دواء فطريات القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٦ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
دواء فطريات القدم

فطريات القدم

وتُعرَف باسم القدم الرياضي، أو سعفة القدم؛ هي عدوى فطرية تصيب طبقات الجلد العليا للقدم،[١] وتحدث على وجه الخصوص عند الأشخاص الذين تتعرق أقدامهم بإفراط عند ارتداء الحذاء،[٢] ولا تُعدّ فطريات القدم مرضًا خطيرًا، إلا أنها تسبب الإزعاج للشخص المصاب،[٣] كما تُعدّ من الأمراض الشائعة، إذ إنّ 70% من سكان العالم قد يتعرضون لهذه العدوى خلال حياتهم، وتحتاج الفطريات المسببة لهذه العدوى إلى بيئة رطبة وحرارة حتى تنمو وتسبب العدوى، وتُنقَل عن طريق الاتصال المباشر بالجلد المصاب، وعن طريق الاتصال غير المباشر بالجلد من خلال ملابس الشخص المصاب، وتنتشر هذه الفطريات بكثرة حول برك السباحة والحمامات العامة، كما يُعدّ الأشخاص الذين يملكون أجهزة مناعة ضعيفة أو مثبطة، ومرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بفطريات القدم.[١]


علاج لفطريات القدم

بما أنه لا يوجد سبب واحد يؤدي إلى الإصابة بفطريات القدم فلا يوجد علاج واحد للحال، ومع ذلك فإن جميع الحالات تستفيد من خلال تعزيز بيئة جافة نظيفة خالية من الاحتكاك للقدمين، وتوفير مواد الأحذية المغطاة -مثل الفينيل-، التي تتسبب في الحفاظ على رطوبة القدمين، مما يوفر بيئة ممتازة لتكاثر الفطريات، وبالمثل قد تساعد الجوارب التي تمتص الرطوبة -مثل القطن- الذي يزيل الماء بعيدًا عن القدمين في التخفيف من الحالة، ويستفيد بعض الأشخاص الذين يتعرقون بإفراط من وضع مضادات التعرق؛ مثل 20٪ من كلوريد الألومنيوم، وتساعد المساحيق في الحفاظ على الأقدم جافة، كما تُنقَع القدمان في محلول من الألمنيوم أسيتيت، ثم تُجفَّف بالهواء بواسطة مروحة وقد يكون ذلك مفيدًا للغاية -خاصةً إذ أجراها الشخص ثلاث مرات في غضون 30 دقيقة أو أربع مرات، كما قد يكون من المفيد استخدام العلاج المنزلي من خلال النقع في الخل الأبيض المخفف باستخدام جزء واحد منه وما يقرب من أربعة أجزاء من الماء، ونقع القدمين مرة واحدة يوميًا لمدة 10 دقائق أو مرتين.

كما يوجد العديد من الأدوية المضادة للفطريات التي قد تساعد في علاج الحالة، بما في ذلك: ميكونازول، وإيكونازول، وكلوتريمازول، وتيربينافين، وبوتينافين، وسيكلوبيروكس، وكيتوكونازول، وسيرتاكونازول، وتولنافتات. وقد تختلف في فاعليتها إلا انه من الصعب الحكم عليها قبل تجربتها، وبعضها يوجد دون وصفة طبية، كما يجب الاستمرار في علاج فطريات القدم لمدة أربع أسابيع أو أسبوع على الأقل بعد اختفاء الأعراض، وفي بعض الحالات التي تكون فيها فطريات القدم حادة قد يتطلب الأمر الحصول على حبوب مضادات الفطريات عن طريق الفم؛ مثل: تيربينافين، أو إتراكونازول، أو فلوكونازول. قد توجد حاجة إلى إجراء اختبارات الدم المخبرية للتأكد من عدم وجود أمراض في الكبد قبل تناول هذه الحبوب.

تؤدي كريمات الكورتيكوستيرويد الموضعية إلى تكاثر الفطريات، مما قد يؤدي إلى تفاقم الالتهابات الجلدية الفطرية عن طريق تثبيط دفاعات الجسم المناعية، فلا يوجد لهذه الأدوية الستيرويدية الموضعية دور في علاج فطريات القدم، لكنها فعالة للغاية في علاج الأسباب غير المُعدية لحدوث القدم الرياضي.[٤]


أعراض فطريات القدم

قد تظهر العديد من الأعراض في حال الإصابة بفطريات القدم، ومن هذه الأعراض ما يلي:[٥]

  • حكة في الجلد، وحرقة في منطقة بين الأصابع أو القدم.
  • ظهور حبوب تحتوي السوائل وتسبب حكة.
  • تشقق في جلد القدمين، خاصةً في منطقتَي الأصابع وباطن القدم.
  • جفاف في الجلد في منطقة باطن القدم وجوانبها.
  • تغير لون الأظافر وسماكتها.
  • خروج أظافر القدم عن موقعها على الظفر.

تحدث عدوى بكتيرية إلى جانب العدوى الفطرية، وغالبًا ما تحدث عندما تكون حال فطريات القدم حادة وتؤدي إلى حدوث تقرحات شديدة، مما يجعل البيئة مناسبة لنمو البكتيريا، وفي حال تُركت عدوى فطريات القدم دون علاج تنتقل العدوى في الحالات النادرة إلى القدم كاملة أو اليدين، كما يمكن للذين يلمسون أقدامهم ثم لا يغسلون أيديهم بعد ذلك أن ينقلوا العدوى إلى أيديهم.[١]


الوقاية من فطريات القدم

عدوى فطريات القدم قد تؤثر في أي شخص، كما تنتشر بكثرة في الأماكن العامة؛ مثل برك السباحة، ولتقليل فرصة الإصابة بهذه العدوى أوصى الأطباء باتباع مجموعة من تعليمات، ومنها:[٦]

  • ارتداء الأحذية عند التجول حول بركة السباحة، أو في غرف تغيير الملابس، أو في الأندية الرياضية.
  • الحفاظ على جفاف القدمين، إذ إنّ هذه الفطريات تنمو في المناطق الرطبة والدافئة، كما ينبغي تجنب الأحذية المصنوعة من مطاط أو بلاستيك؛ لأنها قد تزيد من تعرق القدمين.
  • غسل الأقدام بالماء والصابون يوميًا وتجفيفها جيدًا.
  • ارتداء الجوارب المصنوعة من الأقمشة الطبيعية، أو الأقمشة التي تمتص الرطوبة من القدمين، للتقليل من رطوبة الأقدام، بالتالي الحد من العدوى.
  • تبديل الحذاء الذي يُرتَدى كل يوم بهدف منحه فرصة حتى يجف بشكل جيد.
  • تجنب مشاركة الجوارب مع الأشخاص المصابين بفطريات القدم، كذلك المناشف، أو الأحذية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (27-2-2017), "Everything you need to know about athlete's foot"، medical news today, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  2. mayoclinic staff (16-5-2018), "Athlete's foot"، mayoclinic , Retrieved 17-3-2019. Edited.
  3. Jennifer Berry (29-9-2017), "Five home remedies for athlete's foot"، medical news today, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  4. Gary W. Cole, MD, FAAD (30-7-2018), "athletes foot"، medicinenet, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  5. The Healthline Editorial Team (27-9-2018), "Athlete’s Foot (Tinea Pedis)"، healthline, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  6. American academy of dermatology, "Athlete's foot: How to prevent"، American academy of dermatology , Retrieved 17-3-2019. Edited.