النزيف في الشهر الثاني من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
النزيف في الشهر الثاني من الحمل

إن حدوث حالة نزيف أثناء الحمل يسبب ذعرًا كبيرًا للمرأة الحامل،

سواء كانت الحامل في الشهر الأول أو في الشهر الأخير من الحمل،

فجميع النساء يعرفن أن النزيف يعتبر أمرًا غير طبيعي،

فإن أولى علامات الحمل في العادة هي عدم وجود دم بشكل نهائي، لكن لا يعني أن حدوث النزيف في جميع الأحوال يعتبر نهاية للحمل،

لكن من الضروري جدًا اللجوء للطبيب المختص في الحال واتباع جميع إرشاداته بدقة شديدة.

نزول دم اثناء الحمل في الثلث الأول من الحمل


تعاني حوالي 20% من الحوامل من إحدى أشكال النزيف خلال فترة الحمل أو خلال أول 12 أسبوعًا من مراحل الحمل لديهن،

فإن الأسباب التي يمكن أن تكون سببًا في نزول دم أثناء مرحلة الحمل في الثلث الأول من أشهر الحمل، تشمل ما يلي:

النزيف بسبب الغرس أو التوطين


 قد تلاحظ الحامل بعض بقع الدم الطبيعية في غضون ال 6 أيام إلى 12 يومًا الأولى بعد حدوث حالة التخصيب والحمل،

والذي يحدث نتيجة لقيام البويضة المخصبة بزرع نفسها في داخل بطانة الرحم،

ويسمى هذا النوع من أنواع النزيف بنزيف التوطين، ويعتبر هذا النزيف من أعراض الحمل المبكر،

فبعض النساء لا يدركن وجود حمل لديهن؛

لأنهن يعتقدن أن هذا النزيف هو عبارة عن دم حيض وبأن دم الحيض في هذا الشهر خفيف جدًا،

وفي العادة ما يكون هذا النزيف للحامل خفيفًا جدًا،

ويستمر النزيف من بضع ساعات إلى بضعة أيام.

الإجهاض


 -لأن نسبة حدوث الإجهاض تكون أكبر خلال الأسابيع ال 12 الأولى من مرحلة الحمل،

فإن أكبر المخاوف التي تأتي على بال المرأة تكمن في أن يكون الإجهاض هو سبب نزول هذا الدم أثناء فترة الحمل وخاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وحوالي 50% من النساء اللواتي ينزفن أثناء بداية فترة الحمل يجهضن في نهاية المطاف،

ولكن هذا لا يعني بالضرورة حالة فقدان للجنين في حالة حدوث نزيف أثناء الحمل،

وبشكل خاص إذا لم تظهر لدى المرأة الحامل أي أعراض أخرى.

-إن أعراض الإجهاض الأخرى تشمل الشعور بمغص شديد جدًا في أسفل البطن وظهور بعض القطع من الأنسجة من خلال المهبل.

الحمل خارج الرحم


 في حالة حدوث الحمل خارج الرحم يتم زراعة البويضة التي تم تخصيبها خارج الرحم،

في أغلب الأحيان يتم زراعتها في قناة فالوب،

فإذا كان الجنين ما زال ينمو بشكل مستمر، فإن ذلك يمكن أن يكون سببًا في انفجار قناة فالوب،

وتعتبر هذه الحالة مهددة لحياة المرأة الحامل،

وعلى الرغم من أن حالة حدوث الحمل خارج الرحم ممكن أن تكون خطيرة جدًا،

إلا أنها لا تحدث إلا بنسبة بسيطة في حوالي 2٪ من حالات الحمل.

-إن جميع أعراض الحمل خارج الرحم الأخرى تشمل الإصابة بمغص شديد جدًا أو بألم قوي جدًا أسفل البطن،

والشعور بالغثيان الشديد والشعور بالدوار.