تطعيم الشهر السادس وأعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ١٦ يناير ٢٠٢٠
تطعيم الشهر السادس وأعراضه

التطعيم

يُعدّ التطعيم (اللقاح) جزءًا مهمًا جدا من صحة الطفل والأسرة، وتمنع المطاعيم انتشار الأمراض المُعدِية والخطيرة وحتى المميتة منها، فهو وسيلة لبناء نظام دفاعي لمحاربة الجراثيم الغريبة التي قد تسبب المرض (بناء جهاز المناعة الطبيعية في الجسم)، ذلك من خلال تكوين الأجسام المضادة في الجسم قبل الإصابة بالمرض، ففي غالبية اللقاحات يُحقَن شكل ضعيف من جرثومة المرض في الجسم عن طريق ساق الشخص أو ذراعه عادةً.

فعند تعرّض الجسم لهذه الجراثيم يبدأ بإنتاج الأجسام المضادة لمحاربتها، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأجسام تبقى فيه لمدة طويلة من الزمن، لدرجة أنّها في كثير من الحالات تبقى مدى الحياة، فعندما يتعرّض الجسم لتلك الجراثيم مرةً أخرى تهاجمها الأجسام المضادة على الفور، مما يحول دون الإصابة بالمرض.[١]


أهمية التطعيم للطفل

إنّ التقدم العلمي بشكل عام، وتقدم العلوم الطبية بشكل خاص ساهما في حماية الطفل من الإصابة بالمزيد من الأمراض أكثر من أي وقت مضى، فالتطعيمات تنقذ حياة الطفل، أو تحميه من الإصابة بإعاقة شديدة، إذ بواسطتها يُقضى تمامًا على العديد من الأمراض التي تسببت في إصابة الآلاف من الأطفال أو قتلهم، وبعض هذه الأمراض على وشك الانقراض؛ مما يعني حماية الأجيال القادمة.

تُعدّ هذه التطعيمات آمنة جدًا وفعالة، إذ تعطى للأطفال بعد دراسات مطوّلة ودقيقة بواسطة العلماء والأطباء واختصاصيي الرعاية الصحية، فآثارها الجانبية الخطيرة نادرة جدًا إذا ما قورنت بفوائدها العظيمة في الوقاية من الأمراض للأطفال جميعهم تقريبًا، وتلقي المطاعيم ضد الأمراض لا يحمي الطفل والأسرة فحسب، بل يساعد في منع انتشارها إلى الأصدقاء والمحيطين بالطفل أيضًا، بالإضافة إلى ذلك فإنّ له أهميةً كبرى في توفير الوقت والمال؛ إذ قد تؤدي الإصابة ببعض الأمراض التي يوقى منها بالتطعيم إلى الإصابة بإعاقات مزمنة تسبب هدرًا كبيرًا في الوقت والمال خلال متابعة العلاج.[٢]


المطاعيم التي تعطى للطفل في الشهر السادس

من المهم إعطاء الطفل المطاعيم في عمر معين حتى تعطي أكبر فاعلية ويستفيد منها على الوجه الأكمل استنادًا إلى نوع المطعوم، فلحماية الطفل من الأمراض يجب إعطائه المطاعيم الآتية في عمر ستة أشهر لحمايته من الأمراض الآتية:[٣]

  • الجرعة الثالثة ضد الدفتيريا والكزاز والسعال الديكي.
  • الجرعة الثالثة ضد المستدمية النزلية من النوع b (Hib) (البكتيريا المسؤولة عن الالتهاب الرئوي الشديد والتهاب السحايا).
  • الجرعة الثالثة ضد شلل الأطفال.
  • الجرعة الثالثة ضد المكورات الرئوية (PCV13).
  • الجرعة الثالثة ضد فيروس الروتا(RV).
  • الانفلونزا (كل عام).


أعراض تطعيم الشهر السادس

رغم أنّ تطعيمات الشهر السادس وغيرها من التطعيمات آمنة إلى حدّ كبير، غير أنّ لها بعض الآثار الجانبية على الطفل أحيانًا تظهر في صورة ردّ فعل للجسم على تلقّي التطعيم؛ كالاحمرار في موقع الحقن، أو تورّمه، أو الشعور بألم فيه، أو ظهور الطفح الجلدي، أو ارتفاع في درجة الحرارة، وتُستَخدَم قطعة مُبلّلة من القماش للمساعدة في تقليل الاحمرار والألم، علمًا أنّ هذه الأعراض طبيعية وسرعان ما تزول.[٣]


المراجع

  1. "The Importance of Vaccinations", familydoctor.org,6-7-2017، Retrieved 21-9-2019. Edited.
  2. 1-2018, "Five Important Reasons to Vaccinate Your Child"، www.vaccines.gov, Retrieved 21-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Vaccines at 6 Months", www.cdc.gov,10-5-2019، Retrieved 21-9-2019. Edited.