التهاب أوتار القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩

التهاب أوتار القدم

تُعدّ القدم إحدى أجزاء الطرف السفلي من الجسم، وهي تحتوي على 26 من العظام، و33 مفصلًا، وأكثر من 100 عضلة ورباط ووتر، إذ تُعدّ هذه الأجزاء الكثيرة مهمّة وضروريّة لحريّة الحركة الي تحتاجها القدم لتنفيذ مهامها بمرونة أثناء ممارسة الأنشطة اليوميّة التي يؤديها أي شخص. يُصاب أي من الأجزاء الكثيرة المكوّنة للقدم بخللٍ ما يُسبّب الشعور بالألَم، وعدم القدرة على أداء المهام اليوميّة بحريّة تامّة كما في السابق، وأحَد هذه الآلام قد يكون سببه التهاب أوتار القدم أو بعضها. ورغم أنّ التهاب أوتار القدم قد يكون مُزعجًا إلّا أنّ تشخيصه وعلاجه يُعدّان من الإجراءات المُيّسرة والمُوفّرة في العديد من المراكز الطبيّة، مما يعني إمكانيّة معرفة مصدر الألَم وعلاجه تمامًا.[١]


أسباب التهاب أوتار القدم

يتسبّب عدد من العوامل في التهاب أوتار القدم، ومن أهمها:[٢]

  • فرط نشاط الشخص، إذ يكون أحَد أكثر الأسباب المؤديّة إلى التهاب أوتار القدم نتيجة الالتحاق ببعض الرياضات التنافسيّة، التي تستدعي التدريب المُستمر، أو ممارسة أية أنشطة أُخرى بكثرة، مما قد يتسبّب في استطالة في أحد أوتار القدم وربما تمزّقها أحيانًا.
  • تركيب غير طبيعي للقدم، يُعاني بعض الأشخاص من مشاكل خَلقيّة في أقدامهم تكون سببًا في التهاب أوتار القدم، فمثلًا، القدم المُسطّحة أو ارتفاع مستوى قوس القدم قد يصنع كل منهما حالة من عدم الاتّزان العضلي، مما يُسبّب ضغطًا على أحد الأوتار أكثر من غيره، وبالتالي يصاب بالالتهاب.
  • رضح القدم أو إصابتها، تتسبّب إصابة كاحل القدم بشكل مفاجئ وقوي نتيجة قفزة أو حركة سريعة في الإصابة بمثل هذه الحالة، وربمّا يتسبّب احتكاك الحذاء المُزمن مع كعب القدم أو أعلاها في الإصابة بالتهاب أحَد الأوتار وإصابته بخللٍ ما.
  • الإصابة بمشكلة صحيّة، إذ تتسبّب إصابة بعض الأشخاص في حدوث بعض الحالات الصحيّة التي تشتمل على الالتهابات العامّة في الجسم في التهاب الأوتار بشكل عام، ومنها أوتار القدم، كأن يُصاب الشخص بالتهاب المفاصل الروماتويدي، أو النُقرس، أو مرض المفاصل الفقاريّة، مما قد ينجُم عنه التهاب الوتر الأخيل، أو الوتر الظنبوبي الخلفي في القدم.


أعراض التهاب أوتار القدم

تكون التهابات الأوتار في القدم حادّة وشديدة بمعنى أنّها قد تكون مفاجئة، وربمّا تكون مُزمنة نتيجة أسباب مُراكمة عبر مدة من الوقت، وفي كلتا الحالتين هناك مجموعة من الأعراض والعلامات التي تُرافق الشخص المُصاب؛ منها:[٣]

  • الشعور بألَم خلف الكاحل.
  • الشعور بألَم يزداد شدة أثناء ممارسة أية أنشطة، وتقلّ درجته أثناء الخلود للراحة.
  • الشعور بألَم أثناء تحريك القدم للداخل والخارج.
  • ظهور انتفاخ إلى الخلف من الكاحل.
  • عدم اتّزان في منطقة الكاحل عند حَمل أثقال، أو أشياء مختلفة الأوزان.
  • الشعور بدفء منطقة القدم عند لمسها.


علاج التهاب أوتار القدم

يعتمد علاج التهاب أوتار القدم على نوع الوتر المُصاب، وغالبًا ما تشتمل العلاجات على الآتية:[٤]

  • استعمال الأدوية، يُمكن استعمال الأدوية المُضادّة للالتهاب في التخفيف من الألَم والالتهاب سويًّا.
  • العلاج الطبيعي للقدم، يُمكن وضع كمّادات دافئة أو باردة على القدم للتخفيف من الانتفاخ والألَم، وعند بدء الشعور بتحسُّن في القدم المُصابة فإنّ مجموعة من التمارين تُمارَس لتقوية العضلات، وتحسين درجة الحركة ومعدلها في القدم.
  • تثبيت القدم عن الحركة، يمكن أن تُلَفّ القدم والكاحل بجبيرة للحدّ من حركتهما إلى حين شفائهما من الإصابة.
  • استعمال الدعائم الخارجيّة، ينصَح الجرّاح المسؤول عن الحالة باستعمال الدعائم الخارجيّة لمدة قصيرة أثناء ممارسة بعض الأنشطة التي تتطلّب حركة الكاحل المستمرّة، إضافةً إلى أنّ هذه الدعائم يُمكن استعمالها عن طريق الأشخاص ممّن يُعانون من التهاب أوتار القدم، وغير المُؤهّلين صحيًّا للخضوع للعمليّة الجراحيّة.
  • العمليّة الجراحيّة، في بعض الحالات قد يلجأ الجرّاح إلى الحّل الجراحي لإصلاح الوتر التالف، أو المُسبّب للألم في القدم.


المَراجع

  1. Mark Paigen (2018-6-27), "Tendinitis Of The Foot - Symptoms, Causes & Treatments"، treadlabs, Retrieved 2019-5-4. Edited.
  2. Catherine Moyer, DPM (2019-3-11), "Understand the Fundamentals of Tendonitis of the Foot and Ankle"، verywellhealt, Retrieved 2019-5-4. Edited.
  3. Tom Seymour (2017-7-13), "What's to know about peroneal tendonitis?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-4. Edited.
  4. "Peroneal Tendon Injuries", foothealthfacts, Retrieved 2019-5-4. Edited.