التغذية السليمة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
التغذية السليمة للحامل

فترة الحمل من الفترات المهمة في حياة كل امرأة، ويجب أن تهتم فيها بنوعية الطعام الذي تتناوله،

لأنه بمثابة صمام الأمان لها ولجنينها المنتظر،

لذا عليك عزيزتي الحامل أن تختاري طعامك بعناية لتوفير كل احتياجاتك واحتياجات جنينك في هذه المرحلة،

ولا تنسي أنَّ كثيرًا من المواد إذا لم توفّريها لطفلك بنفسك خلال فترة الحمل سيضطر أن يأخذها من مخزونك ومن صحّتك.

كيف تكون التغذية الصحيحة للحامل


  • التركيز على نوعية الطعام واحتوائه على كافة العناصر اللازمة في هذه المرحلة، مثل: الخضار والفواكه والمكسرات المفيدة كاللوز والجوز ...إلخ.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • أكل وجبات كثيرة بكميات قليلة كي لا تشعري بالحموضة وثقل المعدة.
  • التّركيز على المشروبات الطازجة عالية العناصر الغذائية، مثل: عصائر الخضار والفواكه والحليب.
  • التركيز على الغذاء المتوازن والصّحي الغني بالخضراوات والفواكه الطازجة والدهون النافعة.
  • زيادة كمية الألياف الطبيعيّة في الجسم فهي مهمة لمراحل الحمل في الشهر الثالث والرابع خصوصًا، كما أنّها تمنع الإمساك الذي يصيب الحوامل.
  • الحد من تناول ملح الطعام والأغذية الغنية بالملح مثل المخللات؛ لأنها تزيد الجهد المبذول من قِبل الكليتين.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن تناول المنبهات، مثل: الشاي والقهوة ويمكن تناولها بمقدار فنجان لكل منها على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن شرب الدخان والنرجيلة والكحول؛ لأنّها تسبب أضرارًا وخيمةً للجنين قد تصل إلى موته.
  • تناول المكملات الغذائية اللازمة خلال فترة الحمل كحامض الفوليك الذي يحمي الجنين من التشوهات الخلقية والكالسيوم الضروري لبناء عظام الجنين.

أهم العناصر الغذائية التي يجب توافرها في غذاء المرأة الحامل:


  • B12: يساهم في بناء الجهاز العصبي لدى الجنين ويشارك في بناء الأنسجة من البروتينات، ويمكن الحصول عليها من الأطعمة التالية: اللحوم، والسمك، والحليب والبيض.
  • حمض الفوليك: عنصر أساسي في تطوير المخ والجهاز العصبي لدى الجنين، وتكمن أهمية حمض الفوليك الذي يتم تناوله قبل الحمل وخلال الأشهر الأولى منه أنه يقلل من خطر حدوث العاهات الخلقية في قناة العامود الفقري لدى الجنين.
  • الحديد: معدن مهم لإنتاج الهيموغلوبين في كريات الدم الحمراء لدى الأم والجنين، في النّصف الثاني من الحمل تزداد الحاجة إلى الحديد نتيجةً لارتفاع حجم الدم، ومن الجدير بالذّكر أن الجنين يأخذ حاجته من الحديد من مخزون الحديد لدى الأم، وقد يؤدّي نقص الحديد إلى فقر الدم الذي يسبّب الولادة المبكّرة، والوزن المنخفض في الولادة، وفرط التّعب وضعف الأم، لذا يجب على المرأة الحامل تناول أطعمة غنية بالحديد لتعويض النقص الذي حدث لها مثل: لحوم البقر، والحبش، والأسماك، والحبوب، والفواكه المجففة، والجوز واللوز من المهم أن نعرف أنّ الحديد الذي يكون مصدره من الحيوان يتم استيعابه في الجسم بشكل أفضل من الحديد الذي يكون مصدره من النبات.
  • الكالسيوم: المعدن الأساسي لبناء عظام الجنين وأسنانه، كما أنه مهم لمنظومة التوصيل العصبي وانقباض العضلات وإن الحصول على كمية كافية من الكالسيوم أمر ضروري لصحة عظام الأم و أسنانها و لتخثّر الدم أيضاً، كما أنه يساعد في منع ارتفاع ضغط الدم. من الجدير بالذكر أن استهلاك الكالسيوم في فترة الحمل يزداد وتصبح قدرة الجسم على استيعابه أكثر فعاليةً.
  • فيتامين C من العناصر التي تساعد الطفل في تطوير أنسجة الجسم، بالإضافة إلى أنّه يساعد الجسم على امتصاص الحديد المهم جدًّا للطفل، ونجد فيتامين c في الفواكه والخضار، مثل: الشمام، والحمضيات، والبندورة، والفلفل، والملفوف، والبروكلي، والتوت البري ...إلخ.
  • الأوميغا 3: يوجد فيها حمض الدوكوساهيكسانويك، التي تساعد على نمو دماغ الجنين بشكلٍ كبير، وأيضًا أثبتت الدّراسات أنّ الأجنة الذين حرصت أمهاتهم على أخذ الأوميغا 3 خلال فترة الحمل كانوا أقل عرضةً لحساسية الأطعمة في المستقبل ولمرض الأكزيما.

ومن الجدير بالذكر والذي تم ملاحظته على كثير من الحوامل اعتقادها أنها تأكل عن شخصين بالغين فتصبح لديها شراهة كبيرة في الطعام دون الحاجة الحقيقية،

لذلك عزيزتي أنتِ تحتاجين لإضافة وجباتك اليومية بمقدار 350 إلى 400 كالوري وليس أكثر.