التخلص من السعال ليلاً

التخلص من السعال ليلاً

السعال

يُعرَف السعال بأنه طريقة الجسم في التخلص من المواد التي تهيّج الحلق أو الشعب الهوائية، إذ تحفز هذه المواد الأعصاب الموجودة في تلك المنطقة، وترسل هذه الأعصاب الإشارات العصبية إلى الدماغ، الذي يرسل إشارات عصبية أخرى إلى العضلات الموجودة في منطقة الصدر والبطن، وتبدأ حينها هذه العضلات بالانقباض سعيًا لإخراج الهواء الموجود في الرئة للتقليل من التهيج، ويحدث السعال بشكل عرضي ويكون عندها طبيعيًا ولا يسبب أية مشاكل مرضية.

أمّا إذا استمر السعال عدة أسابيع، أو أنه كان يسبب خروج البلغم المخلوط غير الطبيعي، أو الذي يحتوي على الدم فهناك حالة مرضية تحتاج إلى تدخل الطبيب بأسرع وقت ممكن، وفي بعض الحالات يكون السعال شديدًا جدًا، فإذا كان السعال قويًا ويستمر لمدة طويلة يكون سببًا في تهيّج الرئتين، وبالتالي يزيد من حدة السعال، ويُعدّ السعال أمرًا مرهقًا للمريض، ويسبب له العديد من الأعراض؛ مثل: الدوار، أو الإغماء، أو الصداع، أو الاستفراغ، أو إذا كان يحدث في الليل يسبب الأرق، ويؤدي إلى كسر الأضلاع إذا كان قويًا للغاية.[١]


التخلص من السعال ليلًا

يحدث السعال أثناء الليل عند الكثير من الأشخاص، وقد يسبب هذا السعال استيقاظ الشخص في منتصف الليل، وهناك العديد من العلاجات والتغييرات في حياة الشخص من شأنها المساعدة في التخفيف من السعال أثناء، أو حتى منع السعال أثناء الليل عند الكثير من الأشخاص، ويُفصّل ذلك وفق ما يأتي:[٢]

  • زيادة زاوية انحدار رأس السرير، يهدف ذلك إلى منع دخول المواد المهيجة إلى الحلق التي تثير السعال، فيزيد الشخص من عدد الوسائد التي يستخدمها في رفع الرأس وتضيق طريق دخول هذه المواد.
  • استخدام المرطبات، الهواء الجاف والدافئ يهيج الحلق بشكل كبير، كما يزداد السعال عند بعض الأشخاص عند استخدام السخانات الكهربائية، ويساعد المرطب في الحفاظ على رطوبة الهواء حول المريض.
  • تناول العسل، يمتلك العسل العديد من الفوائد، ويساعد العسل والسوائل الساخنة في التخلص من المخاط الموجود داخل الحلق، إذ يُمزَج العسل بالشاي الساخن ويُشرَب قبل النوم، لكن لا بد من التنويه إلى عدم إعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد.
  • معالجة ارتداد المريء، حيث النوم بشكل مستقيم يسهّل من صعود أحماض المعدة نحو المريء، وينجم عن ذلك ارتداد المريء، ويُعدّ هذا المرض مزمنًا وسببًا شائعًا للإصابة بالسعال أثناء الليل، لكن يساعد المريض تنفيذ بعض الإجراءات التالية:
  • عدم تناول الأطعمة التي تساهم في ارتجاع المريء.
  • عدم الاستلقاء بعد تناول الطعام مباشرة، والانتظار قرابة الساعتين والنصف على الأقل.
  • استخدام منقيات الهواء والواقي من الحساسية في غرفة النوم، إذ تسبب الحساسية السعال أثناء الليل، ويحدث ذلك عندما يرتبط جهاز المناعة بمسببات الحساسية؛ مثل: الغبار، فعندما يتعرض الشخص للغبار في الليل يحدث السعال أثناء الليل، وتُنفّذ مجموعة من الإجراءات للتقليل من ذلك؛ مثل: استخدام أغطية الحساسية للوسائد وفراش النوم، أو تنظيف الفراش بشكل أسبوعي، أو استخدام فلتر الهواء في الغرفة، أو عدم إدخال الحيوانات الأليفة إلى غرفة النوم.
  • التخلص من الصراصير، تسبب الصراصير السعال وأعراض الحساسية؛ إذ تشير مؤسسة الربو والحساسية الأمريكية إلى أنّ الصراصير من أكثر الأسباب شيوعًا للحساسية ونوبات الربو، وحفظ الطعام بشكل مغلق، والتخلص من أكوام الأوراق والصحف التي يُراكم الغبار عليها، واستخدام المبيدات الحشرية كلها تمنع الصراصير من التواجد في البيت.
  • علاج عدوى جيوب الأنف، يسبب التهاب جيوب الأنف تنقيطًا خلف الأنف، إذ يساعد الاستلقاء ليلًا في التنقيط داخل الحلق، مما يسبب السعال، فيحتاج الشخص إلى وصفة طبية للمضادات الحيوية للمساعدة في علاج ذلك.
  • الراحة واستخدام مزيلات الاحتقان، ينجم السعال عن نزلات البرد، كما تزداد حدته في الليل أو عند الاستلقاء، وفي هذه الحالة قد تساعد الراحة وتناول المشروبات الساخنة في التخلص من البرد، وتُستخدَم الأدوية في علاج هذا السعال للبالغين أو الأطفال التي تزيد أعمارهم على ست سنوات، كما قد تساعد بخاخات الاحتقان في التخلص من هذا السعال.
  • السيطرة على مرض الربو، يؤدي مرض الربو إلى تضيق الشعب الهوائية، ويُعدّ السعال أحد أعراض هذا المرض الشائعة.
  • التوقف عن التدخين، ينجم السعال المزمن عن التدخين لمدة طويلة.


أعراض السعال أثناء الليل تستدعي مراجعة الطبيب

تخفف الإجراءات المذكورة سابقًا من حدوث السعال أثناء الليل، لكن في بعض الحالات قد يحتاج الشخص إلى مراجعة الطبيب للتأكد من حالته الصحية، إذ لا بد للشخص مراجعة الطبيب إذا عانى أيّا من الأعراض التالية:[٣]

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم بشكل كبير.
  • استمرار السعال لمدة تزيد على أسبوع.
  • سعال مخلوط بالدم.
  • صفير عند التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • مشاكل في التنفس.


المراجع

  1. mayoclinicstaff (21-6-2019), "Cough"، mayoclinic, Retrieved 25-6-2019. Edited.
  2. Annette McDermott (14-4-2017), "How to Stop Coughing at Night"، healthline, Retrieved 25-6-2019. Edited.
  3. R. Morgan Griffin (2-7-2015), "8 Tips for Nighttime Cough Relief"، webmd, Retrieved 25-6-2019. Edited.