سبب الإصفرار تحت اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ١٦ يناير ٢٠٢٠

الاصفرار تحت اللسان

معظم حالات الاصفرار تحت اللسان تكون مؤقتةً وغير ضارة، وتحدث بسبب عدة عوامل تؤدي إلى تلوّن اللسان، وقد تكون هذه الحالة مؤشّرًا على حدوث اضطراب يصيب اللسان يعرف باسم اللسان الأسود المشعر، ومن النادر أن تكون مؤشرًا على الإصابة باليرقان إذا صاحبها اصفرار في العينين والجلد، أو مؤشّرًا على حدوث مشكلات في الكبد والمرارة، ومعظم حالات الإصابة يتم التعافي منها من خلال تناول بعض الأدوية، أو اتباع بعض الطرق المنزلية والرعاية الذاتية، وتحسين الاهتمام بنظافة الفم والنظافة الشخصية.[١][٢][٣]


أسباب الاصفرار تحت اللسان

يمكن للعديد من الأسباب أن تؤدي إلى اصفرار اللسان، تتضمن ما يأتي:[٤]

  • يصبح اللسان باللون الأصفر ثم يتحول إلى اللون الأسود عندما تتضخم الحليمات التي تبطّن مقدّمته وجانبيه، مما يؤدي إلى تجمع البكتيريا وبقايا الطعام فيها وتحولها إلى اللون الأصفر أو إلى ألوان أخرى.
  • عدم المواظبة على تنظيف الأسنان بالفرشاة يؤدي إلى تراكم خلايا الجلد والبكتيريا على حليمات اللسان، فتصبغه البكتيريا باللون الأصفر.
  • اللعاب يساعد على غسل الفم من البكتيريا ومنع تسوس الأسنان، وفي حال الإصابة بمتلازمة سجوجرن أو مرض السكري أو الخضوع للعلاج الإشعاعي والكيميائي فقد يحدث جفاف الفم ونقص اللعاب.
  • فقدان بقع من الحليمات على اللسان دون معرفة سبب ذلك، وتصبح البقع المفقودة على شكل خريطة، وفي الغالب تكون ذات لون أحمر ثم يتحول إلى اللون الأصفر.
  • الإصابة باليرقان، وفيها يتحول لون البشرة وبياض العينين واللسان إلى اللون الأصفر، وتترافق هذه الحالة الإصابة مع تليف الكبد.
  • تناول الأدوية التي تحتوي على البزموث.
  • استخدام غسول الفم الذي يحتوي على بيروكسيد أو المنثول يؤدي إلى اصفرار اللسان.
  • التدخين وشرب الكحول يحوّلان لون اللسان إلى الأصفر.


أعراض الاصفرار تحت اللسان

تتضمن أعراض الاصفرار تحت اللسان وعلاماته ما يأتي:[٥]

  • الرائحة الكريهة للفم.
  • جفاف الفم.
  • الشعور بطعم سيئ.
  • التهاب الحلق.
  • الشعور بالحرقة.
  • عسر الهضم.
  • الحمى.
  • الشعور بالألم.
  • ظهور بقع بيضاء أو أغشية مخاطية على اللسان.
  • ظهور نتوءات صغيرة على اللسان.


علاقة الاصفرار تحت اللسان بالأمراض الأخرى

قد يُشير اصفرار اللسان إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، منها ما يأتي:[٦]

  • قد يشير اصفرار تحت اللسان إلى الإصابة بالمغص الصفراوي، والتهاب الكبد الكحولي، والتهاب الكبد A وB وحيد الخلية، والتهاب الكبد الفيروسي، ومرض المرارة، والحصى الصفراوية، وفيروس إبشتاين بار.
  • قد يرتبط اصفرار اللسان بالإصابة بمرض السرطان، وينصح بالانتباه إلى وجود أي أعراض أخرى تدل على ذلك.
  • قد تسبب البكتيريا التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الحلق اصفرار اللسان، بالإضافة إلى الإصابة بالحمى، وصعوبة البلع، وتضخم الغدد الليمفاوية.
  • الإصابة بمرض التقبيل، وهو عدوى فيروسية تنتقل من خلال مشاركة اللعاب، وتترافق مع عدة أعراض، مثل: التعب، والحمى، والطفح الجلدي، والصداع، وتضخم الغدد الليمفاوية، والتهاب الحلق.
  • يعد اصفرار اللسان من الأعراض النادرة التي تدل على الإصابة بنقص المناعة المكتسبة، أو ضعف المناعة.
  • من الممكن أن يدل اصفرار اللسان على الإصابة بفطريات الفم القلاعية.


علاج الاصفرار تحت اللسان

لعلاج الاصفرار تحت اللسان يمكن اتباع بعض الطرق المنزلية، وفي حال استمراره مدّة أسبوع يجب زيارة الطبيب؛ لأن ذلك يعد مؤشّرًا على الإصابة بمرض ما، وتتضمن العلاجات المتبعة ما يأتي:[٧][٨]

  • العلاج بالأدوية: يمكن استخدام بعض الأدوية لعلاج الاصفرار تحت اللسان، منها ما يأتي:
    • استخدام حمض الساليسيليك لغسل الفم.
    • استخدام المنشطات الموضعية.
    • أدوية الريتينويد.
    • أدوية التخدير الموضعي.
    • المضادات الحيوية، ومضادات الهيستامين.
    • الأدوية المضادة للفيروسات.
    • تناول الأدوية الموضعية المضادة للفطريات.
    • استخدام الكريمات الموضعية مع اليوريا.
  • العلاج المنزلي: يمكن اتباع بعض الطرق المنزلية لعلاج الاصفرار تحت اللسان، تتضمن ما يأتي:
    • الغرغرة بمحلول الماء مع بيروكسيد الهيدروجين لقتل البكتيريا.
    • محاولة الإكثار من تناول المأكولات التي تحتوي على الألياف لتحسين عملية الهضم، مما يؤدي إلى تحسين صحة الجهاز الهضمي، وتقليل الاصفرار تحت اللسان.
    • الإقلاع عن التدخين وتجنب شرب الكحول.
    • الحد من تناول الأطعمة الزيتية والنشوية.
    • الإكثار من تناول الأطعمة المخمرة والبروبيوتيك.
    • المحافظة على نظافة الفم، وتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون والخيط وغسول الفم.
    • تجنب تنظيف اللسان باستخدام فرشاة الأسنان، مما قد يؤدي إلى تهيجه.
    • استخدام مكشطة اللسان لتنظيفه.
    • استخدام غسول الفم الخالي من الكحول والمواد الكيميائية؛ لتجنب تهيج اللسان.
    • محاولة الحفاظ على ترطيب الفم طوال اليوم.


المراجع

  1. "Yellow tongue", www.drugs.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  2. "Yellow Tongue", my.clevelandclinic.org, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. "Yellow tongue", www.mayoclinic.org, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  4. Stephanie Watson (4-5-2017), "What Causes a Yellow Tongue?"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  5. Jennifer Huizen (14-11-2017), "What you should know about yellow tongue"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  6. Dr. Victor Marchione (20-5-2016), "Yellow Tongue Causes, Treatment, and Home Remedies"، www.belmarrahealth.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  7. Jennifer Huizen (14-11-2017), "What you should know about yellow tongue"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  8. Dr. Victor Marchione (20-5-2016), "Yellow Tongue Causes, Treatment, and Home Remedies"، www.belmarrahealth.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.