سبب النوم الكثير للطفل الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٩
سبب النوم الكثير للطفل الرضيع

نوم الطفل الرضيع

تختلف احتياجات الأطفال للنوم باختلاف أعمارهم، وينام الأطفال المواليد حديثًا لساعات طويلة، إلّا أنّ نموهم يحدث لمدة قصيرة جدًا، ومع تقدم أعمارهن تنخفض عدد ساعات النوم لديهم ببطء، مع ازدياد ساعات النوم خلال الليل، وبشكل عام ينام المواليد الجدد من 8 إلى 9 ساعات في النهار وقرابة 8 ساعات في الليل. وقد تمتد مرحلة النوم الواحدة من ساعة إلى ساعتين، ويعجز معظم الأطفال عن النوم لـ8 ساعات في الليل دون استيقاظ حتى بلوغهم الشهر الثالث من أعمارهم، أو حتى يصل وزن جسمهم إلى ما يتراوح بين 5.45 كغم إلى 5.91 كغم، بينما يتمكّن معظم الأطفال من تحقيق ذلك عند بلوغهم الشهر السادس من أعمارهم.[١]


سبب النوم الكثير للطفل الرضيع

لا يوجد داعٍ إلى الشعور بالقلق إذا كان الطفل الرضيع ينام لساعات أكثر من المعتاد ما لم يصاحب ذلك ظهور أيّ أعراض أخرى، ومن أكثر الأسباب شيوعًا التي تدفع الطفل الرضيع السليم للنوم لساعات طويلة ما يلي:[٢]

  • إصابة الطفل بمرض بسيط؛ مثل: البرد.
  • حدوث قفزة في نمو الطفل أو تطوره.
  • حصول الطفل على تطعيم.
  • عدم تمكّن الطفل من النوم لساعات كافية؛ بسبب الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي التي تعيق عملية التنفس.
  • عدم حصول الطفل على جرعات كافية من الحليب، ويسبب ذلك إصابته بالجفاف، وفقدان جزء كبير من وزنه، وعدم القدرة على النمو بشكل طبيعي.
  • إصابة الطفل باليرقان، ومن أعراضه: ظهور جلد الطفل وبياض العين باللون الأصفر، وحدوث مشاكل أثناء الرضاعة، وتعكّر مزاجه، وإطلاق الغازات.


احتياطات عند نوم الطفل لوقت طويل

ينام بعض الأطفال لساعات أطول من غيرهم، وقد يُفضّلون النوم على الاستيقاظ للحصول على الحليب، ويجب على الوالدَين توخّي الحذر الشديد خلال الأسبوعين الأولَين من عمر الطفل، ومتابعة نموهم وتطوّرهم، ويُفعَل ذلك من خلال مراقبة حفاض الطفل، ولا ينبغي أن يظهر بوله باللون الأصفر الداكن، ويدلّ حدوث ذلك على عدم حصوله على ما يكفي من الحليب، كما يجب على الطفل أن يُخرج عددًا كافيًا من البراز على أن يكون بلون الخردل وبملمس طبيعي.[٣] وإذا استمر الطفل في النوم لساعات طويلة جدًا يجب التأكد من عدم إصابته بأي من المشاكل التي قد تتسبب في ذلك؛ مثل: اليرقان، والختان، والالتهابات، وعرضه على طبيب الأطفال لفحصه والتأكد من اكتسابه الوزن ضمن المعدل الطبيعي، وفي حال عدم حصول ذلك يجب على الأم إيقاظه من النوم كل 3 ساعات؛ للحصول على الحليب أو بحسب توصيات الطبيب.[٣]

يُوقَظ الطفل النائم لساعات طويلة ليحصل على الحليب من خلال فرك خده، وبما أنّ معظم الأطفال يكرهون مداعبة القدمين يوقظ الطفل النائم من خلال مداعبة أصابع قدميه، أو ضرب المنطقة السفلى من قدميه برفق. وتُتبَع النصائح التالية للتعامل معه قبل استشارة الطبيب:[٢]

  • تغذية الطفل في كل مرة تظهر عليه فيها علامات الجوع.
  • التأكد أنّ جسم الطفل الرضيع ليس باردًا جدًا أو ساخنًا جدًا.
  • وضع الطفل على الثدي كل ساعة إلى ساعتين؛ للتأكد من حصوله على الحليب الكافي له.
  • متابعة ساعات نوم الطفل وتسجيلها في سجل لمدة يوم أو يومين.


المراجع

  1. "Infant Sleep", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Zawn Villines ( Karen Gill), "Is my newborn sleeping too much?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Daniela Ginta (9-3-2016), "How Can I Tell if My Newborn Is Sleeping Too Much?"، www.healthline.com, Retrieved 30-9-2019. Edited.