انتفاخ في سقف الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
انتفاخ في سقف الفم

انتفاخ في سقف الفم

يُكوّن سقف الفم من صفيحةٍ عظمية في المقدّمة وجزء طري غير عظمي في الخلف، وتعمل هاتان المنطقتان معًا في شكل حاجز بين تجويف الفم والأنف، والجلد الرّقيق الموجود على سطح الفم يتعرّض يوميًا للتشقق، وفي بعض الأحيان قد يكون سقف الفم أو الحنك الصّلب للفم مزعجًا للشخص، أو قد يسبب مشاكل؛ مثل: التورّم، أو الانتفاخ، أو الالتهاب من وقتٍ لآخر، وقد يكون هذا التورّم على سطح الفم ناتجًا من عدّة أسبابٍ محتملة لكن معظمها يُشفى مع تناول العلاج، وفي الحالات الأقلّ شيوعًا قد يكون الانتفاخ ناتجًا من حالةٍ أكثر خطورة يتعرّض لها الشخص[١][٢]


أعراض انتفاخ سقف الفم

بالإضافة إلى تورّم الفم قد يعاني الشخص ظهور أعراض أخرى يمكن أن تساعد الشخص والطّبيب في تشخيص الحالة المُسببة للانتفاخ، ومن هذه الأعراض ما يلي:[٢]

* الشّعور بألم في بعض الحالات يصاحب انتفاخ سقف الفم، وهناك بعض الحالات الخطيرة التي يمكن أن تسبب هذا الألم؛ مثل: سرطان الفم، وأمراض الكبد المرتبطة بالكحول، والتهاب الكبد.
  • جفاف الفم، وهو حالة شائعة قد تكون مؤشرًا إلى العديد من المشاكل، فقد يكون هذا الجفاف أحد أعراض انسداد الغدد اللعابية، أو الحروق النّاتجة من الطعام أو الشراب السّاخنَين، بالإضافة إلى شرب الكحول، وهذه الحالات تؤدي إلى جفاف الفم بالإضافة إلى تورّم في سقف الفم.
  • القروح أو البثور؛ مثل: القروح الباردة، أو غيرها من القروح التي تسبب نتوءاتٍ صغيرة في الفم، وعندما تكبر هذه النّتوءات تصبح مزعجة ومؤلمة ومُنتفخة.
  • حدوث تشنّجات في العضلات، عندما تنخفض مستويات الكهارل بدرجةٍ كبيرة في الجسم قد يعاني جسم الشخص تقلّصات في العضلات داخل الفم، أو تشنّجات، أو انقباضات.


علاج الانتفاخ في سقف الفم

يمكن علاج انتفاخ سقف الفم بعدّة طرق، ومن أبرزها يُذكَر ما يلي:[١]

  • في معظم الحالات يستطيع الشخص معالجة انتفاخ سقف الفم في المنزل، أو الانتظار حتى يشفى من تلقاء نفسه، وإذا كان الشّخص يعاني من إصاباتٍ شائعة -مثل الحروق النّاتجة عن مشروب ساخن- فإن تلك الإصابات تُشفَى في غضون بضعة أيام.
  • عادة ما تُشفى التّقرّحات الباردة أو التّقرّحات الأخرى التي تسبب انتفاخًا في سقف الفم من تلقاء نفسها، وفي بعض الحالات قد يرغب الشخص في استخدام الأدوية للمساعدة في تقليل شدّة هذه القروح.
  • في حالات الجفاف، أو اضطراب توازن مستويات الكهارل في الجسم يمكن للشخص أن يزيد من نسبة استهلاكه للسوائل، ومن المُفضّل تناول مشروباتٍ غير كحولية؛ مثل: الماء، أو الشّاي بالأعشاب، وإذا كانت الكهارل منخفضة للغاية قد يلجأ الشخص إلى تناول مشروبٍ أو عصيرٍ يساعد في استعادة توازن الكهارل.
  • يجب على الشخص أن يطلب المساعدة الطبية من الطّبيب في الحالات التي يكون فيها الشخص مصابًا بحالةٍ مرضية معينة تسبب انتفاخًا في سقف الحلق، وفي حال كان الشخص مصابًا بالسرطان قد تشمل خيارات العلاج الجراحة، أو الإشعاع، أو العلاج الكيميائي.


أمراض مرتبطة بالفم

هناك العديد من المشاكل التي ترتبط بالفم، وقد تجعل من الصّعب على الشخص تناول الطعام أو الشراب أو حتى التبسم، ومن مشاكل الفم الشّائعة ما يلي:[٣]

  • القروح الباردة، وهي تقرّحات مؤلمة تظهر على الشفتين وحول الفم، وتكون ناتجة من فيروسٍ معين.
  • قرحة الفم، وهي قروح مؤلمة تظهر في الفم وتسببها البكتيريا أو الفيروسات.
  • مرض القلاع، عدوى فطرية تسبب ظهور بقع بيضاء في الفم.
  • مرض الطلوان، مرض شائع عند المدخنين، ويظهر في شكل بقع بيضاء ناتجة من نمو الخلايا الزّائدة على الخدين أو اللثة أو اللسان.
  • جفاف الفم أو نقص اللعاب الكافي، وينتج من بعض الأدوية والأمراض.
  • مشاكل اللثة أو الأسنان.
  • رائحة الفم الكريهة.


المراجع

  1. ^ أ ب Jenna Fletcher , "Why is the roof of my mouth swollen?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20/3/2019.
  2. ^ أ ب Kimberly Holland, "Swelling on the Roof of Your Mouth: Causes and More"، www.healthline.com, Retrieved 20/3/2019. Edited.
  3. "Mouth Disorders", medlineplus.gov, Retrieved 20/3/2019. Edited.