امراض السكري وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨
امراض السكري وعلاجه

مرض السكري

يعدّ من أكثر الأمراض المزمنة والمنتشرة بكثرة في الوطن العربي بكافة أنواعه، وينتج بسبب نقص إفراز هرمون الأنسولين أو عدم إفرازه نتيجة لوجود خلل في عمل البنكرياس أو لعدم استجابة الجسم لهذا الهرمون استجابةً صحيحة، مما يؤدي إلى عدم السيطرة على مستويات السكر في الدم.[١]


أنواع مرض السكري

تتعدد أنواع مرض السكري، وهي:[٢]

  • النوع الأول: يعدّ النوع الأول أحد أمراض المناعة الذاتية، إذ يهاجم الجهاز المناعي الخلايا التي تصنع الأنسولين في البنكرياس ويدمرها.
  • النوع الثاني: يحدث هذا النوع بسبب مقاومة الجسم للأنسولين مما يؤدي إلى تراكم السكر في الدم، إذ إن زيادة الوزن والسمنة تزيد من مخاطر الإصابة بهذا المرض.
  • سكري الحمل: بسبب التغيرات الهرمونية اثناء الحمل، تنتج المشيمة الكثير من الهرمونات المضادة للأنسولين، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر عند الحامل.


علاج مرض السكري

يعالج مرض السكري بعدة طرق منها ما يؤخذ عن طريق الفم أو عن طريق الحقن.[٣]

  • علاج النوع الأول: يعالج باستخدام الأنسولين حيث يعدّ العلاج الأول لمرض السكري من هذا النوع.
  • علاج النوع الثاني: يساعد النظام الغذائي وممارسة الرياضة على التحكم بمستوى السكر في الدم من هذا النوع، وإن لم يكن ذلك كافي فسيحتاج المريض إلى العلاج بالأنسولين أو تناول الأدوية ومنها:
    • مركبات البايجوانيد (ميتفورمين): يعدّ أول دواء يُستخدم لهذا النوع إذ يقلل كمية الجلوكوز التي يصنعها الكبد.
    • السلفونيل يوريا: وهو الذي يحفز البنكرياس لإفراز الأنسولين، كالغليبوريد، والغليبيريد، والغليميبريد.
    • مركبات ثيا زوليدين دون: يحين أداء عمل الأنسولين كالروزيجليتازون والبيوجليتازون.
    • مثبطات DPP-4: تخفّض نسبة السكر في الدم حتى تبقى في معدلها الطبيعي كالسيتاغلبين، وليناغلبيتين.
    • ناهضات مستقبلات GLP-1: كالاكسينانيد، والليراجلوتايد.
    • مثبطاتSGLT2: كالكاناجليفلوزين، وداباغليفوزين.
  • علاج سكري الحمل: يتطلب مراقبة مستوى السكر في الدم عدة مرات في اليوم، إذ يعدّ الأنسولين العلاج الآمن لخفض السكر خلال فترة الحمل.


أعراض مرض السكري

تتمثل أهم أعراض مرض السكري في:[٤]

  • الجوع الشديد.
  • العطش.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوزن.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • التعب والوهن.
  • شفاء الجروح ببطء.


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسكري

تختلف عوامل الإصابة بالسكري باختلاف أنواعه، وفيما يأتي ذكر لها:[٥]

  • عوامل الإصابة بالنوع الاول: يمكن أن تحدث الإصابة بهذا النوع إذا كان المريض طفلًا أو مراهقًا، أو بسبب الوراثة، أي إذا كان أحد أفراد العائلة يحمل جينات مرتبطة بالمرض.
  • عوامل الاصابة بالنوع الثاني:
    • الوزن الزائد يلعب دورًا في حدوثه.
    • الإصابة بسكري الحمل.
    • المصابون بارتفاع في ضغط الدم، وارتفاع الكولستيرول أو ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية.
  • عوامل الإصابة بسكري الحمل:
    • الوزن الزائد.
    • من تزيد أعمارهم عن 25 سنة.
    • من تُصاب بسكري حمل خلال فترة حمل سابقة.
    • إنجاب أطفال تزيد أوزانهم عن 9 أرطال (4.1كغم).
    • من لديهم تاريخ عائلي من النوع الثاني.
    • من لديهم متلازمة المبيض متعدد الكيسات.


الوقاية من مرض السكري

يمكن الوقاية من مرض السكري من خلال ما يأتي:[٦]

  • المحافظة على الوزن صحي.
  • ممارسة الرياضة دوريًّا إذ إن ضبط الوزن يتطلب المزيد من النشاط البدني.
  • اتباع نظام غذائي صحي يشمل على الفواكه والخضار والحد من تناول السكريات والدهون المشبعة.
  • تجنب التدخين إذ إنه يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

المراجع

  1. "Diabetes", who.
  2. "Diabetes Disease", webteb.
  3. "Everything You Need to Know About Diabetes", healthline.
  4. "Diabetes", who.
  5. "Diabetes Symptoms & Diagnosis", webmd.
  6. "Diabetes", who.