الام قبل الدورة باسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨

الدورة الشهرية

يشكّل نمو شعر العانة، ونمو الثدي الحدث الذي يسبق بلوغ الفتيات للدورة الشهرية بعامين، والتي عادة ما تبدأ في سن 12عامًا، ويرتبط سن بلوغ الفتيات للدورة الشهرية بعمر بلوغ أمهاتهنّ لها، وتنتظم الدورة لدى الفتيات بعد البلوغ بسنتين، فمن الطبيعي لها أن تغيب لأكثر من شهر ثم تعاود المجيء، وتشكّل الفترة الفاصلة بين كل دورتين منتظمتين مدة تراكم الدم في بطانة الرحم، ليخرج من الجسم في حالات عدم تلقيح البويضة في الموعد المحدد.[١]


آلام ما قبل الدورة بأسبوع

تتعدد الأعراض التي تظهر على الفتيات قبيل مجيء الدورة الشهرية بمدة تتراوح بين 5-7 أيّام، أي أنّها تسبق موعد الدورة بأسبوع وغالبًا ما تعاني الفتيات المراهقات من هذه الأعراض التي تنعكس على أوضاعهنّ النفسية والجسمية، كما يسمّى ظهور أعراض ما قبل الحيض بمتلازمة ماقبل الطمث، ومن أهم علامات هذه المرحلة ما يأتي:[٢]

  • الأعراض الجسدية: وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:[٢]
    • الصداع والذي قد يمتد لـ 3-4 ساعات.
    • انتفاخ الأصابع بسبب احتباس السوائل في الجسم.
    • الغازات وانتفاخ البطن.
    • ألم في الثدي وانتفاخه.
    • آلام الكاحل، والركبة، وكذلك آلام المعصم.
    • تقلّصات البطن.
  • الأعراض النفسية والعاطفية: وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:[٢]
    • التغيّر في المزاج.
    • الحزن والاكتئاب.
    • ضعف التركيز.
    • شدّة الحساسية.
    • الهياج والبكاء.
    • الأرق.


آلام فترة الدورة الشهرية

تتعدد الآلام المرافقة لفترة الحيض، ومن أمثلتها:[٣]

  • تشنّجات الحوض، والبطن.
  • آلام الجزء السفلي من الظهر.
  • تقرّحات الثديين.
  • الدوخة.


فسيولوجيّة الدورة الشهرية

يحتوي جسم المرأة على الهرمونات المسؤولة عن تنظيم وظائف الجسم، كتنظيم درجة الحرارة، والدورة الشهرية، والإباضة، إذ تتسبب الهرمونات في خروج البويضة من الجسم، فخلال الدورة الشهرية للهرمونات تتجهز الأغشية المخاطية المبطّنة للرحم لإخصاب البويضة وبقائها في الرحم، أمّا في حالة عدم التخصيب فإنّ خلية هذه البويضة تموت، وتشهد الدورة الشهرية انقباضًا لعضلات الرحم يتبعه استرخاء غير منتظم لها، وانسلاخ بطانة الرحم وخروجها مع الدم عبر المهبل، وتُقدّر نسبة دم الدورة الخارج من الجسم بما يعادل 4-12 ملعقة صغيرة لا غير.[٤]


التخفيف من آلام الدورة الشهرية

على الرغم من التباين في مستوى آلام الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، إلّا أنّ المؤثرات المسببة لتلك الآلام واحدة وهي مرتبطة بالتدفّق الكثيف للدم، أو زيادة إفراز هرمون البروستاجلاندين، أو نمو بطانة رحم غير الطبيعية، أو استخدام موانع الحمل، إضافة إلى ارتباط تلك المسببات بالعمر، إذ تزيد أعراض الألم عند الفتيات دون الـ 20 عامًا، أو اللواتي قد بلغن لتوّهن، ولذلك فإنّ وسائل التخفيف من هذه الآلام متعددة، وتشمل:[٥]

  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية كمركبات الأيبوبروفين والنابروكسين، والتي تحدّ من آلام الدورة ونزيفها.
  • تعريض منطقة البطن للحرارة بوضع وسادة دافئة، أو عبوة مياه دافئة عليها، وكما يحقق الحمّام الدافئ النتيجة ذاتها، وقد ورد في إحدى دراسات عام 2012 أنّ تطبيق هذه الطريقة على 147 امرأة ذوات دورات شهرية منتظمة قد حقق فعالية شبيهة بفعالية الإيبوبروفين.
  • التدليك بالزيوت العطرية، إذ وُجد أنّ التدليك مدة ربع ساعة يوميًا يزيل آلام الحيض وذلك حسبما أثبتته دراسة لعام 2010، والتي طُبّقت على 23 امرأة تعاني من التهاب بطانة الرحم المسببة لآلام الطمث.
  • عدم تناول الأطعمة المسببة لانتفاخ البطن كالموالح، والمشروبات الغازية، واستبدالها بتناول الفواكه كالفراولة، إضافة إلى شرب السوائل التي تقلل من تقلّصات البطن كالزنجبيل، والنعنع.


المراجع

  1. Emily Soares, "Understanding Your Period and Menstrual Cycle"، www.webmd.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت RIA SAHA (10-3-2017), "PMS (Pre-Menstrual Syndrome) In Teens"، www.momjunction.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  3. "?What are the symptoms of menstruation", www.nichd.nih.gov,31-1-2017، Retrieved 16-11-2018. Edited.
  4. "?How does the menstrual cycle work", www.informedhealth.org, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  5. Healthline Editorial Team, Erica Cirino (2-2-2017), "Home Remedies to Relieve Menstrual Pain"، www.healthline.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.