الم بكعب القدم اليمنى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ١٩ مارس ٢٠٢٠
الم بكعب القدم اليمنى

ألم كعب القدم اليمنى

يُعدّ ألم الكعب مشكلة شائعة في القدم، والتهاب اللفافة الأخمصية وهو السبب الأكثر شيوعًا في ألم الكعب، ويحدث الألم أيضًا بسبب التهاب خلف الكعب مباشرةً في المكان الذي يربط وتر أخِيل بعظمة الكعب، إذ يؤثر الألم أيضًا في الجانبَين الداخلي أو الخارجي من الكعب والقدم، وعادةً ما يبدو خفيفًا ويختفي دون علاج، بينما يصبح شديدًا، وفي بعض الأحيان يسبب العجز، وقد تشمل أسباب ألم الكعب التهاب المفاصل، أو العدوى، أو مشكلة المناعة الذاتية، أو الصدمة، أو مشكلة عصبية، وربما يحدث ألم الكعب في القدم اليمنى أو اليسرى ولا اختلاف بينهما.[١]


أسباب الإصابة بألم كعب القدم اليمنى

ألم الكعب لا ينتج من التعرض لإصابة واحدة؛ مثل: الالتواء أو السّقوط، بل ينتج من الضّغط المتكرّر عليه، وتتعدّد الأسباب التي تؤدّي إلى الإصابة بألم في الكعب وباطن القدم؛ مثل:[٢][٣]

  • التهاب اللفافة الأخمصية؛ أي التهاب الرّباط القوي في باطن القدم الذي يربط عظام الكعب بمقدّمة القدم، فعند زيادة تمدّد هذا الرباط تصاب أنسجته اللينة بالالتهاب، فيحدث الألم أسفل الكعب ومنتصف القدم، ويظهر الألم بعد الرّاحة لأوقات طويلة؛ مثل: فور الاستيقاظ من النّوم.
  • التهاب الجراب؛ حيث الجراب هو الكيس الليفي المليء بالسّوائل على جانب الكعب، ويحدث التهابها نتيجة الهبوط بحدّة أو بطريقة غير صحيحة، فيظهر الألم داخل الكعب وخلفها، وأحيانًا يصاحب هذا الالتهاب تورّم في وتر العرقوب، ممّا يزيد الألم شدة.
  • مطبّات الكعب، هو أمر شائع لدى اليافعين نتيجة عدم نضج عظمة الكعب بصورة كاملة، فيسبّب احتكاكها الشّديد زيادة نمو العظام في هذه المنطقة، وتنتج هذه المطبّات من ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي قبل نضج العظام، أو الإصابة بالقدم المسطّحة.
  • متلازمة النفق الرسغي، تحدث الإصابة بـمتلازمة النفق الرسغي نتيجة الضّغط على العصب الكبير الموجود خلف القدم، ممّا يسبّب الألم في الكعب أو القدم بالكامل.
  • التهاب مزمن في قاعدة الكعب، ويحدث ذلك نتيجة ترقّقها.
  • كسور الإجهاد، تحدث الكسور نتيجة تعرّض القدم لضغط شديد؛ مثل: ممارسة رياضة عنيفة، لذا العدّائون هم الأكثر عرضةً للإصابة بهذه الكسور في عظام المشط، كما قد ينتج الكسر من الإصابة بهشاشة العظام.
  • مرض سيفر، الذي يصيب الرّياضيين المراهقين أو صغار العمر في العمر 7-15 عامًا.
  • أسباب اخرى، يحدث التهاب كعب القدم اليمنى نتيجة الأسباب الآتية:
  • التهاب وتر أخيل؛ تهيج مزمن نتيجة التآكل التدريجي في وتر أخيل.
  • تمزّق وتر أخيل، أو تمزّق اللفافة الأخمصية.
  • كتل الأنسجة اللينة، وأورام العظام.
  • اضطراب الدورة الدموية.
  • التهاب المفاصل.
  • التهاب العظم والنّقي؛ أي العدوى التي تصيب العظم والنّخاع.
  • النّقرس.
  • كدمة بسبب الضّغط على شي حادّ أو صلب؛ مثل: الحجارة.
  • شوكة الكعب؛ نتيجة تراكم الكالسيوم بعد التهاب اللفافة الأخمصيّة.


تخفيف ألم كعب القدم

قد يؤدي اتباع الخطوات الآتية إلى تخفيف آلام كعب القدم:[٤][١]

  • ارتداء الحذاء عندما يبدو الشّخص على أرض صلبة، وعدم المشي حافي القدمين.
  • استخدام كيس ثلج لتقليل التورم، والالتهاب، والألم.
  • تناول مسكنات الألم دون وصفة طبية؛ مثل: الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  • رفع القدمين عند الشعور بالألم، ومحاولة عدم الضغط عليهما لبضعة أيام.
  • تمرين القدمين، إذ يساعد تمرين ثني القدم والتمدد في تمديد اللفافة الأخمصية، وجعلها تشعر بتحسن.
  • وضع ضبانة طبية داخل الحذاء لرفع كعب القدم ودعم قوس باطنها.
  • تجنب المشي على الأسطح غير المستوية.
  • الحفاظ على وزن جسم صحي لتقليل الضّغط على الكعب.


أعراض ألم كعب القدم

الشعور بألم الكعب يحدث تحت القدم باتجاه الجزء الأمامي من الكعب، وقد يصبح الألم شديدًا، خاصةً عند حدوث تمزق، إذ قد يُلاحظ صدور صوت مفاجئ وقت الإصابة ويبدو الألم فوريًا، وقد يبدأ في الحالات العادية تدريجيًا، ثم يزداد حدة في معظم الأحيان مع عدم وجود أيّ إصابة في كعب القدم، وقد يزداد الألم عند ارتداء حذاء مسطح؛ مما يسبب تمدّد اللفافة الأخمصية وتفاقم الألم حتى تصبح المنطقة منتفخة أو ملتهبة، وتبدو الأعراض أشد بعد النهوض من السرير في الصباح، وبعد مدة من الراحة خلال النهار، وبعد ذلك تتحسن مع قليل من النشاط، وقد تعود تتفاقم مرة أخرى في نهاية اليوم.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (5-2-2018), "Why do my heels hurt and what can I do about it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-2-2019. Edited.
  2. Darla Burke (18-12-2017), "What are common causes of heel pain?"، www.healthline.com, Retrieved 17-2-2019. Edited.
  3. "Heel Pain", apma, Retrieved 2019-4-3.
  4. Diana Rodriguez (13-4-2009), "Simple Steps to Soothe Heel Pain"، www.everydayhealth.com, Retrieved 17-2-2019. Edited.
  5. Christian Nordqvist(5-2-2018), "Symptoms"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-2-2019. Edited.