تقصي أسباب مرض البول السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨

يعد مرض البول السكري من الاضطرابات التي قد تطرأ على جليكوز البول فتُسبب زيادة في نسبة السكر فيه عن مستواها الطبيعي والذي لا يتعدّى الـ15 ميلليغرام لكل ديسيليتر من البول، وقد تطرأ هذه الزيادة في البول فقط وقد تكون في البول والدم معًا، لذلك أُطلق عليه بالسكري الزائف لعدم ارتباطه الدائم بمرض السكري، أو سكر الدم، ولكن من الجدير بالذكر أنّ هذه الزيادة قد تؤدي إلى الإصابة بسكر الدم بنسبة 20%، كذلك فإنّ الإصابة بسكر الدم قد تؤدي إلى الإصابة بسكر البول بشكل ما.

 

ومن أسباب مرض بول السكرّي:


  • قلة إنتاج الأنسولين وذلك بسبب خلل في البنكرياس يؤدي إلى ازدياد نسبة السكر في البول.
  • خلل في الكليتين يمنع من امتصاصهما للسكر وبالتالي تسريبه إلى البول.
  • عدم استجابة الجسم لهرمون الأنسولين الذي يعمل على حرق السكر وتقليل نسبته في البول.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم يؤدي إلى ارتفاعها في البول لعدم القدرة على ضبط مستويات السكر.
  • قدرة بعض الأجسام على استخلاص السكر من الدم وطرحة في البول.
  • قد يحدث أثناء الحمل بسبب بعض الهرمونات التي تمنع من تنظيم نسبة السكر وفق المعدّل الطبيعي.

 

إذن فإن أسباب مرض بول السكري تكون بفعل خللٍ أو مرضٍ ما يمنع من الحفاظ على مستوى السكر الطبيعي، ويجمع هذا الأمر ما بين خلل في الكلى وخلل في إفراز الأنسولين وسكر الدم.

 

أسباب سكري البول تبعًا لأنواعها:


 

  • أسباب وراثية تعمل على تدمير خلايا البنكرياس وبالتالي انعدام الأنسولين، وأكثر ما يحدث هذا النوع عند الفئات العمرية التي لا تتجاوز الأربعين من العمر، وقد تغلب على المصاب صفة النحافة، ويحتاج المريض في علاجه إلى حُقن الأنسولين.
  • أسباب تحدث لقلة إفراز الأنسولين في الجسم أو قلة مستقبلاته، أو عدم قدرة الجسم على الاستفادة من الأنسولين، ويحصل هذا النوع عند المتقدمين في السن بعد عمر الأربعين غالبا، وقد يغلب على المصابين به السمنة لذلك يجب اتباع الحمية كنوع من العلاج بالإضافة إلى الأدوية التي تقلل من نسبة السكر.

 

خلل الكلية يسبّب بول السكري:


من الأسباب التي تؤدي إلى مرض سكر البول حدوث خلل في الكلية يؤدي إلى تقليل قدرتها على امتصاص السكر فتعمل حينئذ على تسريبه إلى البول، ومن الأعراض التي تحدثها هذه المشكلة ما يلي:

- ارتفاع نسبة السكر في البول.

- ظهور الزلال عند عملية التبوّل.

- ارتفاع في ضغط الدم.

- توتر في الجفون وخصوصا عند الاستيقاظ.

- توتر في القدمين وخصوصا في فترة المساء.

- التهابات في الكلية تؤدي إلى وجود الصديد في البول.

 

علاج البول السكري:


يكون علاج البول السكري وفقا للأسباب المؤدية إليه، فإن كان بسبب السكري فقد لا تظهر أعراضه وبالتالي لا يحتاج لإجراءات علاج خاصة، فهنا تتم الإجراءات الواجب اتباعها لدى مريض السكري ليقوم بتنظيم نسبة السكر في الدم لا أكثر، مع عدم تطلّب زيادة السكر في البول لأي علاج، ولكن إن كان السبب هو خلل في الكلية فهنا يجب العلاج لمنع حدوث فشل كلوي أو أي ضرر قد يلحق العينين والجهاز العصبي فيما بعد.