امراض الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
امراض الخصية

الخصية هي الغدة التناسلية للذكور ومن أهم وظائفها إفراز سائل المني،

وإنتاج هرمون الذكور التيستوستيرون. وللرجال خصيتان، يُمنى ويُسرى،

وإصابة إحدى أو كلتا الخصيتين بمشاكل طبية يؤدي إلى خلل في أدائها لوظيفتها،

وقد يؤدى تفاقم بعض الحالات المرضية إلى خسارة الخصية بالكامل.

أبرز مشاكل الخصية


  • الدوالي، الحالة المرضية الأكثر شيوعًا، وهي عبارة عن تَوَسُّع في أوردة الخصية، وقد يؤدي التأخر في علاج الحالة إلى العقم.

العلاج:

يتم علاج الدوالي في الخصية بعملية جراحية بسيطة يقوم الطبيب خلالها بعمل تضييق لوريد أو أوردة الخصية المصابة.

  • الفتق، حالة مرضية شائعة أيضًا، تحدث في جدار البطن السفلي وفوق الفخد، ويرجع سببها إلى دخول جزء من أمعاء الإنسان أو أنسجة دهنية عبر الجدار الذي يُغلف البطن.

العلاج:

يتم علاج الفتق بالجراحة أيضًا، حيث يقوم الطبيب بإعادة الجزء النافذ من جدار البطن إلى مكانه،

ويجب على المصاب اتباع تعليمات الطبيب بخصوص فترة الراحة ما بعد العملية حتى لا تتكرر الحالة من جديد.

  • الالتهابات، يكون للالتهاب نوعان، إما في الخصية ذاتها أو في أنبوب البربخ، وهو أنبوب يتم فيه تخزين ونضج الحيوانات المنوية. وللالتهابات أسباب عديدة أهمها الاتصال الجنسي بمصابين بأمراض تنتقل عبر الجنس، مثل الكلاميديا أو السيلان، كما أن عدم اتباع أسلوب صحي، وقلة النظافة للمنطقة التناسلية قد يتسببان بأحد أنواع الالتهابات.

العلاج:

يتم بأخذ مضادات حيوية فموية في الحالات البسيطة،

ويمكن أن ينصح الطبيب بالمضاد الوريدي أو العضلي في حال كانت الحالة متقدمة جدًا أو في حال كان الالتهاب جنسيًّا،

والعلاج يكون من 10 أيام إلى أسبوعين بحسب الحالة والمضاد المستخدم.

  • الالتواء، وهي حالة تحدث للقناة المنوية وتتسبب بمنع وصول الدم والتروية إلى الخصية، وهي تتميز بالألم الشديد في الراحة والحركة، وقد يؤدي تفاقم مثل هذه الحالة إلى خسارة الخصية واستئصالها.

العلاج:

يتم العلاج بالجراحة لفك أو إزالة الالتواء للسماح للتروية الدموية بالوصول إلى الخصية،

وقد يلجأ الأطباء إلى وضع غرزة داخل كيس الخصية للوقاية من تكرار الحالة للمصاب.

  • النزيف

يحدث بسبب تلقى ضربة قوية ومباشرة لإحدى الخصيتين أو كلتيهما، وهي حالة مؤلمة جدًا في البداية، خصوصًا فور تلقي الضربة، إلا أن الألم يزول بعد دقائق، أما وجود دم متراكم حول الخصية فهو غير مؤلم كثيرًا.

العلاج:

عادةً يقوم الجسم بشفاء نفسه بسحب الدم المتراكم، ولا يحتاج المصاب إلى التدخل الطبي إلا في حال لم يتوقف النزيف،

عندها يجب استشارة طبيب لتحديد موضع النزف ووضعه، وبعض الحالات تستدعي شفط الدم المتراكم.

  • أورام خبيثة (السرطان)

السرطان هو تكاثر غير طبيعي ونمو لخلايا معينة في الخصية، ومن أهم أعراضه تَغيّر في الحجم، والألم الشديد، والشعور بالثقل في الخصية المصابة. وأسباب السرطان قد تكون وراثية.

العلاج:

 علاج سرطان الخصية يتم كباقي أنواع السرطان باستخدام العلاج الكيميائي أو الإشعاعي بحسب الحالة،

والاكتشاف المبكر للمرض يرفع نسبة الشفاء بشكل كبير جدًا.

  • الخصية الهاجرة

حالة تحدث لدى المواليد من الذكور، وسببها هو فشل في هبوط الخصيتين أو إحداهما إلى كيس الصفن، وهو الغشاء المحيط بالخصيتين، وذلك بعد تكونهما في بطن الجنين، مما يؤدي إلى ولادة الطفل الذكر دون الخصية.

العلاج:

في معظم الحالات تهبط الخصية إلى مكانها الطبيعي خلال ثلاثة أشهر من عمر المولود ودون تدخل طبي.

وفي حال استمر الوضع يبدأ الطبيب بعلاج الطفل بهرمون خاص يعمل على تحفيز هبوط الخصية،

بواقع ست جرعات أسبوعية. أما في حال استمر الوضع فعند بلوغ الطفل سنته الأولى من العمر،

يتم التدخل الجراحي بسحب الخصية إلى مكانها الطبيعي.