انتفاخ الوجه اسبابه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨

انتفاخ الوجه

يحدث انتفاخ الوجه بعد الاستيقاظ من النوم، وهو نتيجة ضغط الوجه على الوسادة أثناء النوم، وممكن أن ينشأ التورم أو الوجه المنتفخ من حالة مرضية أصابت الوجه، فالانتفاخ لا يشمل الوجه فقط، بل الرقبة والحلق، ويجب استشارة الطبيب لمعالجة هذه الحالة.[١]


أسباب انتفاخ الوجه

هناك العديد من الأسباب المحتملة لتورم الوجه، وتشمل ما يأتي:

  • حساسية غذائية: من الممكن أن يتفاعل نظام المناعة في الجسم بشكل غير طبيعي، مع نوع من الطعام يُؤكل أو يُشرب، والأطفال أكثر تعرضًا لهذا النوع من الحساسية، وهناك أنواع عديدة من الطعام تسبب الحساسية، ولكن يوجد أنواع أكثر من غيرها، ومنها:[٢]
    • حليب البقر.
    • البيض.
    • الفول السوداني.
    • السمك.
    • المكسرات.
    • القمح.
    • الصويا.
  • تسمم الحمل: يعدّ تسمم الحمل من الحالات الطبية الطارئة، حيث تكون الحامل بحاجة إلى رعاية صحية للمعالجة، ويحدث عند ارتفاع ضغط الدم، أو وجود بروتين في البول، ويكون بعد الأسبوع العشرين من الحمل، أو بعد الولادة، وقد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل: ارتفاع ضغط الدم بشكل خطير، وتلف الكلية، وتلف الكبد، ووجود سوائل في الرئتين، وتخثر الدم، ويمكن تشخصيه أثناء العناية الروتينية قبل الولادة، ومن أعراضه صداع مستمر، وتغيرات في الرؤية، وألم في البطن، وألم أسفل عظمة القص، وضيق التنفس، وتغيرات في الحالة العقلية.[١]
  • التهاب النسيج الخلوي: وهو عدوى بكتيريا في الجلد، تتسبب في الاحمرار والتورم، حيث يشعر المصاب بالسخونة عند اللمس والألم، وقد يكون هذا الالتهاب مهددًا للحياة، ويمكن علاجه عن طريق تناول الأدوية، التي يقوم الطبيب بوصفها، وأخذ قسط من الراحة، حيث يساعد ذلك على تخفيف الآلام، ويقلل الشعور بعدم الراحة، ومن علامات الإصابة به ما يأتي:[٣]
    • الحمة.
    • قشعريرة من البرد.
    • خطوط حمراء.
  • مشاكل الأسنان: إن وجود سن متكسر، أو تجويف غير معالج في الأسنان، يسمح بمرور البكتيريا إلى لب السن، ويمكن أن يتكاثر وينتج القيح، مما يؤدي إلى تورم حول السن أو اللثة، وهذا يشكل ألمًا حادًا وتورم الفكين، وممكن السيطرة عالألم عن طريق أخد المضادات الحيوية، وتناول مسكنات الألم، والتي تؤخد بوصفات طبية، وشطف الفم بالماء المالح.[٤]
  • حروق الشمس: إن تعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية من الأنشطة اليومية، تسبب احمرار وتورم في بعض الحالات، ولتجنب ذلك يجب استخدام واقي الشمس، أما في حالة الإصابة يمكن استخدام محلول مرطب خفيف لتهدئة وترطيب البشرة، وفي حالة لم يتحسن الحرق يجب مراجعة طبيب الأمراض الجلدية المعالج.[٤]
  • الإصابة بالعين الوردية: وهو تورم يصيب منطقة حول العين، ويسبب احمرارًا، أو تمزّقًا، أو حكة في العين، وقد يكون عدوى فيروسية أو جرثومية، ويمكن معالجته عن طريق وضع كمادات باردة، وأخذ قطرات عين كمضاد حيوي.[٤].


الوقاية من انتفاخ الوجه

يوجد عدة أمور يمكن أخذها بعين الإعتبار لتجنب انتفاخ الوجه، منها:[١]

  • تجنب مسببات الحساسية المعروفة.
  • قراءة مكونات الأطعمة المتناولة خارج المنزل.
  • تجنب تناول الأدوية التي لها رد فعل تحسسي.
  • التأكد من حمل دواء الحساسية للأشخاص الذي يعانون من الحساسية، في حال التعرض للحساسة في أي وقت.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Elaine K. Luo, April Kahn (24-4-2018), "What’s Causing My Face to Swell?"، www.healthline.com, Retrieved 20-11-2018. Edited.
  2. Elaine K. Luo, Michael Kerr (11-7-2018), "Common Food Allergies"، www.healthline.com, Retrieved 19-11-2018. Edited.
  3. Alana Biggers (15-10-2018), "What can cause facial swelling?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Caroline Shannon-Karasik (22-8-2018), "11 Reasons Why Your Face Looks So Swollen"، www.womenshealthmag.com, Retrieved 20-11-2018. Edited.