التهاب حاد في الشعب الهوائية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
التهاب حاد في الشعب الهوائية

التهاب حاد في الشّعب الهوائية

يحدث الالتهاب في الشّعب الهوائية نتيجةً لالتهاب البطانة الدّاخلية للقصبات الحاملة للهواء والموصلة إلى الرّئتين، وإمّا أن يكون حادًا أو مزمنًا، والتهاب الشّعب الهوائية الحادّ هو الالتهاب الحاصل بسبب التّعرّض لعدوى البرد، أو الإصابة بأحد أمراض الجهاز التّنفسي، ويُطلَق عليه أيضًا الصّدر البارد، وقد يستمرّ حتى 10 أيام أو أقلّ، دون ترك آثارٍ جانبية دائمة، ويعدّ السّعال أحد أعراضه الأكثر شيوعًا، وقد يستمرّ لأسابيع عديدة بعد الإصابة، وإذا استمر التهاب الشعب الهوائية الحادّ مرّات عديدة فقد ينجم عنه التهاب الشّعب الهوائية المزمن.[١]


أعراض التهاب حادّ في الشّعب الهوائية

تتشابه أعراض الإصابة بالالتهاب الحادّ في الشّعب الهوائية وأعراض البرد والإنفلونزا، إلا أنّ التهاب الشعب الهوائية يشمل الأعراض الآتية:[٢]

  • السّعال.
  • العطس.
  • الإعياء.
  • التهاب في الحلق.
  • آلام في العضلات ومنطقة الظهر.
  • سهولة الشّعور بالبرد.
  • الصّفير.
  • سيلان من الأنف.
  • حمّى خفيفة.
  • سعال مصحوب بمخاط، يستمرّ 3 أسابيع كحدٍّ أعلى، وقد يتغيّر لون السّعال إلى اللون الأصفر أو الأخضر.

كما قد تزداد الحالة خطورةً إذا ظهرت الأعراض الآتية:

  • ضيق في التّنفس.
  • آلام في الصّدر.
  • خسارة في الوزن غير واضحة.
  • حمّى قوية.
  • سعال حادّ فيه نباح.


عوامل خطر الإصابة بالتهابٍ حادّ في الشّعب الهوائية

تزداد فرص الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية الحاد في الحالات الآتية:[٣]

  • عند امتلاك الشخص لجهازٍ مناعي ضعيف، خاصّةً عند كبار السن، أو عند الأشخاص المصابين ببعض الأمراض المزمنة، أو عند الرضع أو الأطفال الصغار.
  • عند الإصابة بالبرد، إذ يجعل الجسم مشغولًا بمحاربة الجراثيم المسببة للبرد.
  • عند الأشخاص المدخّنين، أو الذين يتعرّضون للتدخين السّلبي.
  • عند التّعرّض لبعض المخاطر المهنية، مثل: التّعرّض للأبخرة الكيميائية، أو الغبار، أو تعدين الفحم وهي من المواد المهيّجة للرئتين.
  • عند السفر، أو العيش في المناطق الأكثر تلوثًا وبردًا.
  • عند ارتجاع أحماض المعدة، وهو أحد الاضطرابات المتكررة في المعدة، وينجم عن حرقة شديدة تساهم في تهيّج الحلق، وقد يتفاقم ليسبّب الالتهاب الحادّ في الشعب الهوائية.[١]


علاج الالتهاب الحادّ في الشّعب الهوائية

إنّ التهاب الشعب الهوائية الحادّ يعدّ أحد الأمراض التي تُشفَى تلقائيًا، أمّا إذا كان سبب العدوى النّاجم عنها بكتيريا، فقد يحتاج الأشخاص إلى أخذ المضادات الحيوية، وإذا كان الأشخاص يعانون من الحساسية أو الرّبو فقد يحتاجون إلى استخدام أجهزة استنشاقٍ تُساهِم في جعل التنفس سهلًا، وبالإمكان اتباع الإجراءات الآتية التي تساعد على الحد من الأعراض:[٣]

  • شرب الماء بكثرة، إذ يُوصَى بشرب من 8 إلى 12 كوبًا بصورة يومية؛ للتخفيف من المخاط المرافق للسعال، والحصول على سعال أخفّ.
  • محاولة الحصول على قدر كبير من الراحة.
  • استخدام مسكّنات الآلام التي لا تحتاج إلى وصفات طبية، وتساعد على الحدّ من الآلام والحمى.
  • استخدام أجهزة التّبخيرة أو التّرطيب.
  • محاولة أخذ حمّام ماء ساخن للتقليل من المخاط.
  • استخدام الأدوية التي تساعد على تخفيف السعال والحد منه.
  • الابتعاد عن العوامل التي تزيد من تهيّج الرّئة، مثل: التدخين السلبي، أو الطّلاء، أو المنظّفات المنزلية، ومحاولة ارتداء الأقنعة التي تحدّ من استنشاقها.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Bronchitis", www.mayoclinic.org,2017-4-11، Retrieved 2019-2-19. Edited.
  2. April Khan, Ana Gotter,Elizabeth Boskey (2017-3-2), "Acute Bronchitis: Symptoms, Causes, Treatment, and More"، www.healthline.com, Retrieved 2019-2-19. Edited.
  3. ^ أ ب "What Is Bronchitis?", www.webmd.com,2017-7-20، Retrieved 2019-2-19. Edited.