةً من العلاج للسيطرة على الأعراض، وفي حال كان سبب ألم رأس المعدة بعض الأدوية قد يَنصح الطبيب بتغييرها، كما توجد بعض الأدوية المضادة للحموضة التي تُؤخَذ دون الحاجة إلى وصفةٍ طبية، تساعد على تخفيف ألم رأس المعدة النّاتج عن زيادة أحماضها.[٣]


المراجع

  1. Healthgrades Editorial Staff (28-12-2018), "Epigastric Pain"، www.healthgrades.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  2. Tim Jewell (12-6-2017), "What’s Causing My Epigastric Pain and How Can I Find Relief?"، www.healthline.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  3. Jon Johnson (14-12-2017), "Ten causes of epigastric pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.