التخلص من اليوريا في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ١ مايو ٢٠١٩

اليوريا في الدّم

في الوضع الطبيعي ترشّح الكلى الفضلات والسّوائل الزّائدة من الدّم، ويتخلّص الجسم منها عن طريق البول، ولكن إذا لم تعمل الكليتان بصورة جيّدة وطبيعيّة من الممكن أن تبقى هذه الفضلات في الدّم، وتسمّى تلك الحالة باليوريميا أو ارتفاع اليوريا في الدم أو متلازمة اليوريميا، وقد يحدث ذلك بسبب مشكلة صحيّة طويلة الأمد، مثل: مرض السّكري، أو ارتفاع ضغط الدّم، أو بسبب التعرّض لإصابة شديدة، أو نتيجة الإصابة بعدوى ما تُلحق الضّرر بالكليتين[١].


التخلّص من اليوريا في الدّم

عندما يصاب الشّخص بارتفاع اليوريا في الدّم فإن الكليتين ستضرّران كثيرًا، لذلك يكون التخلّص من اليوريا وعلاجها بالطّرق الآتية:[٢]

  • غسيل الكلى: يعدّ الخيار الرّئيس لعلاج اليوريا، ويمكن من خلاله إزالة الفضلات والسّوائل الزائدة والسّموم من مجرى الدّم بصورة مصطنعة بدلاً من الكليتين، ويوجد نوعان من غسيل الكلى، هما:
    • الغسيل الكلوي، يجري فيه استخدام آلة لإزالة الفضلات من الدّم.
    • الدّيلزة البريتونية، يجري من خلالها إدخال أنبوبٍ صغير في البطن لإدخال سائل غسيل الكلى إليه، يمتصّ هذا السّائل الفضلات والسّوائل الزّائدة، وفي نهاية الأمر يُزيل السّائل الفضلات من الجسم عند تفريغها من الجسم.
  • زرع الكلى: يعدّ خيارًا علاجيًّا آخر إذا وصل الأمر إلى الفشل الكلوي في نهاية المرحلة، ويجري في هذه العمليّة أخذ كلية سليمة من متبرّع حي أو متوفٍ وتوضع في الجسم، وسيتناول المريض أيضًا أدويةً مضادّةً للاكتئاب على المدى الطّويل لمنع جسمه من رفض الكلى المانحة.
  • طب التّجديد: يعمل الباحثون حاليًا على ما يسمّى بطب التجديد، ويمكن أن يساعد هذا النّوع من العلاج المصابين بأمراض الكلى وارتفاع اليوريا في المستقبل، إذ يستخدم هذا العلاج الخلايا التي قد تساعد الجسم على شفاء أعضائه، وقد تكون قادرةً أيضًا على إبطاء تطوّر مرض الكلى.


أعراض اليوريا في الدم

يمكن أن تختلف الأعراض وتتغيّر بين الأفراد المصابين بارتفاع اليوريا في الدّم، إذ إنها تُظهِر في البداية تحسنًا ثمّ تتدهور مرّةً أخرى، ويجب على الأشخاص المصابين بأمراضٍ في الكلى أو ارتفاع اليوريا في الدّم مراجعة الطّبيب على الفور، كون أمراض الكلى تهدّد الحياة، وتتضمّن بعض الأعراض التي يجب مراقبتها ما يأتي:[٣]

  • وجود مجموعة من الأعراض التي تصاحب ارتفاع اليوريا في الدّم، وتسمّى الاعتلال العصبي أو تلف الأعصاب بسبب الفشل الكلوي، إذ يمكن أن يسبّب اعتلال الأعصاب الشّعور بالتنمّل أو الخدران، أو الشعور بإحساسٍ كهربائي في الجسم، خاصّةً في اليدين والقدمين.
  • الشّعور بالضعف والإرهاق والارتباك، وقد تزداد هذه الاعراض سوءًا مع مرور الوقت ولا تتراجع مع الرّاحة أو التّغذية المُحسَّنة.
  • الغثيان والتقيّؤ وفقدان الشّهية، وفقدان الوزن لدى بعض الأشخاص بسبب هذه المشكلات.
  • ظهور تغيّرات في اختبارات الدّم، وغالبًا ما تكون العلامة الأولى لارتفاع اليوريا وجود اليوريا في الدّم أثناء فحص الدّم الروتيني.
  • إنّ الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع اليوريا في الدم قد تظهر عليهم علامات الحمّاض الأيضي، إذ يُنتج جسم الإنسان الكثير من الأحماض.
  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • التورّم، خاصّةً حول القدمين والكاحلين.
  • جفاف وحكّة في الجلد.
  • التّبوّل المتكرّر، إذ إنّ الكلى تعمل بصعوبة للتخلّص من الفضلات.


المراجع

  1. "What Are Uremia and Uremic Syndrome?", www.webmd.com, Retrieved 16/4/2019. Edited.
  2. Diana K. Wells, "What Is Uremia?"، www.healthline.com, Retrieved 16/4/2019. Edited.
  3. Zawn Villines, "All you need to know about uremia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16/4/2019. Edited.