التهاب الحلق والأذن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
التهاب الحلق والأذن

التهاب الحلق والأذن

التهاب الحلق هو ألم في مؤخرة الحلق، والسبب في التهاب الحلق يعزى إلى العديد من الأسباب، لكن تُعدّ نزلات البرد هي السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الحلق والأذن والتهابهما. وفي معظم الأحيان لا يُعدّ التهاب الحلق سببًا للقلق، وعادةً ما يقلّ في غضون عدة أيام، والتهاب الحلق أيضًا ناجم عن التهاب اللوزتين، أو ناجم عن حالة طبية أخرى تحتاج إلى العلاج، وتشمل أسباب التهاب الأذن والحلق الأسباب التالية:[١]

  • الحساسية؛ هي رد فعل تحسسي يؤدي إلى التهاب الأغشية المخاطية المبطنة لتجويف الأنف والأذن، وسبب التحسس يُعزى إلى حبوب اللقاح، أو الغبار، والكثير غيرها من مثيرات الحساسية، ويسبب التهاب الأغشية المخاطية انسداد الأذن، مما يمنع تصريفها بالشكل الصحيح، مما يسبب الضغط والألم في الأذن، وقد تشمل أعراض الحساسية: العطاس، وسيلان الأنف، وحكة العينين، وكثرة تساقط الدموع، واحتقان الأنف.
  • التهاب اللوزتين؛ هو التهاب في الغدتين اللتين توجدان على جانبي الحلق (اللوزتان)، والتهاب اللوزتين أكثر شيوعًا لدى الأطفال، لكنه قد يحدث في أي عمر، وقد يكون سبب التهاب اللوزتين هو العدوى البكتيرية أو الفيروسية؛ مثل: نزلات البرد، وتتضمن أعراض التهاب اللوزتين: الشعور بالألم عند البلع، وألم الأذنين عند البلع، والحمى، ووجود بقع صفراء على اللوزتين أو بقع بيضاء.
  • كثرة الوحيدات العدائية؛ هو مرض مُعدٍ يحدث بسبب الإصابة بفيروس إبشتاين بار، ويسبب مرض كثرة الوحيدات العدائية أعراضًا شديد تستمر عدة أسابيع، وتشمل هذه الأعراض التهاب الحلق، وتضخّم الغدد الليمفاوية في الرقبة، والإبطين، والفخذ، والتهاب الأذن وألمها.
  • التهاب الحلق، يحدث التهاب الحلق بسبب مجموعة من البكتيريا، وتسبب هذه البكتيريا التهاب الحلق السريع والمؤلم، وتنتقل البكتيريا من الحلق إلى قناة استاكيوس في الأذن الوسطى وتتسبب في التهابها.
  • الارتداد الحمضي المعدي المريئي؛ هي حالة شائعة تحدث عندما يعود حمض المعدة إلى المريء، وقد يكون ارتداد الحمض المتكرر نتيجة الإصابة بمرض الارتداد المعدي المريئي، ويسبب ارتداد الحمض التهاب الحلق، وبحة الصوت، والألم في الأذن والتهابها.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن، حيث التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو حالة تصاب فيها الجيوب الأنفية بالالتهاب لمدة تزيد على 12 أسبوعًا على الأقل مع العلاج، وقد يسبب الالتهاب عدم تصريف المخاط بشكل جيد، مما يسبب تورم الوجه، وقد تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن: احتقان الأنف، والتهاب الحلق، وألم الأذن.
  • المهيجات، إذ يؤدي استنشاق المهيجات؛ مثل: استنشاق الدخان، والمواد الكيميائية إلى تهييج العينين والأنف والحنجرة، ويسبب التهاب الأغشية المخاطية، الذي يؤثر في الأذنين، كما يسبب تهيّج الرئتين، وتشمل المهيجات الشائعة: الدخان، والكلور، ونشارة الخشب، ومنظف الأفران، ومنتجات التنظيف الصناعية، والبنزين، ومخفف الطلاء.
  • التهاب الأسنان أو خُراج الأسنان؛ هو جيب من الصديد أو القيح يُكوّن عند طرف جذر السن المصابة، وينجم عن العدوى البكتيرية، ويتسبب في الشعور بالألم الشديد في السن المصابة، والألم الشديد في الأذن والفك في جانب السن المصابة نفسه، وتورم الغدد الليمفاوية، وتورم الحلق.


أعراض التهاب الحلق والأذن

يمكن أن تختلف أعراض التهاب الحلق والأذن بناءً على السبب المؤدي إلى الالتهاب، وقد تشمل الأعراض والعلامات الأكثر شيوعًا لالتهاب الحلق والأذن ما يلي:[٢]

  • الشعور بالألم في الحلق وجفافه.
  • ازدياد الألم عند البلع أو الكلام.
  • صعوبة البلع.
  • التهاب الغدد الليمفاوية على جانبي الرقبة، أو تحت الفك السفلية.
  • تورم اللوزتين واحمرارهما.
  • وجود بقع بيضاء على اللوزتين أو قيح.
  • الصوت الخشن او المكتوم.
  • الحمى.
  • السعال.
  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • الآم عضلات الجسم.
  • الصداع.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • ألم الأذن.


التهاب الحلق والأذن الذي يتطلب الرعاية الطبية

يتطلب الشعور بالألم في الأذن عند البلع زيارة الطبيب، كما تجب زيارة الطبيب إذا ترافق ألم الأذن مع بعض الأعراض؛ مثل: الحمى، إذ تشير هذه الأعراض إلى وجود حالة طبية كامنة تحتاج إلى العلاج، وتشمل الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب عند ترافقها مع التهاب الحلق والأذن ما يلي:[٣]

  • الحمى القوية.
  • الشعور بالحر، أو الارتجاف.
  • تسرب السوائل من الأذن.
  • فقدان السمع.
  • تورم حول الأذن أو داخلها.
  • ألم الأذن، الذي يستمر لأكثر من بضعة أيام.
  • التقيؤ.
  • التهاب الحلق الحاد.
  • الدوخة.
  • تكرار الإصابة بالتهاب الأذن.

أيضًا تجب مراجعة الطبيب على الفور إذا كان ألم الأذن والحلق والتهابهما يصاحب وجود حالة طبية طويلة الأمد؛ مثل: الإصابة بداء السكري، أو مرض القلب، أو أمراض الكلى، أو الأمراض العصبية، أو عند وجود مرض يضعف جهاز المناعة.


المراجع

  1. Adrienne Santos-Longhurst, "What’s Causing My Sore Throat and Ear Pain, and How Do I Treat It?"، healthline, Retrieved 22-4-2019.
  2. Mayo Clinic Staff (8-9-2017), "Sore throat"، mayoclinic, Retrieved 22-4-2019.
  3. Bethany Cadman , "Why do I feel pain in my ear when swallowing?"، medicalnewstoday, Retrieved 22-4-2019.