تأخر القذف عند الرجل وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩

تأخر القذف عند الرجل

تأخر القذف هو مشكلة جنسية تصيب الرجال وتجعلهم غير قادرين على الوصول إلى ذروة النشوة الجنسية وقذف السائل المنوي خلال العلاقة الجنسية، رغم مرور 30 دقيقةً أو أكثر على الإيلاج، وهو اضطرابٌ شائعٌ يصيب العديد من الرجال نتيجة العديد من الأسباب الجسمانية والنّفسية، وعادةً يستطيع المصاب به القذف والوصول إلى النشوة الجنسية خلال الاستمناء، لكن ليس خلال الجماع، مما يسبب اضطراب العلاقة بين الزوجين، خاصّةً في حال الرغبة بحدوث حمل، كما يعدّ تأخر القذف ثالث أكثر اضطراب جنسي شيوعًا بعد ضعف الانتصاب والقذف المبكّر.[١]


علاج تأخر القذف

يعتمد علاج تأخر القذف على السبب المؤدي إليه؛ فقد يكون العلاج بتناول دواءٍ معين، أو تبديل دواء يستخدمه المريض، أو الحصول على استشارة نفسية من طبيب متخصص، أو تجنب الكحول والأدوية المخدرة، وغيرها من الطرق كما يأتي:[٢]

  • إذا كان سبب تأخر القذف هو دواء يتناوله المريض يكون الحل بتقليل جرعته أو استبداله بدواء لا يسبب هذه المشكلة، أو إضافة دواء جديد لمنع تأخر القذف.
  • لا يوجد دواء مخصص لعلاج تأخر القذف، لكن الأدوية المستخدمة في هذه الحالة مخصصة لعلاج اضطرابات أخرى تُجدي نفعًا في تعجيل القذف، مثل: الأمانتادين المستخدم لعلاج مرض باركنسون، والبيسيرون المستخدم لعلاج الاكتئاب.
  • العلاج النفسي لتحديد السبب العقلي والنفسي لتأخر القذف الذي يمنع المريض من الوصول إلى النشوة الجنسية، كما يستطيع المريض الاستعانة بمعالج متخصص بالعلاقات الجنسية لتقديم النصائح المناسبة لكل زوجين.


أسباب تأخر القذف

قد ينتج تأخر القذف عن أسباب نفسية أو أسباب بيولوجية جسمانية وأحيانًا كليهما معًا، وهو اضطراب قد يكون مزمنًا يصيب الرجل مدى الحياة، لكن في أكثر الحالات هو حالةٌ مؤقتة تحدث بعد فترة من القذف الطّبيعي، ويمكن تقسيم هذه الأسباب كما يأتي:[٣]

  • أسباب جسمانية: تشمل ما يأتي:
    • عَرَض جانبي من تناول بعض الأدوية، مثل: الأدوية المضادة للاكتئاب، خاصةً حاصرات مستقبلات السيريتونين الانتقائية، والأدوية المضادة للقلق، وأدوية ضغط الدم، والأدوية المسكنة، وغيرها.
    • شرب الكحول وتناول بعض العقاقير المخدرة.
    • تضرر الأعصاب بسبب الإصابة بسكتة دماغية، أو إصابة العمود الفقري، أو الجراحة، أو التصلب المتعدد، أو بعض الحالات الحادة من مرض السكري.
    • التقدم بالعمر؛ فهو يسبب انخفاض حساسية القضيب تدريجيًا.
  • أسباب نفسية: تشمل ما يأتي:
    • التعرض لإساءة أو تجاهل من الأهل، أو صعوبة التواصل خلال المراحل الأولى من الحياة.
    • الغضب غير المبرر.
    • عدم الرغبة بالاستمتاع خلال الجماع.
    • بعض الاعتقادات الدينية.
    • الخوف من حدوث الحمل.
    • فقدان الثقة في النفس، والشعور بالقلق من عدم الأداء جيّدًا خلال العلاقة.
    • ممارسة بعض طرق الاستمناء، مثل الاستمناء أكثر من ثلاث مرات أسبوعيًا، والاستمناء بطريقة لا يمكن مماثلتها خلال الجماع، مثل استخدام ضغط زائد أو سرعة عالية.


تشخيص تأخر القذف

تشخيص سبب تأخر القذف ليس بالأمر السهل المباشر، فبعض الحالات الحادة تتطلب أكثر من طبيب في أكثر من تخصص لإيجاد سبب الإصابة بذلك، في البداية يفحص الطبيب المريض جسديًا ويراجع تاريخه المرضي لكي يتعرف على سبب الحالة، لكن إن لم يتضح السب بعد الفحص ومراجعة التاريخ يلجأ الطبيب إلى بعض الفحوصات، مثل: تحاليل الدم لمتابعة مرض السكري، وقياس مستوى هرمون التستوستيرون، وفحص الغدة الدرقية واكتشاف مشكلات البروستاتا، واكتشاف الالتهاب الجهازي، كما يطلب الطبيب تحليل بول، وفي بعض الحالات الناتجة عن أسباب نفسية يستعين الطبيب بطبيب نفسي أو معالج جنسي لمساعدة المريض على اكتشاف سبب تأخر القذف ووصف طرق التغلب عليه.[٢]


مضاعفات تأخر القذف

تأخر القذف مشكلة مزعجة تسبب عدم احترام الذات والشعور بالفشل والسلبية، لذا يلجأ المريض أحيانًا إلى تجنب ممارسة الجماع لتجنب هذه المشاعر، كما يسبب تأخر القذف فقدان المتعة خلال العلاقة، والشعور بالقلق خلالها، وصعوبة حدوث الإخصاب والحمل، وانخفاض الدافع الجنسي لدى الرجل.[٤]


المراجع

  1. Dr Roger Henderson (2019-8-19), "Delayed ejaculation: symptoms, causes and treatments"، www.netdoctor.co.uk, Retrieved 2019-9-11. Edited.
  2. ^ أ ب Jesse Mills (2019-9-1), "An Overview of Delayed Ejaculation"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2019-9-11. Edited.
  3. Markus MacGill (2018-1-15), "What you need to know about delayed ejaculation"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-9-11. Edited.
  4. Christine Case-Lo,Rachel Nall (2016-7-21), "Delayed Ejaculation"، www.healthline.com, Retrieved 2019-9-11. Edited.