التهاب الملتحمة الارجي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٤ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩

التهاب الملتحمة الأرجي

يدلّ هذا المصطلح على الإصابة بالتهاب غشاء الملتحمة في العين نتيجة تفاعل أرجي أو تحسسي تحت تأثير استجابة تحسسية لجهاز المناعة عند التعرض لمود معينة، وإفراز الجسم لمادة الهستامين المسؤولة عن الحساسية، ويصاحب ذلك التهاب في العين وتورمها، وإفراز كثيف للدموع، واحمرار المنطقة البيضاء منها، والشعور بحكة شديدة، وغباش الرؤية، وينتج هذا الالتهاب التحسسي في الملتحمة لعدة أسباب؛ منها: التحسس من مواد كيميائية؛ كالشامبو، أو الصابون، أو الكلور الموجود في الماء.

كذلك قد ينتج من التحسس من الدخان المنبعث من السجائر، أو الناتج من احتراق مواد ضارة، والتهاب الملتحمة التحسسي أو الأرجي ليس مُعديًا، ولا يُشكّل خطورة حقيقية على الصحة، بينما ذلك الناتج من عدوى ميكروبية قد ينتقل من شخص إلى آخر عند التماس المباشر[١].


علاج التهاب الملتحمة الأرجي

يُجرى علاج المصاب بالالتهاب التحسسي لغشاء الملتحمة بصورة أساسية بواسطة تجنب المواد التي سببت رد الفعل المناعي التحسسي، ويختلف مسبب الحساسية من شخص لآخر، كما تفيد النصائح الآتية في علاج المشكلة[٢]:

  • قطرات الدموع الصناعية؛ فعند تقطير العين بها فإنّها تٌغسَل من المادة المسببة للتحسس، وتسهم بصورة كبيرة في تخفيف الآثار التحسسية التي ترتبت على وجود تلك المواد في العين.
  • عدم وضع العدسات اللاصقة؛ ذلك في حال إصابة العينين بالالتهاب والاحمرار، ولا توضع في حال تقطير العين بأي دواء، وعند الرغبة في استعمالها يجب الانتظار 24 ساعة كاملة بعد اختفاء أعراض التحسس في العين، أو وضع مواد دوائية فيها.
  • عدم فرك العين؛ هو أمر صعب للغاية بوجود شعور بالحكة فيها أثناء التحسس، لكنّ الفرك يزيد الأمور شدة، وتجب مقاومته.
  • وضع كمادات باردة على العينين لتخفيف الالتهاب.
  • تناول الأدوية المضادة للهستامين، أو مثبتات الخلايا البدينة، أو الكورتيكوستيرويدات؛ ذلك حسب تشخيص الطبيب، وتقييمه للحالة.


أنواع التهاب الملتحمة الأرجي

التهاب الملتحمة الأرجي له نوعان أساسيان؛ هما[٣]:

  • التهاب الملتحمة الأرجي الحاد: يحدث هذا النوع بصورة أكبر خلال موسم الحساسية في الربيع، ويبدو قصير الأجل وحادًّا، ويحدث تورم في الجفون فجأة ترافقه حكة وحرقة في العين، وقد يحدث أيضًا سيلان من الأنف.
  • التهاب الملتحمة الأرجي المزمن: هو نوع أقل شيوعًا تستمر الإصابة به على مدار السنة، وتبدو فيه الاستجابة أخفّ من النوع الأول لمسببات الحساسية؛ مثل: أنواع معينة من الطعام، والغبار، ووبر الحيوانات، ومن الأعراض الشائعة التي تتناوب على الظهور خلال السنة حرقة في العين، وحكة، وحساسية من الضوء.


أسباب التهاب الملتحمة الأرجي

عند بعض الأشخاص يتجاوب جهاز المناعة بصورة قوية مع بعض المواد، فيفرز الهستامين، وينفّذ رد فعل يشبه الذي يحدث عند هجوم جسم غريب على الجسم، فيتورّم العضو المصاب، ويزداد إفراز الدموع في محاولة لطرد الجسم الغريب، وهذا التحسس قد ينتج من التعرض لعدة مواد تختلف من شخص لآخر من حيث التحسس منها، لكن غالبًا يحدث هذا التحسس نتيجة التماس المباشر مع أحد المواد الآتية[١]:

  • حبوب اللقاح.
  • فراء الحيوانات.
  • قطرات العيون.
  • مستحضرات التجميل.
  • الغبار.


الوقاية من التهاب الملتحمة الأرجي

تتوفر الوقاية من حدوث حساسية في العين بتنفيذ الإجراءات الآتية[١]:

  • معرفة مسببات الحساسية وتجنبها.
  • الابتعاد عن الحيوانات الأليفة قدر الإمكان، وعدم تربيتها في المنزل.
  • البقاء في الأماكن المغلقة وقت انتشار حبوب اللقاح في الجو؛ لتجنب رد فعل المناعة على التعرض لها.
  • شفط الغبار بمكنسة كهربائية، وعدم نفضه بالضرب؛ كي لا ينتشر في الهواء، وكذلك استخدام قماش مبلل، أو تنظيف الأرض بعد تبليلها؛ لمنع تطاير الغبار في الجو.
  • تجنب الأقمشة المصنوعة من الفرو، أو الأقمشة الناعمة المسببة للحساسية عند اختيار أنواع الأقمشة الخاصة بأماكن النوم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (2018-1-15), "What is allergic conjunctivitis"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-9-20. Edited.
  2. Sabrina Felson, MD (2018-6-17), "Allergy Conjunctivitis (Pink Eye)"، webmd, Retrieved 2019-9-20. Edited.
  3. Chitra Badii (2016-4-28), "Allergic Conjunctivitis"، healthline, Retrieved 2019-9-20. Edited.