بداية الضغط المرتفع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩

ارتفاع ضغط الدم

يُعرَف ارتفاع ضغط الدم بأنه الضغط الواقع على جدار الشرايين الناتج من تدفق الدم فيه، وينتج من هذا الضغط على المدى الطويل التسبب في تعرض الشخص للإصابة بأمراض القلب والشرايين، إذ كشفت الدراسات الحديثة أنه بين ثلاثة أشخاص يوجد شخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، وهذا أمر غير طبيعي ومقلق؛ لأنه عند عدم مراجعة الطبيب المختص والسيطرة على المرض يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى إصابة الشخص بالعديد من الأمراض غير أمراض القلب والشرايين؛ مثل: أمراض الكلى، وسكتة الدماغ، وفقدان البصر.[١]


أسباب ارتفاع ضغط الدم

هناك نوعان رئيسان من ارتفاع ضغط الدم، ولكل منهما سبب خاص وراء تعرض الشخص لهذا المرض، وفي ما يلي توضيح مفصل:[٢]

  • ارتفاع ضغط الدم الأولي (أساسي)، في هذا النوع لا يوجد سبب معين يؤدي إلى تعرض الشخص لارتفاع ضغط الدم؛ لهذا يطلق عليه اسم الأولي، إذ يتطور المرض مع مرور الأيام وتقدم السنّ.
  • ارتفاع ضغط الدم الثانوي، في هذا النوع يوجد سبب محدد يؤدي إلى تقدم المرض لدى الشخص على خلاف النوع الأول، إذ هناك العديد من الحالات والأدوية التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم عند المريض، ومنها ما يلي:
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي، هي من الحالات المرضية التي تصيب الشخص عند النوم، ويحدث فيها ارتخاء في عضلات الحلق مما يتسبب في إغلاق مجرى التنفس وانقطاع النفس لمدة معينة، ثم عودة التنفس من جديد.
  • وجود مشاكل في الكلى.
  • في حالة أورام الغدة الكظرية.
  • في حالة وجود مشاكل في الغدة الدرقية.
  • وجود مشاكل خلقية في الأوعية الدموية.
  • تناول بعض الأدوية؛ مثل: أدوية منع الحمل، أو أدوية الرشح والبرد، أو أدوية مزيلات الاحتقان، أو بعض الأدوية المسكنات التي تصرف دون وصفة طبية.
  • الأدوية غير القانونية؛ مثل: الكوكايين، والأمفيتامينات.


أعراض ارتفاع ضغط الدم

يُعدّ مرض ارتفاع ضغط الدم صامتًا لا تظهر له علامات، ويعاني الشخص من هذه الحالة على مدى طويل دون أن يشعر بالأمر، لكن قد تظهر بعض العلامات التي قد تشير إلى ارتفاع ضغط الدم، ومنها ما يلي:[٣]

  • صداع في الرأس.
  • صعوبة في التنفس.
  • نزيف في الأنف.
  • الشعور بالدوار.
  • ألم في الصدر.
  • اضطراب في الرؤية.
  • ظهور دم بالبول.

لا شك أنّ هذه الأعراض لا ترتبط فقط بارتفاع ضغط الدم، لكن يجب أخذ الحيطة حتى لا يتطور المرض ويصبح مهددًا للحياة، ويُجري الفحص الدوري عند الطبيب عن طريق فحص ضغط الدم للتأكد أنّ الوضع طبيعي أو لا. ويوجد أيضًا العديد من العوامل التي تزيد من فرصة تعرض الشخص لارتفاع ضغط الدم.


عوامل خطر ارتفاع ضغط الدم

في ما يلي بعض العوامل التي تؤثر في الجسم، وتؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم:[٢]

  • العمر، تزيد نسبة تعرض الشخص لارتفاع ضغط الدم مع تقدم العمر، حيث النسبة اعلى عند الرجال من النساء.
  • تاريخ العائلة، في حالة وجود ارتفاع ضغط الدم بين الأجيال السابقة فذلك يزيد من نسبة تعرض الأفراد الذين ينحدرون منها لارتفاع ضغط الدم.
  • السمنة، كلما زاد حجم الشخص زادت حاجته إلى الدم في نقل الاكسجين والمواد المغذية، مما يزيد من حجم الدم، الذي يؤدي إلى زيادة تعرض الشخص لارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين، إذ يزيد ضغط الدم مؤقتًا، لكنّ التدخين الدائم يؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية، مما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، وزيادة نسبة تعرض الشخص لأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الملح، يرغب العديد من الناس إلى تناول الأطعمة المالحة، لكنّ تناول الملح بكثرة يحبس السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة حجم الدم وارتفاع ضغط الدم.


المراجع

  1. Adam Felman (25-2-2019), "What to know about high blood pressure"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-6-2019.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff, "High blood pressure (hypertension)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 26-6-2019.
  3. Judith Marcin, MD (1-2-2018), "Everything You Need to Know About High Blood Pressure (Hypertension)"، www.healthline.com, Retrieved 26-6-2019.