سبب ألم راس المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٦ يناير ٢٠٢٠

آلام رأس المعدة

يوصف هذا الألم بأنّه شعور غير مريح في أعلى البطن تحت الأضلاع مباشرة، وأغلب الأشخاص يشعرون به عند الاستلقاء على الظهر بعد تناول وجبات الطعام، وقد يحدث بالتزامن مع أعراض مختلفة؛ كالشعور بآلام البطن، أو الانتفاخات، أو الشعور بالثقل والامتلاء، إضافة إلى كثرة التجشؤ، والشعور بحرقان البطن أو أعلى الصدر، ويعاني بعض الأشخاص من الإسهال أو الإمساك.[١]


أسباب آلام رأس المعدة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بآلام في منطقة رأس المعدة عند توفرها أو توفر واحد منها، وهي متعلقة بأمراض أو اضطرابات تصيب الجسم عامة، وأعضاء الجهاز الهضمي خاصة وتؤثر فيها بشكل سلبي مما يسبب مجموعة من المشكلات التي تزعج الشخص المصاب، ومن هذه الأسباب ما يأتي ذكره: [٢]

  • الارتداد المعدي المريئي، مما يسبب الشعور بالألم في منطقتَي الصدر والحلق، ويتضمن العديد من الأعراض؛ مثل: حرقان داخل المعدة، وحموضة الفم، والمعاناة من عسر الهضم، وآلام الحلق، والسّعل المستمر.
  • حساسية اللاكتوز أو عدم القدرة على تحمل اللاكتوز، ذلك نتيجة عدم وجود كميات كافية من إنزيمات اللاكتيز، التي تهضم سكريات اللاكتوز الموجودة في الحليب ومشتقاته، وتشتمل أعراضها على الشعور بالانتفاخ، وآلام المعدة، إضافة إلى وجود الغازات، والمعاناة من الإسهال، والغثيان، أو التقيؤ.
  • الإكثار من تناول الطعام، مما يؤدي إلى تمدّد المعدة للحجم الأكبر من الطبيعي، ويتسبب هذا في الضغط على الأعضاء القريبة منها، وحدوث ألم في رأس المعدة والصدر.
  • فتق في الحجاب الحاجز.
  • التهاب بطانة المريء أو التهاب المعدة، بفعل ارتجاع أحماض المعدة، أو المعاناة من الحساسية، أو الإصابة بالعدوى والتهيّج.، أمّا الإصابة بـالتهاب المعدة الذي يحدث نتيجة عدوى بكتيرية، أو اضطرابات في جهاز المناعة، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب في جدار المعدة، والمعاناة من مجموعة من الأعراض تشتمل على الإحساس بألم في المعدة، والجزء العلوي من الصدر، إضافة إلى الشعور بالغثيان، أو التقيؤ، وتلوّن البراز باللون الأسود.
  • القرح الهضمية، التي تحدث نتيجة تلف بطانة الأمعاء أو المعدة بفعل العدوى البكتيريا، أو تناول كميات كبيرة من الأدوية؛ كمضادات الالتهابات الاستيرويدية، وتشتمل أعراضها على الشعور بألم في المعدة، والمعاناة من ضيق في التنفس، والتقيؤ، والإحساس بكلٍّ من التعب والإرهاق الشديدين.


علاج ألم رأس المعدة

يجب تحديد سبب ألم رأس المعدة قبل البدء في العلاج، ففي حال بدا السبب وراءه تناول كميات كبيرة من الطعام؛ يُفضّل تناول كميات أصغر، وتقسيم الوجبات على مدار اليوم، كذلك يُفضّل احتواء الطعام على البروتينات، وينبغي تجنب تناول الذي قد يؤدي إلى حدوث الغازات، أو إلى الإصابة ببعض الحالات المرضية؛ كالارتجاع المعوي المريئي، وقرحة المعدة، وهذه الأسباب قد تأخذ مدة طويلة لعلاجها، والسيطرة على الأعراض الناجمة عنها، وفي حال بدا السبب تناول بعض أنواع الأدوية؛ فيستبدل أدوية أقل تأثيرًا بهت، ويُغيّر الخطة العلاجية، وتناول بعض مضادات الحموضة، التي قد تساعد في تقليل ألم رأس المعدة حال بدت زيادة حمض المعدة المسبب للإصابة. [٣]


المراجع

  1. Healthgrades Editorial Staff (28-12-2018), "Epigastric Pain"، www.healthgrades.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  2. Tim Jewell (12-6-2017), "What’s Causing My Epigastric Pain and How Can I Find Relief?"، www.healthline.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  3. Jon Johnson (14-12-2017), "Ten causes of epigastric pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.