التهاب اللثة المحيطة بضرس العقل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩


التهاب اللثة المحيطة بضرس العقل

يحدث التهاب اللثة حول ضرس العقل عندما لا تمتلك أضراس العقل مساحة كاملة للنمو الطبيعي في اللثة؛ نتيجة ذلك قد تتأذى اللثة جزئيًا مما يؤدي الى التهاب في اللثة، وإصابة في الأنسجة الرخوة والرقيقة حول ضرس العقل. وإذا نمت أضراس العقل بشكل جزئي فقد تتطور اللثة من حوله مشكلة ندبات، وهذه الندبات هي أماكن يُجمَّع فيها الطعام والبكتيريا المسببة للعدوى.[١]


بعض الحقائق عن التهاب اللثة حول ضرس العقل

تُتًداول العديد من الحقائق عن التهاب اللثة حول ضرس العقل، ومنها: [١]

  • تنمو ضرس العقل عادة في مرحلة المراهقة المتأخرة.
  • يكون التهاب اللثة قصير الأمد (حاد) أو طويل الأمد (مزمن).
  • يزداد التهاب اللثة حول ضرس العقل بشكل ملحوظ لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 20 عامًا وأقل من 40 عامًا.


أسباب حدوث التهاب اللثة حول ضرس العقل

يحدث هذا النوع من التهاب اللثة عادة لدى الأشخاص في عمر العشرينات، وتتراوح أعمار حوالي 81 في المئة من المصابين بالتهاب اللثة حول ضرس العقل ما بين الـ20 وحتى الـ29 عامًا، ويصاب به الذكور والإناث بأعداد متساوية، وتتعدد أسباب حدوثه ومنها:[١]

  • سوء نظافة الفم، الذي غالبًا ما يتطور بعد حدوث التهاب اللثة.
  • الضغط العصبي.
  • الحمل.
  • عدوى جهاز التنفس العلوي (الأنف والجيوب الأنفية والحنجرة)، التي غالبًا ما يكون سببها فيروسًا، أو نزلة برد، أو عدوى بكتيرية.


أعراض التهاب اللثة حول ضرس العقل

يُتَعرّف إلى التهاب اللثة حول ضرس العقل عن طريق ملاحظة العديد من الأعراض؛ إذ تشمل أعراض التهاب اللثة حول ضرس العقل ما يلي:[٢]

  • ألم.
  • تورم في أنسجة اللثة؛ بسبب تراكم السوائل.
  • الشعور بطعم سيء في الفم؛ بسبب تسرّب القيح من اللثة.
  • تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  • صعوبة في فتح الفم.


تشخيص التهاب اللثة حول ضرس العقل

طبيب الأسنان في البداية يفحص أضراس العقل لتحديد موعد بداية نموها، وتحديد إذا ما كانت قد نمت بشكل كامل أو بشكل جزئي، ويأخذ صورة للأسنان بالأشعة السينية بشكل دوري لتحديد مكان أضراس العقل، وأيضًا لملاحظة أية أعراض؛ مثل: التورم أو الالتهاب والبحث عن سبب الالتهاب في اللثة حول ضرس العقل.[٢]


علاج التهاب اللثة حول ضرس العقل

إذا كان التهاب اللثة يمس سنًّا واحدة فقط ولم ينتشر الألم والتورم تجرى معالجته عن طريق شطف الفم بالماء الدافئ والملح، ويجب التأكد حينها أنّ اللثة لا تحتوي على أية بقايا طعام عالقة أو محاصرة بين الأسنان. وإذا عانى المريض من تورم في الفك والخد وألم في الأسنان فعليه مراجعة طبيب الأسنان على الفور، إذ يجرى علاج العدوى بالمضادات الحيوية، وعادة يوصف البنسلين في هذه الحالات إلا للأشخاص الذين يعانون حساسية تجاهه. ويمكن أيضًا تناول مسكنات الألم؛ مثل: الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين، ويصف طبيب الأسنان أدوية أخرى حسب صعوبة الحالة.

أما إذا كان الألم والالتهاب شديدين أو تكرر التهاب اللثة أكثر من مرة فقد يكون من الضروري إجراء جراحة لفتح اللثة، والسماح لضرس العقل بالنمو الطبيعي أو اقتلاع ضرس العقل نفسها، ويتخذ الطبيب الإجراء المناسب ويحوّل الحالة إلى قسم جراحة الفم والوجه والفكين، ويُستخدم الليزر منخفض المستوى في تخفيف الألم والالتهابات التي تحدث في اللثة حول ضرس العقل.[٢]


علاجات المنزلية لالتهابات اللثة حول ضرس العقل

العلاجات المنزلية لا تشفي الالتهابات التي تحدث في اللثة بشكل تام، لكنها تعطي شعورًا مؤقتًا بالراحة من شعور الألم والانزعاج، وتُجرّب هذه العلاجات إذا اضطر الشخص إلى الانتظار قبل الذهاب إلى طبيب الأسنان، ومنها:[٣]


شطف الفم بماء الشرب والملح

يُخلَط الملح بمياه الشرب الباردة أو الدافئة لكن يُفضّل أن تكون دافئة، ويُغسَل الفم بها عدة مرات مع بصق السائل وعدم بلعه، إذ يساعد الملح في إبطاء عمل البكتيريا بشكل مؤقت.


استخدام بيروكسيد الهيدروجين

توضع كمية مناسبة من بيروكسيد الهيدروجين مع مياه الشرب ويُمزَجان معًا، ويُستخدَم هذا المحلول في صورة غسول للفم؛ لأنه مضاد للجراثيم، ويزيل البكتيريا عن السطح المحيط بمكان الالتهاب والألم.


الضغط البارد مكان الألم

يُنصح بوضع كيس من الثلج أو قطعة باردة من القماش على الجزء الخارجي من الخد فوق المنطقة المصابة بالالتهاب؛ لأنّ الإحساس البارد يساعد في تهدئة التورم والالتهابات.


زيت القرنفل

يحتوي زيت القرنفل على زيوت طبيعية مضادة للجراثيم، ويُستخدَم عن طريق وضع بعض من زيت القرنفل على قطعة قطنية، ومن ثم وضعها مباشرة على ضرس العقل، وتكرار ذلك عدة مرات للمساعدة في تخفيف التورم والألم والشعور بالانزعاج.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Tom Seymour (9-1-2018), "What causes pericoronitis?"، medicalnewstoday, Retrieved 7-7-2019.
  2. ^ أ ب ت Michael Friedman, DDS (15-1-2018), "Dental Health and Pericoronitis"، webmd, Retrieved 7-7-2019.
  3. Christine Frank, DDS (18-12-2018), "Wisdom Teeth Infection: What to Do"، healthline, Retrieved 7-7-2019.