التهاب قشرة المخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ٨ مارس ٢٠٢٠

التهاب قشرة المخ

يُطلَق مصطلح التهاب السحايا (Meningitis) على التهاب قشرة المخ عند العامة، وهو عدوى تصيب الأغشية الرّقيقة التي تُغطّّي الدّماغ والنّخاع الشوكي، ويختلف نوع المرض باختلاف المسبّب له؛ مثل: البكتيريا، التي تُعدّ أخطر أنواع السّحايا المهدّدة للحياة، أو الفيروسات، التي تبدو عادةً أقلّ حدّةً وسهلة العلاج، أو الفطريّات، وهي من الحالات النادرة التي تحدث لذوي المناعة الضّعيفة[١].


أعراض التهاب قشرة المخ

تتشابه أعراض التهاب قشرة المخ المعروف بالسحايا مع أعراض الإنفلونزا، إذ قد تتطوّر الأعراض على مدار عدّة ساعات أو عدّة أيام، وتشمل الأعراض عند الفئة العمريّة الأكبر من عامين ما يأتي[٢]:

  • ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة.
  • تصلّب الرّقبة.
  • صداع شديد يبدو مختلفًا عن المعتاد.
  • صداع وشعور بالغثيان أو التقيّؤ.
  • الارتباك، أو صعوبة في التركيز.
  • النّوبات.
  • النّعاس، أو صعوبة الاستيقاظ.
  • حساسيّة تجاه الضّوء.
  • فقدان الشّهية، أو الشّعور بالعطش.
  • التّغذية السّيئة.
  • الطّفح الجلدي.

أمّّا الأعراض عند المواليد الجدد تشمل ما يأتي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • البكاء المستمرّ.
  • النّعاس المفرط أو التهيّج.
  • الخمول أو الرّكود.
  • انتفاخ في البقعة الناعمة أعلى رأس الطّفل.
  • تصلّب في جسم الطّفل ورقبته.


مضاعفات التهاب قشرة المخ

قد يؤدّي التهاب قشرة المخ إلى ظهور العديد من المضاعفات، ومنها ما يأتي[٣]:

  • النّوبات.
  • فقدان السّمع.
  • فقدان البصر.
  • مشكلات الذّاكرة.
  • التهاب المفاصل.
  • الصّداع النّصفي.
  • تلف في الدّماغ.
  • الاستسقاء في الدّماغ.
  • وذمة تحت الجافية أو تراكم السّائل بين الدّماغ والجمجمة.

قد تنتج عدوى التهاب السحايا البكتيرية في مجرى الدّم، إذ تتكاثر هذه البكتيريا، وتُطلق بعض السّموم التي تُتلِف الأوعية الدّموية؛ فيتسرّب الدّم في الجلد والأعضاء، وتُعدّ هذه الحالة شكلًا خطيرًا من عدوى الدّم؛ إذ إنّها تهدّد الحياة، بالإضافة إلى الغرغرينا التي قد تُتلِف الجلد والأنسجة، ممّا يستدعي البتر.


تشخيص التهاب قشرة المخ

يستطيع الطبيب تشخيص الإصابة بالتهاب قشرة المخ أو المعروف باسم التهاب السحايا بالاعتماد على التاريخ الطبي للمريض، فقد يُتَحقّق من بعض العلامات في مناطق الرأس والأذن والحلق، ومن طبيعة الجلد على طول العمود الفقري، كما يخضع المريض لعدد من التحاليل المخبرية؛ هي[٤]:

  • تحليل زراعة الدم: إذ توضع عينة من الدم في طبق خاص للكشف عن وجود البكتيريا، ثم توضع العينة على شريحة أخرى، وتُصبَغ بصبغة غرام، ثم تُفحَص تحت المجهر للتحقق من وجود البكتيريا.
  • البزل الشوكي: طريقة يجرى فيها الحصول على عينة من السائل الدماغي النخاعي، والتي تساعد في الوصول إلى التشخيص الدقيق للإصابة بالتهاب قشرة المخ، إذ يظهر لدى المصابين انخفاض في نسبة السكر، وزيادة في البروتين وخلايا الدم البيضاء في السائل الدماغي النخاعي،. كما يساعد هذا التحليل في تحديد نوع البكتيريا المتسببة في الالتهاب.
  • التصوير: يجرى تصوير بأشعة الرنين المغناطيسي لمنطقة الرأس، إذ يكشف ذلك عن وجود تورم في قشرة المخ.


علاج التهاب قشرة المخ

ساعدت اللقاحات في انخفاض معدّل حدوث التهاب السحايا، ويتضمّن علاج المصاب بالتهاب السّحايا الدخول إلى المستشفى أو وحدة العناية المركّزة أحيانًا، وتشمل العلاجات المتاحة ما يأتي[٥]:

  • المضادّات الحيوية، التي تُعطى عن طريق الوريد.
  • الستيرويدات القشريّة، تُستخدَم عندما يسبّب الالتهاب ضغطًا على الدّماغ.
  • الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول جنبًا إلى جنب الحمّامات الباردة والسوائل وتهوية الغرفة؛ مما يخفّض الحمّى.
  • مضادّات الاختلاج، التي تُستخدَم في حال بدا المريض يعاني من النّوبات؛ ومن أمثلتها: الفينوباربيتال، أو الفينيتوين.
  • العلاج بالأكسجين، ذلك بإعطاء المريض الأكسجين للمساعدة في التنفّس.
  • السّوائل، ذلك بإعطاء المريض السّوائل عن طريق الوريد؛ لمنع الجفاف، خاصّةً إذا كان المريض يتقيّأ أو لا يستطيع الشّرب.
  • المهدّئات؛ أدوية تساعد في تهدئة المريض في حال كان سريع الانفعال أو لا يهدأ.


نصائح للوقاية من التهاب قشرة المخ

يساعد اتباع بعض الخطوات في الوقاية من التهاب قشرة المخ، ومن هذه الخطوات ما يأتي:[٢]

  • غسل اليدين؛ لمنع انتشار الجراثيم.
  • الاهتمام بالنظافة العامّة، وعدم مشاركة المشروبات أو الأطعمة أو فرشاة الأسنان أو بلسم الشّفاه مع أي شخص آخر.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة للبقاء بصحّة جيّدة إلى جانب ممارسة التمارين الرّياضية بانتظام واتّباع نظام غذائي صحّي.


المراجع

  1. "Meningitis", www.webmd.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Meningitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  3. Daniel Murrell, MD (30-5-2018), "What Do You Want to Know About Meningitis?"، www.healthline.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  4. "Meningitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  5. Christian Nordqvist (30-11-2017), "All about bacterial meningitis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.