بعد عملية البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨

عملية البواسير

عملية إزالة البواسير هي عملية سهلة وسريعة، يجريها الكثير من الناس، لأن البواسير أصبحت مرض العصر؛ نتيجة أسلوب الحياة الخاطئ الذي يعيشه الكثيرون، فالجلوس والوقوف الطويل والأطعمة المعلبة والمقلية والبقوليات كلها أسباب مساعدة لظهور البواسير، وعمليات البواسير لها نوعان؛ جراحي وغير جراحي، فالجراحي يعتمد على القص الكامل للباسور، وغير الجراحي يعتمد على علاج الباسور بالليزر دون إزالته، أو تدبيسه في مكانه الأصلي، وفي كل الحالات لا بد من تخدير المريض.[١]


بعد عملية البواسير

تعتبر عمليات البواسير من العمليات التي لها مضاعفات، لكنها لا تحدث مع الجميع، ولهذا لا بد من بعض العناية بعد العملية، ومن مضاعفات عمليات البواسير: [٢]:

  • احتباس البول في المثانة: يعاني كثير من الناس بعد إجراء عملية الباسور من احتباس البول؛ وذلك بسبب حصار أعصاب الحوض وتهيجها نتيجة تأثير البنج الموضعي على أعصاب الحوض، مما يقلل من الرغبة في التبول وبالتالي انتفاخ المثانة.
  • النزيف: نزيف ما بعد العملية هو أمر طبيعي عند الكثير، ويُعرف بالنزيف الفوري الذي يكون خلال 24-48 ساعة بعد العملية، لكن النزيف المتأخر الذي يحدث بعد العملية بأسبوعين هو ما يدعو للقلق ويحتاج للعناية الطبية، وذلك لأنه قد يكون مرتبطًا بوجود عدوى، إضافةً إلى أن ألم النزيف المتأخر يكون كبيرًا ويحتاج للمسكنات ومضادات الالتهاب، ولكن هذا الأمر لا يحدث إلا مع نسبة قليلة من المرضى.
  • العدوى: يعتمد الطبيب في تقييمه لوجود عدوى في منطقة الشرج على التصوير المحوسب أو الرنين المغناطيسي، والعدوى بشكل عام تسبب وجود إنتانات في منطقة الحوض، أو تخمج عميق في الشرج والمستقيم، وتُعالج هذه الأعراض بالأدوية والمعقمات.


أنواع عمليات الباسور

تتعدد عمليات البواسير بين الجراحي وغير الجراحي، وتختلف نسبة نجاحها باختلاف نوع الباسور وشدة تورمه، ومن أنواع عمليات البواسير:[١]

  • استئصال كلي للباسور: استئصال الباسور يكون بقص أو قطع الباسورالمتدلي للأسفل بشكل كلي وإغلاق الجرح، ومن ثم نقل المريض إلى غرفة الإنعاش للتأكد من سلامته ومن عدم وجود أي أضرار جانبية للعملية، وإزالة الباسور الكلي لا بد وأن تجري تحت تأثير واحد من أنواع البنج الثلاثة، وهي:
    • بنج عام، وهو بنج لكامل الجسم، فيكون المريض نائمًا لا يشعر بشيء.
    • بنج موضعي، وهو تخدير فتحة الشرج والمستقيم فقط، أي مكان العملية فقط.
    • بنج ناحي؛ وهو تخدير الجسم من منطقة الخصر لأسفل الجسم.
  • تدبيس البواسير: تدبيس البواسير هو إجراء غير جراحي لأنه لا يعتمد على القص، ولكنه يعتمد على تثبيت الباسور في مكانه الأصلي، إن كان داخل المستقيم، أو خارجي على فتحة الشرج، وتكون هذه العملية في الغالب تحت تأثير البنج الموضعي، ولكن من المهم معرفة أن كثرة الضغط خلال التبرز بعد العملية من شأنه أن يُفشل العملية ويجعل الباسور يتدلى من جديد.


نصائح مهمة بعد عملية البواسير

يعطي الطبيب عادة الكثير من النصائح لمريض الباسور، ومن هذه النصائح: [٣]

  • أخذ المسكنات المتنوعة والمطهرات والملينات؛ والتي من شأنها منع الإجهاد والتعب في حركة الأمعاء، وأيضًا تسهل الملينات عملية الإخراج في الأسبوع الأول بعد العملية؛ إذ يكون الجرح حساسًا لأي ضغط.
  • اتباع بعض الحميات الغذائية الخاصة؛ كتناول كميات كبيرة من المياه، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف لتخفيف البراز؛ مثل الخيار، والخس، والحبوب الكاملة كالقمح والشوفان.
  • تخفيف النشاط والحركة في الأيام الأولى بعد العملية، لأن الأنشطة الكثيرة تزيد الألم وتضر بالجرح.
  • عمل حمامات دافئة للمقعدة لتخفيف الألم، من خلال الجلوس في ماء دافئ مضافًا له القليل من الملح؛ لتعقيم الجرح.


المراجع

  1. ^ أ ب Debra Stang (24-8-2017), "Hemorrhoid Surgery"، www.healthline.com, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  2. Hiroko Kunitake, MD, MPH1 and Vitaliy Poylin, MD, FACS, FASCRS2, "Complications Following Anorectal Surgery"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  3. Jennifer Whitlock, RN, MSN, FN, "Recovering After Hemorrhoid Surgery"، www.verywellhealth.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.