التهاب الحلق من جانب واحد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٥ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩

التهاب الحلق من جانب واحد

التهاب الحلق هو سبب شائع لرؤية الطبيب، وفي معظم الأحيان يكون أحد أعراض الحساسية، أو البرد، أو الأنفلونزا، ففي حين أنّ التهاب الحلق يكون مؤلمًا إلّا أنه عادة ما يكون غير خطير، وتتراوح التهابات الحلق من التهيج إلى آلام، وربما كان الشخص قد عانى من التهاب في الحلق عدة مرات من قبل، وعندما يكون التهاب الحلق في جانب واحد فقط فقد يكون ذلك علامة على وجود مرض أو حالة مختلفة، كما يسبب الكثير من العوامل الإصابة بالتهاب الحلق في جانب واحد حتى لو لم يكن لدى الشخص التهاب في اللوزتين، ومن هذه الأشياء: التنقيط من الأنف، وقروح الفم، والتهابات الأسنان، وغيرها من الحالات، وقد يشعر الشخص بألم الحلق فقط، أو قد تكون لديه أعراض إضافية؛ مثل: ألم في الأذن.[١][٢]


أعراض التهاب الحلق من جانب واحد توجب رؤية الطبيب

تكون عادة سبب التهاب الحلق من جانب واحد عدوى فيروسية بسيطة؛ مثل: نزلات البرد، لكن من المهم رؤية الطبيب إذا ظهرت الأعراض التالية أيضًا:[٢]

  • عدم القدرة على تناول الطعام أو الشراب بسبب التهاب الحلق.
  • الإصابة بالحمى.
  • وجود مشكلة في البلع.
  • تكرار الإصابة بالتهاب الحلق.
  • بحة في الصوت تستمر أكثر من أسبوعين.
  • التهاب الحلق الحاد الذي يستمر أكثر من 7 أيام.
  • تضخم الغدد الليمفاوية، الذي يصبح أكبر بسبب التهاب الحلق.
  • وجود دم في الفم.
  • وجود كتلة في الرقبة.
  • وجود صعوبة في التنفس، أو الشعور بانسداد في الحلق.
  • القيح في الجزء الخلفي من الحلق.
  • الشعور بآلام في الجسم، أو آلام في المفاصل.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • طفح الجلد.
  • سعال مع خروج الدم.


عوامل الخطر المرتبطة بالتهاب الحلق

رغم أنّ أي شخص يعاني من التهاب في الحلق، إلّا أنّ بعض العوامل قد تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة به، ومن هذه العوامل ما يلي:[٣]

  • العمر، من المرجح أن يصاب الأطفال والشباب بالتهاب في الحلق، إذ إنّ الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 15 سنة هم أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا الحلقية، وهي العدوى البكتيرية الأكثر شيوعًا المرتبطة بالتهاب الحلق.
  • التعرض لدخان التبغ، يهيج التدخين الحلق، وقد يزيد استخدام منتجات التبغ أيضًا من خطر الإصابة بسرطان الفم، والحلق، وصندوق الصوت.
  • الحساسية، حيث الحساسية الموسمية، أو ردود الفعل التحسسية المستمرة تجاه الغبار أو وبر الحيوانات الأليفة تجعل تطور التهاب الحلق أكثر احتمالًا.
  • التعرض للمهيجات الكيميائية، تسبب جزيئات الهواء الناتجة من حرق الوقود الأحفوري والمواد الكيميائية المنزلية الشائعة تهيجًا في الحلق.
  • التهابات جيوب الأنف المزمنة أو المتكررة، إذ قد يؤدي تهيج الأنف إلى تهيج الحلق أو انتشار العدوى.
  • الاختلاط بالأشخاص، تنتشر العدوى الفيروسية والبكتيرية بسهولة في أي مكان يتجمع فيه الناس سواء في مراكز رعاية الأطفال، أو فصول الدراسة، أو المكاتب، أو الطائرات.
  • ضعف المناعة، حيث الشخص ضعيف المناعة أكثر عرضة للعدوى بشكل عام إذا كانت مقاومته منخفضة، وتشمل الأسباب الشائعة لخفض المناعة فيروس نقص المناعة البشرية، ومرض السكري، والعلاج باستخدام المنشطات، أو أدوية العلاج الكيميائي، والشعور بالإجهاد والتعب، وسوء التغذية.


المراجع

  1. Corinne O'Keefe Osborn, "Why Does My Throat Hurt on One Side?"، www.healthline.com, Retrieved 3/7/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jennifer Berry , "Why is one side of my throat sore?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3/7/2019. Edited.
  3. "Sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 3/7/2019. Edited.