تضخم في الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
تضخم في الكلى

تضخّم في الكلى

تضخّم الكلى حالة صحية يحدث فيها تورّم لإحدى الكليتين أو كلتيهما، نتيجة تراكم السّوائل الزّائدة، إذ إنّ الكلية مكوّنة من جزأين؛ الأول منهما يرشّح الدّم ويصفّيه ليزيل الماء الزّائد والأملاح والفضلات منه، والجزء الثّاني يجمع البول، وفي حال أصبح الجزء الثاني من الكلية مسدودًا فإنّ ذلك يسبّب تراكم البول وتورّم الكلية، بالإضافة إلى هذا السبب يوجد سبب ناتج عن تعرّض أحد أجزاء الجهاز البولي لمشكلات تسبّب عودة السّوائل إلى الخلف في الكلية، وتشمل هذه الأجزاء المثانة، والإحليل، والحالبين، وتُعرَف الحالة التي تتورّم فيها إحدى الكليتين باسم استسقاء الكلية من جانب واحد، بينما إذا أصابت الحالة الكليتين الاثنتين فتسمّى الحالة باستسقاء الكلية الثّنائية.[١]


أسباب التّضخّم في الكلى

إنّ تضخم الكلى حالة صحية تحدث نتيجة ظروفٍ خارجية أو داخلية تؤثّر على نظام تجمّع البول والكلى، ويحدث تضخّم الكلى لأسبابٍ عديدة، من أهمّها اعتلال اليود الانسدادي، وهو حالة تصيب الحالب وتسبّب انسدادًا فيه، والحالب هو الأنبوب الرّابط بين الكلية والمثانة، ومن أكثر المشكلات التي تسبّب هذا الانسداد وجود حصوات الكلى، كما قد يحدث الانسداد نتيجة وجود جلطات الدم، وعندما يحدث الانسداد في الحالب فإنّ ذلك يؤدّي إلى رجوع البول إلى الكلية، ممّا يؤدّي إلى تضخّمها، ويسمّى الارتجاع في البول بمرض الجزر المثاني الحالبي، وفيما يأتي أهم الأسباب التي تؤدي إلى انسداد الحالب:[٢]

  • تضخّم غدّة البروستاتا عند الرجال، الذي ينتج عن التهاب البروستاتا، أو تضخّم البروستاتا الحميد.
  • الحمل الذي يؤدي إلى زيادة الانضغاط بسبب تطور الجنين.
  • وجود أورام في الحالب أو بالقرب منه.
  • وجود عيب خلقي يسبّب تضيُّق الحالب.
  • وجود شبك عند نقطة تقاطع الحالب مع حوض الكلية.


أعراض التضخم في الكلى

لا تظهر أعراض نتيجة تضخّم الكلى، لكن في حال حدوثها فإنّها تشمل ما يأتي:[٣]

  • الغثيان والقيء.
  • ألم الخاصرة المتمثّل بالظهر والجانب، الذي يمكن أن ينتقل إلى أسفل البطن.
  • الحُمّى.
  • ضعف النمو لدى الرُضَّع.
  • بعض المشكلات في التبوّل، مثل: تكرار الحاجة الماسّة للتبوّل، أو تكرار التبوّل، أو الإحساس بألمٍ عند التبوّل.


علاج التضخّم في الكلى

يُعالَج تضخّم الكلى وفقًا لسبب حدوثه، وفي بعض الحالات قد يستدعي الأمر إجراء عملية جراحية، ولكن في أحيانٍ أخرى تحلّ المشكلة ذاتيًا، وتجدر الإشارة إلى أنّ ترك الحالة الحادّة دون علاج يمكن أن يؤدّي إلى إصابة الكلى بضررٍ دائم، وفي بعض الحالات النّادرة يمكن أن يسبب فشلًا كلويًّا، وفيما يأتي بعض العلاجات لتضخّم الكلى:[٣]

  • تضخم الكلى الذي يتراوح من خفيف إلى متوسط: في هذه الحالة يمكن أن يطلب الطبيب الانتظار لمراقبة الحالة والتّرقّب للعلاج، لأنّه يوجد احتمال أن تشفى ذاتيًا، ويمكن في هذه الحالة أن يوصي الطبيب باستخدام المضاد الحيوي الوقائي لتخفيف فرص الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • تضخم الكلى الشديد: في هذه الحالة قد يعيق التضخّم الكلية عن أداء وظائفها، ويمكن أن يحدث التضخم الحاد في الحالات التي يحدث فيها الانسداد والارتجاع، إذ يمكن أن تستدعي الحالة إجراء عملية جراحية للتخلّص من الانسداد وإصلاح الارتجاع.


المراجع

  1. "Hydronephrosis", my.clevelandclinic.org,18-3-2014، Retrieved 3-3-2019. Edited.
  2. Carmella Wint (27-2-2018), "Hydronephrosis"، www.healthline.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Vesicoureteral reflux", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 3-3-2019. Edited.