تحليل الحمل المنزلي بالكلور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩
تحليل الحمل المنزلي بالكلور

تحليل الحمل

تختلط العلامات التي قد تظهر في بداية الحمل لدى المرأة مع الأعراض التي ترافق مجيء الدورة الشهرية لديها، أو التي قد تظهر عند الإصابة ببعض الأمراض، ولذا فإنّ إجراء فحوصات الحمل المنزلية يُعدّ طريقةً جيّدة لمعرفة وجود الحمل والتأكد منه، وذلك رغم أنّ ظهور تلك العلامات يُعدّ من الأمور التي غالبًا ما تؤكّد وجود الحمل، ومن هذه العلامات ما يأتي:[١]

  • الدوخة.
  • ألم الرأس.
  • القيء.
  • الغثيان.
  • الإرهاق والتعب.
  • تغيّر المزاج.
  • آلام الثدي.
  • الإمساك.
  • الحمّى.

يوجد نوعان لتحاليل الحمل، وهما: تحليل الحمل بالدم، وتحليل الحمل بالبول، إذ يفيد إجراء التحليل في معرفة نسبة هرمون غونادوتروبين المشيمي البشري، والذي يبدأ ظهوره في الدم أو البول بعد حدوث الإخصاب بـ 6 أيّام، ويرتبط ذلك بارتفاع مستويات هرمون الحمل وتكاثرها كل 3 أيّام، كما تظهر موجهة الغدد التناسلية المشيميّة في الدم أو البول بعد مضيّ أسبوع على غياب الدورة الشهرية.[٢]


تحليل الحمل المنزلي بالكلور

توجد عديد من طرق الكشف المنزلية عن الحمل، ويُعدّ الكشف بالكلور من الطرق المتّبعة بين فئة قليلة من النساء، فهو رخيص الثمن ولكن مصداقيته غير مثبتة، ولكنّ إجراءه يتطلّب الحذر فهو يحدث تفاعلًا كيميائيًّا بين مادة الكلور والبول، ممّا يُؤدّي لإطلاق الغازات التي تضرّ الجنين في حال استنشاقها من قبل الأم،[٣] وفيما يأتي طريقة إجراء هذا الفحص المنزلي:[١]

  • وضع كميّة نصف كأس من بول الصباح في وعاء.
  • وضع الكمّامات الواقية على الأنف والفم تجنّبًا لاستنشاق غازات المحلول.
  • لبس قفّازات اليدين.
  • وضع نصف كأس من الكلور في وعاء.
  • مزج عيّنة البول بالوعاء الذي يحتوي على عيّنة الكلور.
  • الانتظار لمدة خمس دقائق حتّى تظهر نتيجة الاختبار.


نتيجة فحص الحمل بالكلور

تعتمد آلية هذا الفحص على ظهور نتيجتين إحداهما إيجابيّةً تؤكّد وجود الحمل، والأخرى سلبيةً تنفي وجوده، فمثلًا يدلّ تصاعد أبخرة الغازات الناتجة عن إجراء الفحص على عدم وجود الحمل، فيما يدلّ تفاعل تلك الغازات وتشكّلها على هيئة رغوة على وجود حمل، وتظهر النتيجة بعد بضع دقائق من إجراء الفحص.[٣]


الأسس العلمية لتحاليل الحمل المنزلية

لا توجد أبحاث علمية تشير إلى دقة اختبارات الحمل المنزلية، فهي ليست دقيقةً، ولا تستند في آليّتها إلى أسس علمية، وقد تتطابق نتائجها الإيجابية المُطبّقة على غير حوامل مع النتائج التي تُظهرها فحوصات البول عند الحوامل، ومن هذا المنحى فإنّ هذه الفحوصات المنزلية ليست قائمةً سوى على الموروثات الأسطوريّة.[٤]


إشارات توضيحية مهمّة عند إجراء الفحص

يفضّل عند إجراء فحص الحمل المنزلي الاهتمام بالأمور التالية:[٥]

  • أخذ العيّنة الأولى من بول الصباح، ويُعدّ من الأمور التي تؤثّر في نتيجة الفحص، إذ إنّها تحتوي على نسبة أعلى من هرمون الحمل.
  • استخدام عينة البول فورًا، وعدم تخزينها للاستخدام لاحقًا.
  • تجنّب استعمال العبوات المعدنية لإجراء الفحص، وذلك لإمكانية تفاعل المعدن مع المواد الكيماوية.
  • استخدام عبوات البلاستيك المخصصة للاستعمال مرّةً واحدةً، وخاصّةً عند إجراء فحص مادة الكلور الكيماويّة الحارقة.


المراجع

  1. ^ أ ب Shaheen Naser (5-9-2018), "Best Homemade Pregnancy Tests"، www.stylecraze.com, Retrieved 2-1-2019. Edited.
  2. Traci C. Johnson (11-1-2018), "Pregnancy Tests"، www.webmd.com, Retrieved 2-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Pobby (15-3-2015), "(3SIMPLE BEST HOMEMADE (DIY) PREGNANCY TESTS (THAT ACTUALLY WORK"، www.checkpregnancy.com, Retrieved 2-1-2019. Edited.
  4. Debra Rose Wilson (29-10-2018), "Homemade Pregnancy Tests"، www.healthline.com, Retrieved 2-1-2019. Edited.
  5. "(17Best Homemade/DIY Pregnancy Tests (That Actually Work", www.healthybabyhappyearth.com, Retrieved 2-1-2019. Edited.