دواء دوفاستون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٣ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
دواء دوفاستون

 

دواء دوفاستون أو كما يدعى ديدروجسترون وهو عبارة عن هرمون صناعي جنسي أنثوي، يتشابه بتركيبته مع بنية الهرمون الطبيعي بروجيستيرون، وهو الهرمون المسؤول عن الوضع الصحي لبطانة الرحم لدى المرأة ويعتبر هذا الهرمون ضروري للحمل حيث ينتجه الجسم أثناء فترة الدورة الشهرية للمرأة مما يؤدي إلى ازدهار بطانة الرحم وتجهيزها لحدوث الحمل، وفي حال لم يتم إلتصاق بويضة بجدار الرحم وتخخصيبها أثناء فترة التبويض، فإن نسب هذا الهرمون ستقل وتنخفض مستوياته مما يؤدي إلى تخلص الجسم من بطانة الرحم بسبب حدوث حث لبطانة الرحم مما يؤدي إلى سقوطها محدثةً بذلك الدورة الشهرية، وفي حال إلتصقت بويضة ناضجة بجدار الرحم فإنه سيحافظ هذا الهرمون على مستوياته ليبقى بنسبة مرتفعة ليساعد ويهيأ جسم المرأة والرحم على حدوث الحمل وإنجاحه.

دواعي الاستعمال:


يستخدم دواء دوفاستون للنساء اللاتي يعانين من حدوث اضطرابات ناجمة عن انقطاع الدورة الشهرية بسبب طبيعي أو نتيجة لإجراء عملية جراحية، ويستخدم على وجه العموم في حالات نقص هرمون البروجستون عن نسبه المعتاده، كما أنه يستخدم في عدة حالات مختلفة نذكر منها التالي:

- لعلاج وتخفيف الام وعسر الطمث وألم الدورة الشهرية.

- علاج انقطاع الدورة الشهرية الثانوي ( توقف الدورة الشهرية ).

- علاج سوء عملية النزف الرحمي.

- معالجة الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية.

- معالجة عملية الإجهاض االمتكرر والحمل المهدد المرتبط بنقص في هرمون البروجستون.

- علاج العقم الناتج عن نقص في المادة والجسم الأصفر في المبيضين مما يؤدي إلى ضعف في عملية التبويض وقد يحدث إغلاق لقنوات فالوب فتمنع من وصول البويضات للرحم.

- علاج حالات عدم إنتظام الدورة الشهرية.

- معالجة ما يسمى بداء بطانة الرحم المهاجرة وهي عبارة عن نمو أنسجة الرحم خارجاً.

 

الجرعة وطريقة الاستخدام:


تتحدد الجرعة لدواء دوفاستون حسب الحالة المرضية المستخدم لها، وحسب مدى تقدم المرض، ويجب أن يؤخذ الدواء تحت إشراف الطبيب المختص، ويأتي دواء دوفاستون على شكل أقراص غالباً ما تؤخذ مرتين في اليوم وعادةً تكون كل جرعة 10 ملغرامات، ويجب التنويه لضرورة عدم أخذ جرعة زائدة في حال تم نسيان إحدى الجرعات اليومية.

 

الأثار الجانبية:


- الغثيان والدوخه.

- جفاف الفم والشعور بعطش غير إعتيادي.

- كثرة التبول.

- فقدان الشهية.

-  قد يحدث زيادة في الوزن.

- اضطراب في النوم.

- تهيج في الجلد.

- ألم في الثدي.

- اليرقان وهنا يجب إيقاف تناول الدواء.

- الإكتئاب ويجب التوقف عن تناول الدواء.

 

موانع الاستخدام:


- وجود نزيف مهبلي غير مشخص.

- تاريخ لمرض شرياني سابق.

- وجود اعتلال  في الكبد حاد.

- فرط الحساسية تجاه هذا الدواء.