بكتيريا المعدة وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
بكتيريا المعدة وعلاجها

التهاب المعدة والأمعاء الجرثومي يحدث عندما تهاجم البكتيريا المعدة والأمعاء. هذا يسبب القيء والمغص الشديد والإسهال، في حين أن فيروسات تسبب العديد من الالتهابات المعوية، والإلتهابات البكتيرية شائعة ويطلق عليها الناس اسم التسمم الغذائي.

التهاب المعدة والأمعاء البكتيري يمكن أن ينجم عن قلة النظافة،ويمكن أيضاً أن تحدث العدوى بعد اتصال وثيق مع الحيوانات أو تناول الطعام أو الماء الملوث بالبكتيريا (أو المواد السامة البكتيرية.

 

أعراض التهاب المعدة والأمعاء البكتيرية


 

أعراض التهاب المعدة والأمعاء البكتيرية تختلف تبعاً للبكتيريا المسببة للعدوى، ويمكن أن تشمل الأعراض التالية:

 

  • فقدان الشهية
  • استفراغ و غثيان
  • إسهال
  • آلام في البطن وتقلصات
  • دم في البراز
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم

 

يجب استدعاء الطبيب إذا لم تتحسن الأعراض بعد خمسة أيام (يومين للأطفال). وإذا استمر الطفل الأكبر سناً من ثلاثة أشهر بالتقيؤ بعد 12 ساعة من الأعراض، أو إذا كان الطفل أصغر سناً من ثلاثة أشهر مصاباً بالإسهال أو القيءيجب استدعاء الطبيب.

 

أسباب التهاب المعدة والأمعاء البكتيرية:


العديد من البكتيريا يمكن أن تسبب التهاب المعدة والأمعاء، بما في ذلك:

 

  • يرسينيا، وجدت في لحم الخنزير
  • المكورات العنقودية، وجدت في منتجات الألبان، واللحوم، والبيض
  • الشيجلا، وجدت في الماء (في كثير من الأحيان حمامات السباحة)
  • السالمونيلا، الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان، والبيض
  • التسمم الغذائي، الموجودة في اللحوم والدواجن
  • كولاي، وجدت في اللحم المفروم والسلطات

 

 

التهاب المعدة والأمعاء الجرثومي يمكن ينتقل بسهولة من شخص لآخر إذا كان شخص يحمل البكتيريا على أيديهم،وفي كل مرة يلامس الشخص المصاب بهذه البكتيريا الغذاء والأشياء، أو غيرهم من الناس، فإنها تسبب خطر انتشار العدوى للآخرين، ويمكن أن تسبب العدوى إذا كانت عن طريق الإتصال المباشرلأجزاء الجسم الخارجية كالعيني والفم، أو غيرها من أجزاء مفتوحة من الجسم مع أيدي المصابة.

 

وتزداد نسبة الإصابة بهذه البكتيريا إذا كان الشخص كثير التنقل والسفر أو العيش في منطقة مزدحمة. يمكن لغسل اليدين في كثير من الأحيان بإستخدام مطهر يحتوي 60٪ من الكحول  أن يساعد على تجنب الإصابة بالعدوى بسبب الإتصال المباشر مع الأشخاص بالأيدي والأجزاء الخارجية للجسم.

 

علاج التهاب المعدة والأمعاء البكتيرية


ويهدف العلاج للحفاظ على رطوبة الجسم وعدم إصابته بالجفاف بسبب فقدان السوائل وتجنب المضاعفات،وعدم فقدان الكثير من الملح مثل الصوديوم والبوتاسيوم، حيث أن الجسم يحتاج هذه الأملاح بكميات معينة لكي يعمل بشكل صحيح.

 

إذا تعرض الشخص لحالة خطيرة من التهاب المعدة والأمعاء البكتيرية، قد يتم ادخاله إلى المستشفى وإعطائه السوائل والأملاح عن طريق الوريد. وعادة تستخدم المضادات الحيوية لمعظم الحالات الشديدة بحيث تبقى كخطوة أخيره.

 

العلاجات المنزلية للحالات خفيفة


إذا كان لديك إصابة متوسطة، قد تكون قادراً على علاج المرض في المنزل، حاول القيام بما يلي:

 

 

  • تناول كميات قليله من الطعام، وتشمل بعض الأطعمة المالحة.
  • تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على البوتاسيوم، مثل عصير الفاكهة والموز.
  • عدم تناول أي دواء إلا بموافقة الطبيب
  • الذهاب إلى المستشفى في حالة فقدان الجسم للسوائل بسبب القيء والأسهال

 

  • تجنب تناول منتجات الألبان، الفاكهة، أو الأطعمة الغنية بالألياف لعدم تفاقم الإسهال.

 .