تحليل حمل في البيت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
تحليل حمل في البيت

   

من المعروف أنَّ الحمل من أكثر الأخبار المفرحة سواء للزوج أو الزوجة وهي اللحظة التي ينتظراها فور حصول الزَّواج بينها، على الرغم من تعدُّد الوسائل التي يمكن من خلالها الكشف عن الحمل إلا أنَّ هنالك بعض الطرق الطَّبيعيَّة التي يمكن اتّباعها للكشف عن حدوث الحمل. من بعض هذه الطرق هي اختبار الحمل من خلال الملح، وطريقة أخرى تستخدم اختبار الملح والكلور.

 

اختبار الملح لوحده


 

 قد تكون نتيجة هذا الاختبار في بعض الأحيان مؤشرًا صحيحًا ولكن لا يمكن الاعتماد عليها كليًا بدون اللجوء لإجراء تأكديٍّ آخر. في الوضع الطبيعيّ يختلف لون البول عند المرأة الحامل عن لون البول عند المرأة غير الحامل، فيتميَّز بول المرأة الحامل بأن له خصائص تتفاعل مع مركَّبات معيَّنة ومن أهم هذه المركبات الملح.

 

ما هو مبدأ عمل اختبار الملح للكشف عن الحمل


  في البداية يجب عمل هذا الاختبار بعد غياب الدورة الشَّهرية بثلاث أيام على الأقل، وذلك بسبب تغير مستوى هرمون الحمل لديها، ويجب أن يتم عمل هذا الاختبار بعد الاستيقاظ من النَّوم مباشرة قبل الأكل أو الشرب. وذلك من خلال إحضار كوب ووضع كميَّة من الملح في هذا الكوب ومن بعدها التبول في الكأس، والانتظار لدقائق لمعرفة النتيجة. سواء كانت السيدة حاملًا أم لا فسوف يحدث فوران في الكأس، ولكن إذا كان هنالك حمل فإن نسبة الفوران تكون بشكل أكبر بكثير ولا تقل الرَّغوة بسرعة، أما في حالة عدم حدوث حمل فإن الرَّغوة سوف تتلاشى بسرعة كبيرة وتتحوَّل إلى فقاعات تشبه فقاعات الغاز، وفي بعض الحالات قد يتحول لون البول إلى البني الداكن في حال حدوث الحمل، أما في حال عدم حدوث حمل فيتحول لون البول إلى الأبيض الشفاف.

 

اختبار الحمل باستخدام الكلور


  أيضًا يتم عمل هذا الاختبار بعد تغيب الدورة الشهرية بثلاث أيام على الأقل، وحين ملاحظة مستوى السكري والضغط في الدم، حين الشعور بمثل هذه الأعراض يجب على السَّيدة اللجوء لأخذ قسط من الراحة وتناول الأطعمة الغنية بالبروتين الحيواني أو النَّباتي للعمل على تعويض التَّعب الذي تتعرض له السيدة الحامل نتيجة انغراس البويضة المخصَّبة في جدار الرحم، بالإضافة إلى ترطيب الجسم من خلال شرب كميات كافية من الماء مع تجنُّب حمل أوزان ثقيلة حتى لا يتم نزول البويضة من الرحم.

 

مبدأ عمل اختبار الكلور


  إحضار وعاء ووضع كميّة من مادة الكلور فيه، من ثم وضع البول فيه مع أهميَّة إغلاق الكوب بعد وضع البول فيه، في حال حدثت رغوة كبيرة وقويَّة فإن هذه تعد علامة جيّدة على حدوث الحمل مع الأخذ بعين الاعتبار عدم تلاشي هذه الرغوة بسرعة، أما في حال عدم حدوث الحمل فإن الرَّغوة لا تكون كبيرة وقوية وسرعان ما تتلاشى مع بقاء الفقاقيع التي قد تحدث بسبب الغازات التي تحدثها المشروبات الغازيَّة، وتعد هذه الطريقة من أفضل الطرق التي يمكن اللجوء لها لاختبار الحمل؛ لأن نسبة نجاحها هي 70%.