الرضاعة أثناء فترة الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨

 

 

تحلم كل أم أن تقدم لطفلها كل مايحتاجه من حب واهتمام، وترتبط الأم من خلال الرضاعة الطبيعية بطفلها بشكل أكبر، فتحرص على تناول الغذاء المتوازن والصحي الذي تستطيع من خلاله أن تقدم لطفلها المزيد من الحب والرعاية عن طريق ضمان غذاء صحي له من خلال حليبها الغني بالعناصر الأساسية التي يحتاجها لينمو ويكبر.

وقد تواجه الأم العديد من المشاكل خلال فترة الرضاعة الطبيعية، والتي قد تسبب القلق، لها ولعل أهم هذه المشاكل هي تعرضها للحمل. وقد يدور في ذهن الأم العديد من الأسئلة المهمة التي تدور حول صحة إرضاعها لطفلها أثناء الحمل، وعن الآثار السلبية التي قد تؤثر على صحتها وصحة طفلها الرضيع. وفي مقالنا هذا سنجيب على جميع الأسئلة التي تشغل بال كل أم حول هذا الموضوع.

تأثير الرضاعة الطبيعية على الطفل:


 

أكد بعض الأطباء المختصين على أن رضاعة الطفل أثناء حمل أمه بطفل آخر، لا تؤثر عليه نهائيًا، فقد أثبتت الدراسات أن حليب الأم لا يتغير مع حدوث الحمل، وأنه يبقى محتفظًا بجميع الفوائد والعناصر التي يحتاجها الطفل.

إلا أن الطفل قد يشعر بتغير في طعم الحليب نتيجة تغير هرمونات الحليب في جسم الأم عند الحمل، كما وتقل كميته مع مرور الوقت ومع زيادة أشهر الحمل، مما قد يدفع بعض الأطفال إلى الاستغناء عنه وفطام أنفسهم.

تأثير الرضاعة على الأم الحامل:


 

يحتاج جسم المرأة في فترة الحمل إلى غذاء صحي ومتوازن، ورعاية صحية جيدة حتى ينمو الجنين بداخلها بصورة طبيعية وسليمة، وعند حمل الأم بطفل أثناء إرضاعها لطفل آخر، فإن ذلك يتطلب منها المزيد من العناية والتغذية، لأن الحمل والرضاعة ستستنفد كل طاقتها وصحتها. وتستطيع الأم الحامل إرضاع طفلها إلى أن تصل للشهر الرابع من الحمل وفطامه بعد ذلك، لكي يستطيع جسمها متابعة الحمل بطريقة سليمة والاستعداد لفترة الولادة.

مخاطر قد تتعرض لها الأم الحامل بسبب الرضاعة الطبيعية:


 

• تفقد الأم الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمها أثناء فترة الحمل والرضاعة، مثل الكالسيوم والفيتامينات المختلفة التي يؤدي نقصانها إلى نقص في حديد الدم، وهشاشة في العظام وضعف في الأسنان، وقد يسبب لها العديد من الأمراض والمشاكل الأخرى.

• إفراز هرمونات مهيجة للرحم بسبب عملية الرضاعة التي تعمل على تحريض الحلمة وبالتالي تعريض الأم لتقلصات مبكرة أثناء الحمل.

• عدم قدرة جسم الأم على تشكيل حليب "اللبا" عند استمرار الرضاعة لما بعد الشهر الخامس من الحمل، ويعتبر حليب "اللبا" من أهم الأغذية التي يحتاجها الجنين عند ولادته، فهو غني بالعناصر الغذائية التي تقويه وتعطيه المناعة اللازمة.

نصائح مهمة للمرأة الحامل عند استمرارها في الرضاعة الطبيعية:


 

• تناول كم ومقدار كافٍ من الطعام الذي يحوي جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمها، وتركيزها على الأغذية الغنية بالكالسيوم.

• الإكثار من شرب السوائل.

• عدم استمرارها في الرضاعة بعد انتهاء الشهر الخامس من الحمل.

• عدم قيامها بالأعمال الشاقة ومحاولة إعطاء جسمها القدر الكافي من الراحة.

• استبدال الرضاعة الطبيعية بالرضاعة الاصطناعية..