خمول الغدة الدرقية والحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

تقع الغدة الدرقية في الرقبة أما القصبة الهوائية، وتشبه الفراشة في شكلها، ولونها بني محمر، وتتكون الغدة الدرقية من فصين، وتحوي الغد الدرقية على خلايا كيسية مسؤولة عن إفراز هرمونات الغدة الدرقية كالثيروكسين وثلاثي يود الثيرونين، وتفرز هذه الهرمونات في الدم بشكل مباشر.

تتعرض الغدة الدرقية لعدد من الأمراض، كقصور الغدة الدرقية، أو فرط في نشاط الغدة الدرقية أو تورم الغدة الدرقية، ولكل من هذه الحالات أعراض مختلفة، فإعراض قصور الغدة يرتبط بالإمساك وزيادة الوزن والكسل والإرهاق، وجفاف البشرة، وتكسر الأظافر، وضعف الذاكرة والنسيان، أما زيادة إفراز الغدة فيرتبط بالإسهال أو المشاكل في الإبصار أو الشعور بالقلق، أو حدوث رعشة في اليدين، أو ضعف في العضلات، وأي عرض من ذلك ينبغى مراجعة الطبيب لأجله لتناول العلاج المناسب، كما يؤثر خمول الغدة الدرقة على حمل المرأة سواء كانت حامل أم كانت تسعى للحمل، فكيف يكون أثرها على الحمل؟.

 

علاقة خمول الغدة الدرقية على الحمل


تعتبر أمراض الغدة الدرقية شائعة جدًا في أوقات الحمل، وخصوصًا قصور الغدة الدرقية، ويعد نقص اليود هو المسبب الأول لقصور الغدة الدرقية، حيث يعتبر اليود مادة أساسية ومهمة في غنتاج هرمون الثيروكسين، وفي حال لم يكن هناك نقص في اليوم فإن السبب يعود إلى مشاكل في جهاز المناعة.

الجنين في شهوره الأولى أي في النصف الأول من الحمل يكون جسمه غير قادر على إفراز هرمون الثيروكسين، فيستمد الثيروكسين من دم الأم الحامل، لذا فإن الحاجة لكمية أكبر من الثيروكسين تزداد في فترة الحمل، وذلك يزيد من فرصة حدوث قصور في الغدة الدرقية.

 

أعراض قصور الغدة الدرقية على الأم والجنين


  • انخفاض وزن المولود.
  • فقر الدم.
  • مقدمة الارتعاج.
  • تتعرض الأم في بعض الحالات إلى خطر الاجهاض.
  • يمكن أن تعجز الأم عن الحمل.
  • كثافة في النزيف الذي يتلو الولادة.
  • الولادة المبكرة التي لا يكون فيها الجنين ناضج، وهذا كله له مضاعفات صحية سلبية على الجنين.
  • انفصال المشيمة المبكر، وذلك له مضاعفات عديدة على الأم وجنينها.
  • حدوث خلل في تطور ونمو الجهاز العصبي لدى الجنين.

 

أسباب قصور الغدة الدرقية


  • عدم فعالية الهرمونات التى تفرزها الغدة كهرمون الثيروكسين، وذلك نتيجة لوجود مناعة في الجسم.
  • التهاب في الغدة الدرقية.
  • أورام الغدة النخامية.
  • التهابات الغدة النخامية.
  • تناول بعض الأدوية التي تحتوي على عمصر الليثيوم، والذي يثبط الغدة الدرقية.
  • نقص في كمية اليود المتناول.

أما أعراض خمول الغدة الدرقية فيتمثل في تساقط الشعر، وضعف الشهية تجاه الطعام، وبطء الحركة، وتكسر الأظافر، وعدم تحمل البرد ويعود ذلك إلى النقص في معدل التمثيل الغذائي، والزيادة في الوزن النتاجة عن تجمع السوائل في الجسم، وعدم القدرة على الإنجاب.

ويمكن علاجها من خلال العلاج الهرموني، أو الاعتناء بتناول اليود، أو العلاج الذي يفرضه الطبيب..