ايقاف نزيف البواسير

ايقاف نزيف البواسير
ايقاف نزيف البواسير

نزيف البواسير

يقلق الكثير من الناس عندما يرون بقعًا من الدم في المرحاض، ويبدأ الشك يراودهم بوجود سرطان القولون أو الرداب القولوني -بروز أكياس صغيرة مملوءة بالسوائل من الأغشية المبطِّنة للقولون-، ولكن هذا الأمر لا يحصل إلا مع 1-2% من الحالات فقط، وما يجب معرفته هو أن الدم يعود في الغالبية العظمى إلى حالات الإصابة بالبواسير (Hemorrhoids)، أو الشقوق الشرجية، وهما مشكلتان بسيطتان يمكن علاجهما بسهولة، إذ تنتج الإصابة بالبواسير عادةً عن الإصابة بالإمساك، أو الإسهال، أو حمل الأوزان الثقيلة باستمرار، أو تصلُّب البراز، أو اتباع نظام غذائي فقير بالألياف الغذائية.[١]


طرق منزلية قد توقف نزيف البواسير

يشير نزيف البواسير إلى وجود مشكلة أو تلف في جدار البواسير، وعادةً يمكن أن تختفي هذه الحالة من تلقاء نفسها، إذ تتوفر بعض العلاجات أو الإجراءات المنزلية التي تخفف أو توقف نزيف البواسير، ونذكر منها ما يأتي:[٢][٣]

  • عمل حمام دافئ للمنطقة المصابة، وذلك بنقع منطقة الشرج بالماء الدافئ، ويمكن إضافة الملح الإنجليزي -ملح إبسوم- للحصول على راحة إضافية، ويسهل ذلك استخدام حوض المقعدة، وهو حوض صغير يمكن وضعه على المرحاض مباشرةً.
  • استخدام مناديل رطبة بدل مناديل المرحاض التي تكون خشنة عادةً، فتكون مزعجة للبواسير الخارجية، ويمكن استخدام منشفة رطبة مع مراعاة عدم احتوائها على عطور أو مواد تزيد من تهيج المنطقة .
  • استخدام ثلج داخل كيس ولف الكيس البارد بمنشفة، والجلوس عليه لتقليل الالتهاب، وتهدئة المنطقة، لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة في كل مرة.
  • تجنب الإجهاد أو الجلوس على المرحاض لفترات طويلة، لأن ذلك قد يزيد من الضغط على البواسير.
  • استخدام كريم موضعي للبواسير الخارجية أو تحميلة للبواسير الداخلية.
  • شرب الماء والمحافظة على رطوبة الجسم لتجنب الإمساك.
  • استخدام الأدوية الملينة للبراز في حالة الإصابة بالإمساك، ويوجد منه أنواع متوفرة من دون الحاجة إلى وصفة طبية .
  • المحافظة على نشاط الجسم اليومي وممارسة التمارين اليرياضية بانتظام، فهو يساعد في تخفيف الإمساك.
  • تناول الأغذية الغنية بالألياف، مثل الخضروات والفواكة الطازجة والحبوب الكاملة.
  • تناول مكملات الألياف الغذائية في حال كنت بحاجة لمساعدة إضافية.


متى يوصي الطبيب بالإجراء الجراحي لنزيف البواسير؟

إذا لم توفّر طرق العلاج المنزلية الراحة من ألم البواسير ونزيفها فإنّ الأطباء يلجأون إلى الجراحة لعلاج البواسير، وتشمل أنواع الجراحة التي يلجأ لها الطبيب ما يأتي:[٢]


الجراحة البسيطة

يلجأ الطبيب لبعض الجراحات البسيطة لعلاج نزيف البواسير كما يأتي:[٢]

  • ربط الشريط المطّاطي، تنطوي هذه الجراحة على ربط شريط مطاطي على قاعدة الباسور، ممّا يمنع تدفّق الدّم إلى البواسير، مسبّبًا في النهاية ضمور الباسور وسقوطه.
  • المعالجة بالتصليب، ينطوي العلاج بالتصليب على حقن مادة كيميائية في الباسور للحصول على نتائج مشابهة لنتائج إجراء ربط الشريط المطاطي على الباسور وسقوطه.
  • التخثير بالليزر أو بالأشعّة تحت الحمراء، تسبّب هذه الطريقة قطع تدفّق الدّم عن البواسير الداخلية، ممّا يسبّب اختفاءها في النّهاية.
  • التخثير الكهربائي، تنطوي هذه الطريقة على استخدام تيار كهربائي لتجفيف البواسير، ممّا يسبّب سقوطها بعد الجراحة.


الجراحات الأكثر توغلًا

عندما تكون البواسير النازفة كبيرةً أو تسبّب النزيف الشّديد قد يلجأ الطبيب إلى طرق علاج أخرى أكثر توغلًا، وقد يلجأ الطبيب إلى هذه الجراحة في حالة البواسير المتدلّية، وقد يقرر الطبيب الخيار الجراحي الأفضل للمريض اعتمادًا على نوع الباسور وشدّته، وقد تتطلّب هذه الأنواع من الجراحة التخدير الجزئي (لجزء من الجسم فقط) أو التخدير العام، وتشمل أنواع الجراحة عميقة التوغّل لعلاج البواسير النازفة ما يأتي:[٢]

  • استئصال الباسور، ينطوي هذا الإجراء على استئصال الباسور جراحيًا لإزالة البواسير الداخلية أو البواسير الخارجية التي تسبّب المشكلات.
  • تدبيس البواسير، تنطوي هذه الجراحة على تثبيت الباسور الداخلي المتدلي هبر فتحة الشرج داخل المستقيم باستخدام الدبابيس الجراحية، وتمنعل هذه الجراحة تدفّق الدّم إلى الباسور، ممّا يسبّب تقلّصها واختفاءها.



سبب الإصابة بالنزيف من البواسير

يظهر نزيف البواسير بلون أحمر فاتح عادةً، وينتج عن مرور البراز الصلب على سطح البواسير، أو الشد على النفس بدرجة كبيرة أثناء التبرز، مما يؤدي إلى تلف السطح الخارجي للبواسير والتسبُّب بالنزيف، ويحث هذا للبواسير سواءًا كانت داخلي أو خارجية، كما من الممكن أن يُصيب البواسير المتخثرة عند امتلاؤها.[٢]


أسئلة حول البواسير

كيف تعرف أن لديك بواسير؟

لا تظهر أعراض البواسير على البعض فقد تكون حالتهم ليست شديدة كالذين يعانون من أعراض مزعجة و تثير القلق، ومن ضمن هذه الأعراض التي تبين إصابة المرء به ما يأتي:[٤]

  • الشّعور بعدم الراحة أو الحكّة أو الألم حول الشّرج.
  • رؤية الدم على ورق المرحاض أو في المرحاض عند استخدام الحمام.
  • ظهور كتل زهرية على حافّة فتحة الشرج ويمكن أن تكون هذه الكتل زرقاء أو أرجوانيّةً.


هل تقسم البواسير لأنواع؟

نعم في الحقيقة يوجد نوعان للبواسير، وكلاهما يمكن أن يُسبِّبا النزيف، ويمكن بيانهما بشيء من التفصيل كما يأتي:[٥]

  • البواسير الداخلية: تقع هذه البواسير في الجزء الداخلي من المستقيم بحيث لا يمكن رؤيتها أو الإحساس بها، ونظرًا لغياب الأعصاب في هذه المنطقة فإنّها لا تسبب الإحساس بالانزعاج أو الألم، ولكنها تُسبِّب خروج دم بالبراز، أو ملاحظته على ورق المرحاض، كما قد تهبط البواسير الداخلية خارج منطقة الشرج، وتُعرف بالبواسير الهابطة أو التدلية، وفي هذه الحالة قد يعاني المصاب من ألم عند التبرز.
  • البواسير الخارجية: تظهر هذه البواسير في الجلد القريب من فتحة الشرج، وهي منطقة غنية بالأعصاب لذلك يعاني المصاب من ألم شديد نتيجة ظهور البواسير فيها، كما يعاني من النزيف والانتفاخ والحكة في هذه المنطقة، وفي بعض الحالات قد تتكوّن خثرة دموية داخل الباسور تغير لون البواسير إلى الأرجواني أو الأزرق، وتعرف هذه الحالة بالخثار.


هل توجد نصائح هامة للوقاية من البواسير؟

إن أفضل طريقة للحدّ من الإصابة بالبواسير، هي المحافظة على ليونة البراز، وهنا بعض النصائح التي يمكن اتباعها للوقاية من المرض:[٦]

  • تناول الطعام الغني بالألياف، مثل؛ الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة، ويُنصَح بإضافة الأطعمة الغنية بالألياف تدريجيًا إذ إنها قد تُسبِّب الإمساك.
  • شرب السوائل، وخاصة الماء، فينصح بشرب 6 الى 8 أكواب يوميًا، مما يساعد في الحفاظ على ليونة البراز.
  • استخدام المرحاض عند الحاجة، وعدم تأجيل ذلك، لأن التأجيل قد يتسبب في جعل البراز جافًا ومتصلبًا أكثر.
  • ممارسة الرياضة، وممارسة النشاط البدني باستمرار حيث يساعد ذلك في الوقاية من الإصابة من الإمساك.
  • تجنب الجلوس لفترة طويلة، خاصة في المرحاض، لأنه يسبب الضغط على الأوردة في منطقة الشرج.
  • تجنُّب الشد والضغط بدرجة كبيرة أثناء التبرز.


متى تستدعي البواسير مراجعة الطبيب؟

يجدر التنويه إلى ضرورة رؤية الطبيب رؤية الطبيب إذا لم يكن مصدر النزيف واضحًا، أو إذا استمرّ النزيف أكثر من أسبوع، إذ يمكن أن تتشابه أعراض البواسير مع أعراض العديد من الحالات الطبّية الخطيرة، بما في ذلك السّرطان، ومتلازمة القولون العصبي، لذا من المهم أن يحصل المريض على التشخيص المناسب للحالة وسبب النزيف.[٢]

هل يشير نزيف البواسير لحالات مرضية أخرى؟

نعم، فقد يشير لحالات مرضية أكثر خطورة، لذلك يجدر التنويه إلى أنَّه يُنصَح في البداية تطبيق الإجراءات الكشفية للإصابة بسرطان القولون مع بلوغ العام الخمسين أو خلال أعمار أخرى في حال وجود تاريخ عائلي من المقربين بالإصابة.[٧]


المراجع

  1. "Rectal Bleeding: What a Doctor Wants You to Know", health.clevelandclinic.org, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Ana Gotter and Kelly Morrell, "How to Manage Bleeding Hemorrhoids"، healthline, Retrieved 4-8-2019.
  3. Rachel Nall, (13-10-2019), "What to know about bleeding hemorrhoids"، medicalnewstoday, Retrieved 12-1-2020. Edited.
  4. symptoms "Hemorrhoid Symptoms and Getting a Diagnosis", webmd, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  5. "Hemorrhoids", www.webmd.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff (6-11-2018)، "Hemorrhoids"، mayoclinic.org، Retrieved 16-11-2018. Edited.
  7. "Rectal Bleeding: What a Doctor Wants You to Know", health.clevelandclinic.org, Retrieved 7-11-2018. Edited.

فيديو ذو صلة :

642 مشاهدة