سبب انقطاع الدورة الشهرية عند البنات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠

غياب الدورة الشهرية

يتمثل انقطاع الدورة الشهرية لدى الفتيات بعدم حدوث أي نزيف خلال فترة الحيض المتوقعة، ويمكن أن لا تمر الفتاة بدورتها الشهرية الأولى عند بلوغ عمر 16 عامًا، أو تنقطع لحوالي 3-6 أشهر، ويكون هذا نتيجةً للعديد من الأسباب، مثل: الحمل الذي يعدّ السبب الأكثر شيوعًا، أو بسبب اختلاف عوامل معينة في نمط الحياة، ويجب على المرأة مراجعة الطبيب في حال انقطعت عنها الدورة الشهرية، ليتمكن من تحديد السبب الدقيق وراء ذلك، والبدء بالعلاج إذا لزم الأمر.[١]


أسباب انقطاع الدورة الشهرية

يعد الحمل والولادة وانقطاع الطمث من الأسباب الطبيعية لانقطاع الدورة الشهرية، وهي لا تستدعي زيارة الطبيب، وفي حال كان نزيف الدورة منتظمًا فإن هذا يعني أن المبيض ومنطقة ما تحت المهاد والرحم والغدة النخامية تؤدي وظيفتها جيدًا، وقد يشير انقطاع الحيض إلى وجود مشكلة في أحد هذه الأجزاء، أو خلل في الجهاز التناسلي، ومن الأسباب الأخرى المحتملة لانقطاع الدورة الشهرية ما يأتي:[٢]

  • استخدام طرق منع الحمل: قد يؤدي استخدام بعض طرق منع الحمل مثل الحبوب إلى انقطاع الدورة الشهرية تمامًا، كما يمكن أن تنقطع عند استخدام اللولب الهرموني داخل الرحم، والزرعة، وحقن منع الحمل.[٢]
  • اضطرابات الأكل والرياضة: فقد تتعرض النساء لانقطاع الدورة الشهرية في حال إصابتهن بالنهام أو فقدان الشهية، إذ ينجم ذلك عن انخفاض الوزن بشدة أو نقص التغذية، كما تؤدي ممارسة المرأة للرياضة عالية الشدة إلى تعريضها لانقطاع الدورة الشهرية.[٢]
  • التوتر: يمكن أن يؤثر التوتر على موعد الدورة الشهرية، فقد تصبح أطول أو أقصر، أو أكثر إيلامًا، أو قد تتوقف تمامًا، لذلك يُنصح بمحاولة تجنب التعرض له من خلال تخصيص وقت كافٍ للاسترخاء، أو ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل: الجري، والسباحة، واليوغا، أو ممارسة تمارين التنفس، لكن في حال مواجهة صعوبة في التخلص من التوتر فقد يُوصى باللجوء إلى العلاج السلوكي المعرفي، للمساعدة على إدارة المشكلات المختلفة من خلال تغيير التصرفات وطريقة التفكير.[٣]
  • فقدان الوزن المفاجئ: يمكن أن يؤدي فقدان الوزن الكبير أو المفاجئ إلى توقف الدورة الشهرية؛ وذلك لأن تقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة بنسبة كبيرة قد يؤدي إلى إيقاف إنتاج الهرمونات اللازمة للإباضة.[٣]
  • زيادة الوزن: يمكن أن تؤثر زيادة الوزن على الدورة الشهرية، ففي حال كانت المرأة تعاني من الوزن الزائد فقد يُنتج جسمها كميات أكبر من هرمون الإستروجين، الذي يساعد في تنظيم الجهاز التناسلي لدى النساء، وقد يؤثر ارتفاع مستواه على عدد مرات الدورة الشهرية، كما قد يتسبب بانقطاعها.[٣]
  • ممارسة التمارين الرياضية بكثرة: يمكن أن يؤثر الإجهاد الناتج عن النشاط البدني المكثف على الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، وقد يشكل فقدان الكثير من الدهون في الجسم بسبب ممارسة التمارين الرياضية عائقًا أمام التبويض، لذا ينصح بتقليل مستوى النشاط البدني في حال كانت التمارين الشديدة تؤدي إلى توقف الدورة الشهرية.[٣]
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات: تحتوي أكياس المبايض على عدد كبير من الجُريبات غير الضارة، وهي أكياس مختلفة تتطور فيها البويضات، لكن في حال كانت المرأة تعاني من متلازمة تكيس المبايض، فغالبًا لا تُنتَج البويضات، مما يعني عدم حدوث التبويض.[٣]


المراجع

  1. Mary Ellen Ellis (21-4-2016), "No Menstruation (Absent Menstruation)"، www.healthline.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Lana Burgess (3-9-2018), "What causes an absence of menstruation?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Stopped or missed periods", www.nhs.uk, Retrieved 3-9-2019. Edited.