التهاب الصفاق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٩
التهاب الصفاق

التهاب الصفاق

يحتوي التجويف البطني على الأجزاء الرّئيسة من القناة الهضميّة، مثل: المعدة، والأمعاء، وعلى أعضاء أخرى، مثل الكبد والكلى، والصفاق هو غشاء يقع على الجدار البطني، وله طيّات تُغطّي الأعضاء وتحميها وتثبتها في مكانها، وتحتوي هذه الطّيات التي تتشكّل من الصفاق على الدّم والأعصاب والأوعية الدّموية الموجودة ذاتها في الأمعاء.[١]

يُعرف التهاب الصّفاق أنّه التهاب في الطّبقة الرّقيقة من الأنسجة التي تُغطي التّجويف البطني، وقد يحدث هذا الالتهاب عادًة نتيجة عدوى فطريّة أو بكتيريّة، وقد تحدث هذه العدوى نتيجة إصابة في البطن، أو نتيجة حالة صحيّة، أو بسبب آلة تستخدم للعلاج، مثل أنبوب غسيل الكلى أو أنبوب التغذية.

يُعدّ التهاب الصفاق حالةً صحيّةً حرجةً تتطلّب التدخّل الطّبي الفوري؛ وذلك لأنّ التهاب الصّفاق من الممكن أن ينتشر في الجسم ويُصبح مهددًا للحياة، ويكون العلاج عن طريق المُضادات الحيوية الوريديّة، والتي تهدف إلى علاج الالتهاب، وفي بعض الأحيان تكون الجراحة ضروريّةً لإزالة الأنسجة المُلتهبة.[٢]


أعراض التهاب الصّفاق

إنّ الأعراض الأولى التي تظهر عند الإصابة بالصّفاق تتضمّن فقدان الشّهية، والغثيان، وألمًا خفيفًا في البطن، وتتحوّل هذه الأعراض بسرعة إلى ألم دائم وحادّ في البطن، ويزيد هذا الألم عند أداء أي حركة، وتشمل الأعراض الأخرى ما يأتي:[٣]

  • انتفاخ وتصلّب في البطن.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • القشعريرة.
  • التقيّؤ.
  • وجود السّوائل في البطن.
  • خروج كميّة أقلّ من المعتاد من البول، أو عدم إخراج البول.
  • صعوبة في التبرّز وإخراج الغازات.

إذا لم يوجد علاج لالتهاب الصفاق من الممكن أن تنتقل العدوى إلى مجرى الدّم مُسبّبةً صدمةً وتلفًا في الأعضاء، ومن الممكن أن تكون هذه الحالة مميتةً، وتشمل المضاعفات المُحتمَلة الرّئيسة النّاتجة عن التهاب الصّفاق الآتي:[٢]

  • اعتتلال الدّماغ الكبدي، وهو الحالة التي يفقد الدّماغ فيها قدرته، وتحدث عندما لا يستطيع الكبد إزالة الفضلات من الدّم.
  • المتَلازِمَة الكَبِدِيّة الكُلوية، وفيها يحدث فشل تدريجيّ للكلى.
  • تعفن الدم أو تسمّم الدّم، يحدث عندما يصبح مجرى الدّم مغمورًا بالبكتيريا.

بينما تشمل المضاعفات الثّانوية الآتي:[٢]

  • خرّاج داخل البطن.
  • غرغرين الأمعاء، وهي موت في أنسجة الأمعاء.
  • التصاقات داخل الصّفاق، وتحدث عندما تتّصل حزمة من الأنسجة الليفية بأعضاء البطن، ومن الممكن أن يحدث انسداد في الأمعاء.
  • الصّدمة الانتانية، التي تتميّز بحدوث انخفاض حادّ في ضغط الدّم.


أسباب التهاب الصفاق

تُسبّب العدوى البكتيريّة معظم حالات التهاب الصفاق، ويكون غالبًا مصدر العدوى تمزّقًا في القناة الهضميّة، وقد يحدث هذا التمزّق من انفجارالزائدة الدودية، أو ثقب بسبب القرحة المعدية الحادّة، ومن الأسباب الأخرى ما يأتي:[١]

  • التهاب في البنكرياس.
  • التهاب في القناة الهضميّة بسبب حالة مرضيّة، مثل داء كرون.
  • التهاب الرّدب، وهو التهاب في جيوب جدار الأمعاء الغليظة.
  • الإصابات المباشرة في البطن، مثل الإصابة بسكّين أو عيار ناري.
  • حدوث التهاب الصّفاق نتيجة وجود كمياتٍ كبيرة من السوائل في التّجويف البطني بسبب الأمراض، مثل اضطرابات الكبد.
  • السّرطان قد يسبّب التهاب الصّفاق، لكنّه غير شائع.


المراجع

  1. ^ أ ب "Everything you need to know about peritonitis", www.medicalnewstoday.com. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Peritonitis", www.healthline.com. Edited.
  3. "Peritonitis", www.webmd.com. Edited.