التهاب حاد في الجيوب الانفيه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ١١ مارس ٢٠١٩
التهاب حاد في الجيوب الانفيه

التهاب حاد في الجيوب الأنفية

إن الالتهاب الحاد في الجيوب الأنفية شائع، وقد يؤثر في شخص واحد من بين ثمانية أشخاص بالغين كل سنة، ويعني وجود احتقان في الأنف، ووجود ضغط على عظام الخد، أو ضغط قرب منطقة العينين أو فوق الجبين، وهذا الالتهاب يكون قصير الأجل، ويصيب الأغشية التي تبطن الأنف، والجيوب المحيطة بها، وهذا يؤدي إلى إعاقة قدرة الشخص المصاب على تصريف المخاط من الأنف والجيوب الأنفية، والتهاب الجيوب الأنفية الحاد الأكثر شيوعًا هو الالتهاب الذي يحدث بسبب البرد نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية، لكن هناك أسباب أخرى لا تتعلق بوجود عدوى معينة تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية. [١]


أعراض الالتهاب الحاد في الجيوب الأنفية

هناك العديد من الأعراض والعلامات الرئيسة التي قد تُربَط بالإصابة بالتهاب حاد في الجيوب الأنفية، ومن أبرزها ما يلي: [٢]

  • الشعور بألم في منطقة الوجه، وضغط فيها.
  • الشعور باختناق في منطقة الأنف.
  • وجود إفرازات أنفية سميكة صفراء، أو خضراء لدى الشخص المصاب.
  • فقدان حاستًي الشم والذوق.
  • وجود سعال، واحتقان عند المصاب.
  • الحمى.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • الإحساس بصداع في الرأس.
  • الشعور بالتعب.
  • وجع في الأسنان.


مضاعفات الالتهاب الحاد في الجيوب الأنفية

إن حدوث مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية الحادة أمر غير شائع، لكن في حال حدوثها فإنها قد تشمل ما يلي: [٣]

  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن، قد يؤدي التهاب الجيوب الأنفية الحاد إلى حدوث مشكلة طويلة الأمد تسمى باسم التهاب الجيوب الأنفية المزمن، وهذ النوع من التهاب الجيوب الأنفية قد يستمر مدة أطول من 12 أسبوعًا.
  • التهاب السحايا، إذ تسبب هذه العدوى حدوث التهاب في الأغشية والسوائل المحيطة بالمخ والحبل الشوكي.
  • الإصابة بعدوى أخرى، إذ يمكن أن تنتشر العدوى إلى العظام (التهاب النقي)، أو الجلد (التهاب النسيج الخلوي)، لكن حدوث ذلك غير مألوف في العادة.
  • فقدان جزئي لحاسة الشم أو فقدانها بشكل كامل، ففي حال حدوث انسداد في الأنف، والتهاب في العصب الشمي، فإن ذلك قد يؤدي إلى فقدان مؤقت، أو دائم للرائحة أو حاسة الشم.
  • حدوث مشاكل في الرؤية، فإذا انتشرت العدوى إلى تجويف العين، فإن ذلك قد يؤدي إلى حدوث انخفاض في الرؤية، أو حتى الإصابة بالعمى الذي يمكن أن يكون دائمًا.


الوقاية من الالتهاب الحاد في الجيوب الأنفية

قد يكون الشخص قادرًا على منع حصول التهاب حاد في الجيوب الأنفية، أو الوقاية منه بواسطة عدة طرق، ومن أبرزها ما يلي: [١]

  • اتباع نظام غذائي صحي من أجل الحفاظ على نظام مناعة قوي في الجسم.
  • تجنب الشخص لدخان السجائر، وملوثات الهواء الأخرى.
  • التقليل من الاتصال بأشخاص مصابين بالتهابات حادة في الجهاز التنفسي، أو في الجيوب الأنفية.
  • غسل اليدين أحيانًا كثيرة، وغسلها أيضًا قبل الوجبات.
  • استخدام المرطب في الطقس الجاف، ذلك للمساعدة في الحفاظ على رطوبة الهواء، ووطوبة الجيوب الأنفية.
  • الحصول على اللقاح السنوي ضد مرض الإنفلونزا.
  • علاج الحساسية بشكل فوري.
  • أخذ علاج احتقان فموي عندما يكون لدى الشخص احتقان أنفي.


المراجع

  1. ^ أ ب Rose Kivi, "Acute Sinusitis"، www.healthline.com, Retrieved 14/2/2019. Edited.
  2. "Acute Sinusitis", my.clevelandclinic.org, Retrieved 14/2/2019. Edited.
  3. "Acute sinusitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 14/2/2019. Edited.