جدول لمعرفة موعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥١ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
جدول لمعرفة موعد الولادة

دائمًا ما ينتظر الأم والأب موعد الولادة بفارغ الصّبر، لرؤية مولدوهم بخير، وخاصةً الطفل الأول، فتعدّ هذه اللحظة من أجمل اللحظات التي يمرّ بها الإنسان في حياته فتشعر لحظة الولادة بمدى عظمة الله وقدرته سبحانه وتعالى فينمو الجنين داخل رحم أمِّه لمدة تسعة أشهر بدايةً من النّطفة إلى اكتمال أجزائه، فلا يمكن معرفة شكله ولون بشرته وملامحه إلى أن يخرج إلى الدنيا ويملأ الحياة فرحًا.

دائما ما يتم حساب موعد الولادة بشكل تقديري، فمنذ القدم تم حساب موعد الولادة بشكل تقديري بحساب عدد الأشهر التسعة للحمل، وذلك بواسطة كف اليد، فكان يعتبر البروز بقبضة اليد وبذلك تكون الدقة بسيطةً جدًّا، فلا يمكن اعتماد دقة هذه الطريقة، وفي وقتنا الحالي أصبح أمر تحديد موعد الولادة من الأمور الميسرة والسّهلة وخاصةً للنّساء الذين  تعتمد ولادتهم على إجراء عملية قيصرية، فيمكن المهم لهم معرفة موعد الولادة بشكل دقيق للتّأكد من نمو الجنين بشكل كامل، ولذلك سنذكر في هذا المقال بعض الطرق التي يتم استخدامها لتحديد موعد الولادة بشكل دقيق وتحديد جدول لمعرفة موعد الولادة.

 

طرق حساب موعد الولادة


  • الطريقة الأولى: يتم بهذه الطريقة تحديد موعد الحمل بمعرفة آخر موعد للدورة الشهرية، وزيادة أربعة عشر يومًا عليها وزيادة تسعة أشهر وبذلك يتم حساب موعد الولادة بشكل تقريبي، ولكن غير دقيق.
  • الطريقة الثانية: يتم تحديد موعد آخر دورة شهرية بأول يوم لها، وزيادة 270 الى 290 يومًا عليها أي 40 أسبوعًا -أي تسعة أشهر- وهي مدة الحمل، فيتم بذلك تحديد موعد الولادة.
  • الطريقة الثالثة: طريقة عمل مخطط دقيق جدًّا لتحديد موعد الإباضة للسيدة والقيام بتخصيب البويضة ضمن الثلاثة أيام الخاصة في التنشيط وعدم حدوث الجماع بعد هذه الأيام ليكون الحساب دقيق بشكل أكبر ويصل 100%، ولتجنب الشك في موعد الإباضة، ويتم حساب موعد الولادة من يوم الإباضة إلى تسعة أشهر تمامًا
  • الطريقة الرابعة: عن طريق متابعة جدول الحمل، بتحديد موعد الإباضة، وبذلك تحديد موعد الولادة للحصول على موعد دقيق جدًّا، يفضّل الحصول على جهاز تحديد موعد الإباضة من الصيدلية، والذي  يعمل بمبدأ جهاز فحص الحمل نفسه، ويمكن تحديد الموعد من الشكل التالي، فيمكن ملاحظة أن اللون الأزرق يرمز إلى آخر موعد للدورة الشهرية واللون الأحمر يرمز إلى التاريخ المتوقع أن تتم الولادة به.

وأخيرًا لا بدّ من التنويه إلى مدى ضرورة تحديد موعد الولادة من قبل الطبيب المختص والمتابع للحمل لتجنّب اجتياز التسعة أشهر من الحمل، وبذلك على الطبيب تحريض مرحلة المخاض، لتسهيل ولادة الطفل لتجنب حدوث بعض المشاكل للطفل والأم ولا بأس إن تمت ولادة الطفل قبل الموعد المحدد لولادته، بما أنّه تم بلوغ الشهر التاسع من الحمل وتم اكتمال جميع أعضائه..