التهاب وجفاف الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
التهاب وجفاف الحلق

التهاب الحلق وجفاف

يحدث جفاف الحلق نتيجة الشّعور بخشونة في الحلق أو حكّة، والسّبب الشّائع لجفاف الحلق يكمن في جفاف الأغشية المخاطية، أو استخدام التبغ أو الماريجوانا، أو الإجهاد الصّوتي، أو التقيؤ، أو السّعال المفرط، أو التهاب الحلق والحساسيّة، أو الإصابة بسرطان الحلق والمريء، وقد يكون سبب جفاف الحلق ممارسة الرّياضة أو النوم مع فتح الفم، أو التّنفس عن طريق الفم، أو العيش في بيئة جافّة، أو عدم شرب كميّة كافية من السّوائل.[١]

أمّا التهاب الحلق فهو حدوث ألم أو خدش أو تهيّج في الحلق، ويزداد سوءًا عند بلع الطّعام، وهو ناتج عن فيروس يحلّ من تلقاء نفسه، والسبب الشائع لالتهاب الحلق هو العدوى الفيروسيّة، مثل: البرد، أو الأنفلونزا، ويعدّ التهاب الحلق النّاتج عن البكتيريا أقل شيوعًا، ويُعالج بالمضادّات الحيوية لمنع المضاعفات، والأسباب الأخرى الأقلّ شيوعًا لالتهاب الحلق تتطلّب علاجًا أكثر تعقيدًا.[٢]


أسباب التهاب الحلق وجفافه

يوجد العديدُ من الأسباب التي تؤدّي إلى التهاب الحلق وجفافه، منها ما يأتي:[٣]

  • الحساسيّة والجفاف: تؤثّر الحساسية على 30 إلى 40% من سكّان العالم، فيعاني الأشخاص من الحساسية الموسميّة، وتشملُ المواد المثيرة للحساسيّة اللقاح، والنّجيل، والغبار، وشعر الحيوانات الأليفة، وبعض الأطعمة قد تؤثّرعلى نظام المناعة للمصاب، وتسبّب هذه المواد المثيرة للحساسيّة إفراز مادّة كيميائيّة تُسمّى الهيستامين، بالإضافة إلى جفاف الحلق قد يسبّب الهيستامين السّعال، وانسداد الأنف، أو سيلان الأنف، وحكّة في الجلد، والفم، والعينين.
  • النّوم والفم مفتوحًا: يحدث هذا نتيجة جفاف اللعاب الذي يفرزه الشّخص للحفاظ على رطوبة فمه عند النّوم وفمه مفتوحًا، وقد يشعر بالجفاف في الحلق عند الاستيقاظ، ويوجد العديد من الأعراض المصاحبة للجفاف، مثل: الشّعور بالعطش الشّديد، وقلّة التبول، ووجود البول الدّاكن، والإعياء، والدّوخة.
  • نزلات البرد: يمكن أن يكون جفاف الحلق نتيجة أعراض نزلات البرد، وقد يسبّب حدوث العدوى الأساسية لنزلات البرد السّيلان، وانسداد الأنف، والعطس، والسّعال، وحمّى خفيفة، وآلام الجسم.
  • الإنفلونزا: قد يكون الجفاف أو التهاب الحلق من أعراض الإنفلونزا، وهي مرض تنفسيٌّ يسبّبه فيروس، تبدأ أعراضها عادةً بعد يومين من تعرّض الشّخص للفيروس، والإنفلونزا أكثر خطرًا من الزّكام، ويحتاج الشّخص المصاب إلى الكثير من الرّاحة.
  • مرض الارتداد المعدي المريئي: قد يكون الحلقُ الجافُّ من أعراض ارتداد الحمض، ويسبّب الحامضَ الموجود في المريء حدوث حرقة وجفاف في الحلق، كما يؤدّي إلى مشكلة في البلع، وسعال جاف، وصوت خشن، وتجشّؤ.
  • التهاب اللوزتين: يعدّ الحلق الجاف أحدَ أعراض التهاب اللوزتين، الذي يحدث عادةً بسبب العدوى بفيروس أو بكتيريا، فاللوزتان هما كتل لحميّة تساعد على مكافحة العدوى، بالإضافة إلى الجفاف أو الألم أو التهاب الحلق تتضمّن أعراضَ التهاب اللوزتين ظهور بقع حمراء أو بيضاء على اللوزتين، وحمّى، وصوت أجش، وتورّم العقد الليمفاوية في الرّقبة، وصداع الرّأس، ورائحة الفم الكريهة، وبكتيريا الحلق.


علاج جفاف الحلق والتهابه

يحدث جفافُ الحلق بسبب فيروس ولا يُعالج بالمضادّات الحيوية، ويمكن استخدام المضادّات الحيوية إذا كان التهاب الحلق أو جفافه ناجمًا عن عدوى بكتيرية، ويجب تناول دورة العلاج كاملةً من المضادّات الحيوي حتّى إذا اختفت الأعراض، فعدم الالتزام بدورة العلاج كاملةً يؤدّي إلى أن تزداد العدوى سوءًا، أو إلى نقلها إلى أجزاء أخرى من الجسم،[٢] ويوجد العديد من الإجراءات التي تساعد على الشّعور بالتحسّن، منها:[٤]

  • الرّاحة؛ لإعطاء نظام المناعة فرصةً لمحاربة الفيروس.
  • شرب الكثير من السّوائل؛ لتجنّب الجفاف.
  • تناول مسكّنات الألم دون وصفة طبّية، مثل: عقار اسيتامينوفين، أو ايبوبروفين؛ للتخلّص من الحمّى، وتخفيف ألم التهاب الحلق.
  • الغرغرة بالماء الدّافئ والملح لتخفيف ألم الحلق.


المراجع

  1. William C. Lloyd (28-12-2018), "?What is dry throat"، www.healthgrades.com, Retrieved 15-3-2019.
  2. ^ أ ب "Sore throat", www.mayoclinic.org,8-8-2017، Retrieved 15-3-2-019.
  3. Lana Burgess (14-3-2018), "?How do you cure a dry throat"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-12-2018.
  4. Deborah Weatherspoon, PhD, RN, CRNA (27-9-2017), "?What Causes Dry Throat, and How Is It Treated"، www.healthline.com, Retrieved 24-12-2018.