تطور الطفل في الشهر السادس من عمره

تطور الطفل في الشهر السادس من عمره

تطور الطفل في الشهر السادس من عمره

تمكن معرفة تطور الطفل في الشهر السادس من خلال طريقته في اللعب، والتعلم، والتحدث، والتصرف، والحركة فهي تقدم أدلة مهمة حول تطور الطفل، ويوجد العديد من المعالم الإنمائية يمكن أن يمارسها معظم الأطفال في عمر معين، والتحقق من المعالم التي وصل إليها الطفل بحلول نهاية 6 أشهر،[١] في عمر الستة أشهر لا يزال نمو الطفل بطيئًا بعض الشيء، فيحدث ازدياد بطيء في الوزن فلا يعود يحصل على معدل أوقية واحدة في اليوم، لكن يزداد وزن الطفل في عمر ستة أشهر عن وزنه عند الولادة، مع إضافة بعض الأطفال إلى حوالي 8 كيلو، كما أن ستة أشهر تمثل الكثير من العلامات التنموية الكبيرة للطفل بسبب مدى قوته.[٢]


علامات تطور الطفل في الشهر السادس من عمره

من العلامات التي تدل على نمو الطفل ما يلي:[٢]

  • تمرير الأشياء من يد إلى أخرى.
  • الحركة من الأمام إلى الخلف، والعودة إلى الأمام.
  • يجلس دون دعم.
  • يرتد عندما يكون في وضع الوقوف.
  • يتحمل المزيد من الوزن على الساقين.
  • الحركة ذهابًا وإيابًا على اليدين والركبتين.
  • يبدأ بالحركة إلى الخلف.
  • يحاول الزحف.
  • الضرب على الأجسام، وقبض أصابع اليد مع الشد باستخدام إصبع المؤشر والإبهام.
  • يرى ما حوله جيدًا (يصبح البصر قريبًا من بصر شخص بالغ).
  • يُصدر الأصوات المرتبطة بالمشاعر، مثل: الأصوات السعيدة، أو الأصوات المحبطة.
  • الاستجابة عند التحدث إليه، وإعادة الأصوات.
  • يعرف الوجوه المألوفة.
  • ردة فعل الخوف أو البكاء عند اقتراب شخص غريب.
  • التفاعل، وحب النظر في المرآة.
  • إصدار أصوات متحركة معًا عند التحدث؛ مثل: eh و oh و ah.
  • الاستجابة للاسم.
  • الأصوات الساكنة؛ مثل: m أو b.
  • يستجيب لمشاعر أخرى؛ مثل: الحزن أو السعادة.
  • محاولة اكتشاف العالم من خلال التذوق واللمس.


التغذية في عمر ستة أشهر

يمكن أن تضيف الأم الفواكه والخضروات، ولأن الأطفال يحبون الأطعمة الحلوة؛ يُنصح بإدخال الخضراوات أولًا، وتبدأ التغذية مع المهروسة منها ثم تزاد الكمية تدريجيًا حتى تصل إلى ملعقتين كبيرتين يوميًا، ثم تُدخل الأم الفاكهة في وجباته، وينصح بعدم إدخال الأطعمة المحلاة صناعيًا؛ لأنها غنية بنسب مركزة من السكريات مما يفسد من شهية الطفل لحليب الأم.[٣] يبدأ إدخال الحبوب المدعمة بالحديد مختلطة بحليب الثدي أو حليب الأطفال عندما يتكيف الطفل مع المواد الصلبة، ويجب الانتظار بضعة أيام في كل مرة تجرّب فيها شيئًا جديدًا للتأكد من عدم حساسية الطفل تجاهه، وإذا كان لا يريد الطعام وكأنه طعام جديد، يجب الانتظار بضعة أيام ثم المحاولة مرة أخرى فيمكن أن يتغير ذوق الأطفال من يوم لآخر.[٤]

يوجد العديد من النصائح للتعامل مع الطفل في عمر الشهر السادس، ومنها ما يلي:[٤]

  • على الأهل متابعة العلامات التي تدل على أن الطفل لا يصل إلى مراحل مهمة؛ مثل: الهذيان، أو الجلوس دون مساعدة، أو الابتسام، أو الاتصال بالعين، أو الاستجابة للأصوات، وفي حال الشعور بالقلق إذا فات أي حدث تمكن مراجعة طبيب الأطفال.
  • ممارسة لعبة الاختباء، وألعاب مماثلة مع الطفل تساعد في تعليم فكرة بقاء الأشياء حتى دون القدرة على رؤيتها، حتى عندما تكون بعيدة عن الأعين.
  • وضع الألعاب بعيدًا عن متناول الطفل؛ لتشجيعه على بدء الزحف.
  • في حال وجود أطفال أكبر سنًا، يجب الحرص على إبعاد اللعب ذات القطع صغيرة لمنع الطفل من الاختناق.


المراجع

  1. "Important Milestones: Your Baby By Six Months", www.cdc.gov,19-6-2018، Retrieved 10-3-2019.
  2. ^ أ ب Chaunie Brusie, RN (28-8-2018), "Your 6-Month-Old Baby’s Development"، www.verywellfamily.com, Retrieved 10-3-2019.
  3. Bridget Swinney, "First Year Feeding Guide"، www.parents.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Roy Benaroch, MD (22-10-2017), "Baby Development: Your 6-Month-Old"، www.webmd.com, Retrieved 10-3-2019.