التهاب غضاريف القفص الصدري

 

 

إن التهاب الغضروف في القفص الصدري هو التهاب يصيب منطقة غضاريف الأضلع التي تتواجد في القفص الصدري، حيث إنه أحد أهم أسباب الإصابة بألم الصدر، كما ويتميز هذا الالتهاب بظهور ألم حاد ومتركز في منطقة الصدر وخاصة في المنطقة العلوية من القفص الصدري، كما وتسبب هذه الحالة بظهور ألم يتراوح ما بين الألم المعتدل والقوي، لذا فإن الحالات البسيطة تسبب بظهور ألم عند اللمس أو عند الضغط، خصوصًا عند منطقة الغضروف الصدري. أما الحالات القوية فإنه يتسبب بظهور آلام شديدة لا تُطاق، إلا أنها تزول تلقائيًا خلال بضعة أسابيع.

هناك عدة عوامل من الممكن أن تؤدي للإصابة بالتهاب غضاريف القفص الصدري، ومنها:


1- العوامل وراثية.

2- الإصابة بالعدوى فيروسية.

3- التعرض لإصابة في منطقة الصدر.

كما ويزداد خطر الإصابة بالتهاب غضاريف القفص الصدري، إن كان الفرد مصابًا بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، أو متلازمة رايتر، كما أن الإجهاد الزائد على عضلات الصدر قد يكون من أحد مسببات التهاب غضاريف القفص الصدري.

بعد الحديث عن العوامل التي تسبب هذا الاتهاب، من الجدير بالذكر التحدث عن كيفية تشخيصه، أسبابه وكيف تتم عملية علاجه، فمن الممكن أن يلجأ الطبيب إلى التدابير التالية من أجل تشخيص هذا المرض، وهو كالتالي:


1. الفحص السريري.

2. القيام في تخطيط القلب وذلك من أجل استبعاد وجود أي أمراض قلبية.

3. طلب فحص كيمياء الدم.

4. الفحص الشعاعي لمنطقه الصدر باستخدام الأشعة السينية.

5. السؤال عن التاريخ العائلي من أجل التأكد بأن المرض ليس وراثيًا.

أسباب المرض:-


أسباب الإصابة بمرض التهاب الغضاريف في القفص الصدري غير معروفة، فمن الممكن أن يكون المرض قد ظهر بسبب الإصابة في أمراض أخرى، مثل: الصدفية، التهاب الفقرات التيبسي، الروماتيزم أو الذئبة الحمراء.

من الإجراءات العلاجية المتبعة للمرض:


قد يلجأ الطبيب إلى وصف المسكنات العلاجية، كما وينصح الطبيب في القيام ببعض الأمور غير العلاجية، مثل: وضع كمادات ماء باردة على الفقص الصدري؛ من أجل التخفيف من الألم.

أما في حالة وجود أي التهاب فإن الطبيب يقوم بوصف المضادات الحيوية التي تكون على شكل حقن وريدية، وذلك بسبب فعاليتها الكبيرة، ومن الممكن أن يضطر الطبيب إلى التدخل الجراحي حينما تكون الحالة خطيرة.

طرق علاج التهاب غضاريف القفص الصدري:


سوف يقوم الطبيب بوصف الأدوية حسب الحالة وشدتها، فقد يوصي الطبيب باستخدام علاجات متعددة، مثل :
1. مسكنات قوية.
2. أدوية مضادة للقلق.
3. تناول مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة.
4. من الممكن أن يطلب الطبيب من الشخص المريض تغيير نمط حياة، خصوصًا إن كان المريض يعاني من التهاب غضاريف قفص الصدر المزمن، فمن الممكن أن يقوم المريض بممارسة بعض الرياضات مثل: الجري، رفع الأثقال.

ما هي الأمور التي ينصح بها الأطباء في حالة الإصابة بالتهاب غضاريف القفص الصدري؟


الراحة في السرير.
العلاج الفيزيائي.
استخدام وسائد دافئة أو باردة للعلاج.

مقالات ذات صلة